التغذية الصحية

فوائد الحلبة لصحتك

الحلبة تعتبر من النباتات الهامة جداً وتعتبر منظومة عظيمة للكثير من الفوائد؛ حيث أظهرت العديد من الدراسات فوائد الحلبة حيث لها قيم غذائية عالية وفعالية كبيرة على صحة الإنسان بالأخص النساء، حيث تتواجد كمستحضر دوائي وأيضاً كغذاء. اُستخدمت الحلبة منذ قرون كتوابل للطهي، وكانت تعتبر مكوناً رئيسياً في الطب في القرن التاسع عشر وقد تم استخدامها لعلاج عسر الطمث، كما استخدمت بذور الحلبة أيضاً كبديل للإنسولين عن طريق الفم.

بالإضافة إلى ذلك تمتلك الحلبة فوائد أُخرى عديدة، وبعض الآثار الجانية، سنتحدث عنها بالتفصيل خلال هذا المقال.

 الحلبة

الاسم العلمي: (trigonella foenum granum) تنتمي الحلبة إلى عائلة الفاصولياء، موطنها آسيا والبحر المتوسط، وهي عشب سنوي يتميز بزهوره الصفراء التي تتحول إلى قرون تحتوي على بذور الحلبة عند النضج، وكل قرن يحتوي من 10 إلى 20 بذرة صغيرة ذات لون بني يميل إلى الاصفرار، يتم تجفيفها؛ لتصبح أحد التوابل التجارية المستخدمة في حياتنا لما لها من أهمية عظيمة.

فوائد الحلبة

هناك استخدامات داخلية وخارجية للحلبة

الاستخدامات الداخلية تشمل الآتي

  • تقلل نسبة السكر فالدم وتعمل على زيادة الانسولين نظراً لاحتوائها على الأحماض الأمينية التي تحفز إنتاج الانسولين (لذلك يُفضل استخدامها لمرضى السكري).
  • تعتبر الحلبة من البدائل الطبيعية للأستروجين (phytoestrogen)؛ لذلك تُعالج مشاكل تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها وتلطف من أعراض انقطاع الطمث.
  • تقلل الالتهابات ومنها: قرحة المعدة، آلام العضلات، التهابات الكلى.
  • تساعد في علاج عسر الطمث.
  • لها دور في خفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • تُساعد الحلبة على زيادة إدرار حليب الثدي.
  • تُساهم في علاج مشاكل الجهاز الهضمي ومنها: الإمساك لأنها تعتبر مُلين آمن نظراً لأنها غنية بالألياف.
  • لعلاج اضطرابات المعدة والأمعاء.
  • فاتحة للشهية.
  • الحلبة لها دور في زيادة الوزن؛ حيث أن لها دور كبير في فتح الشهية.
  • ونظراً لأن الحلبة تعتبر مضاد للأكسدة لما تحتويه عل فيتامين سي فهي تُستخدم في علاج المشاكل الجلدية (الأكزيما، آثار الحروق، الندب) ويتم ذلك عن طريق تبليل قطعة من القماش بمنقوع بذور الحلبة ومسح الجلد بها.
  • كما أن للحلبة دوراً في منع تشكيل الرؤوس السوداء والبثور والتجاعيد ويتم ذلك عن طريق غسل الوجه يومياً بماء مغلي من بذور الحلبة.
  • للعناية بالشعر (لتقوية ضعف الشعر) نظراً لأنها غنية بالكربوهيدرات والمعادن والدهون.

الاستخدامات الخارجية للحلبة

  • لعلاج تقرحات الجلد.
  • لعلاج التهابات حلمة الثدي (mastitis) عند النساء المرضعات.

القيمة الغذائية للحلبة

الحلبة غنية بالمواد المفيدة ومنها

  • كربوهيدرات.
  • دهون مشبعة.
  • المعادن (حديد، منغنيز، مغنيسيوم، فوسفات، بوتاسيوم، صوديوم، زينك، كالسيوم وفسفور).
  • الألياف.
  • بروتينات.
  • أحماض أمينية.
  • فيتامينات.
  • ديوسجنين.
  • الصابونين الستيرودية.
  • فلافانويد.
  • زيوت طيارة.
  • ماء.

تأثير الحلبة على إدرار الحليب

تعتبر الحلبة واحدة من أكثر الأعشاب استخداماً كمُدرة للحليب؛ حيث أنها تحفز الخلايا المسؤولة على انتاج الحليب داخل الثدي ويتم ملاحظة زيادة إفراز الحليب خلال يوم إلى ثلاثة أيام من استخدام بذور الحلبة، وقد تمتد إلى أسبوعين.

تأثير الحلبة على طفل الأم المرضعة

في معظم الأحيان لا تظهر أعراض جانبية على الطفل عند تناوله ذلك الحليب، ولكن من الممكن ملاحظة بعض الأعراض الجانبية متعلقة بالجهاز الهضمي للطفل كالإسهال.

الحلبة والحمل

يمكن استخدام الحلبة خلال الفترة الأخيرة من الحمل؛ حيث أنها تساعد على زيادة انقباض عضلات الرحم مما يُسهل من علمية الولادة.

الآثار الجانبية

  • تُعطي الحلبة رائحة كريهة غير محببة وتظهر في البول والعرق؛ لذلك ينفر كثير من الناس من شربها لما تسببه من هذه الرائحة.
  • تسبب الإسهال.
  • نفخة في البطن وغازات.
  • غثيان.
  • تسبب الربو.
  • التهابات الأنف.
  • العطس.
  • ضيق في التنفس.
  • قد تزيد من خطر النزيف بالأخص للأشخاص الذين يتناولون أدوية منع التخثر.

طريقة تحضير شاي الحلبة

لتحضير شاي الحلبة توضع من معلقتين إلى ثلاث معالق صغيرة من بذور الحلبة على كوب ماء مغلي وينقع بها.

الجرعة الموصى بها

  • يجب ألا تتجاوز عن 21غم/60كغم.
  • وفي حال تم استخدام الحلبة لزيادة إدرار حليب الثدي يؤخذ 610 ملغم منها ثلاث مرات يومياً.
  • أما مرضى السكر وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم فإن الجرعة لهم 5غرامات يوماً من بذور الحلبة.

تحذيرات من استخدام بذور الحلبة

  • يُمنع استخدام الحلبة في الأشهر الأولى من فترة الحمل؛ لأنها تعمل على تعزيز تقلصات الرحم؛ مما يؤدي إلى الإجهاض.
  • يمنع استخدامها مع أدوية منع التجلط (الأسبرين, الوارفرين )؛ لأنها قد تُسبب زيادة في سيولة الدم.
  • يمنع استخدامها مع أدوية مرضى السكري مثل (الأنسولين)؛ لأنها قد تؤدي إلى هبوط شديد في مستوى السكر في الدم.
  • يمنع اخذها مع فيتامين k.

الحلبة والعناية بالبشرة والشعر

تحتوي الحلبة على العديد من العناصر الغذائية المهمة للبشرة والشعر منها (فيتامين c، الحديد، البوتاسيوم، الزنك، السيلينيوم، النحاس)؛ حيث أنها تعمل على تعزيز نمو الشعر وتقوية بُصيلاته خلال مدة تتراوح من شهر إلى شهرين.

تساهم الحلبة في توحيد لون البشرة والمحافظة على نضارتها وذلك عن طريق خلط كمية من مسحوق الحلبة لصنع عجينة ومن ثم يوضع على الوجه ويترك لمدة خمسة إلى عشرة دقائق ومن ثم يُغسل بالماء البارد ويفضل استخدامها مرتين في الاسبوع للحصول على أفضل النتائج.

المراجع

السابق
ما هي ابرة ديكلوفين ديكورت ولماذا تستخدم، وما هي أثارها الجانبية
التالي
الفحم النشط (الشاركول)، مم يتكون؟ أهم الفوائد الصحية، والأعراض الجانبية له

اترك تعليقاً