الفحوصات المخبرية

فحص هرمون الذكورة: لماذا يتم إجراؤه وماذا تعني نتائجه

فحص هرمون الذكورة

فترة البلوغ هي فترة من فترات الحياة، يُمر بها عندما يصبح الذكر أو الأنثى ناضجين جنسيًا، وهي عملية تحدث عادة بين سن 10 و 14 سنة للفتيات و 12 و16 سنة للبنين، ويحدث بها تغيرات جسدية، وتؤثر على الذكور والإناث بشكل مختلف، لذا سنتحدث في هذا المقال عن فحص هرمون الذكورة ومتى يتم اللجوء إليه وكيف يتم تفسير نتائجه.

علامات البلوغ

في الإناث:

  1. أول علامة على البلوغ، نمو الثدي.
  2. ثم ينمو الشعر في منطقة العانة والإبطين.
  3. وعادةً ما يحدث الحيض، كعلامة أخيرة.

أما في الذكور:

  1. يبدأ البلوغ عادةً بنمو الخصيتين والقضيب.
  2. ثم ينمو الشعر في منطقة العانة والإبطين.
  3. ثم تنمو العضلات وتزداد حدة نبرة الصوت ويتطور شعر الوجه مع استمرارية البلوغ. وكل منهما قد يصاب بحب الشباب، وعادةً ما يكون لديهم زيادة سريعة في الطول تدوم حوالي 2 أو 3 سنوات مما يجعلهم أقرب إلى طول البالغين.

هرمون التستوستيرون

يٌعتبر من الهرمونات الجنسية الرئيسية في الذكور. وفي أثناء سن البلوغ، يؤدي هرمون التستوستيرون أو هرمون الذكورة إلى نمو شعر الجسم وتطور العضلات وزيادة حدة نبرة الصوت، أما في الرجال البالغين، فيتحكم في الشهوة الجنسية، ويحافظ على كتلة العضلات، ويساعد في تصنيع الحيوانات المنوية. ويتواجد الهرمون لدى النساء أيضًا، ولكن بكميات أقل بكثير.

فحص هرمون الذكورة

يقيس هذا الفحص مستويات هرمون التستوستيرون في الدم، حيث أن معظم التستوستيرون في الدم مرتبط بالبروتينات، أما التستوستيرون الذي لا يرتبط مع البروتين يُسمى التستوستيرون الحر.

وهناك نوعان رئيسيان من فحوصات هرمون الذكورة:

  1. إجمالي هرمون التستوستيرون، الذي يقيس كل من التستوستيرون المرتبط والحر.
  2. التستوستيرون الحر، الذي يقيس التستوستيرون الحر فقط، الذي من الممكن أن يقدم المزيد من المعلومات حول بعض الحالات الطبية.

يُمكن أن تسبب مستويات هرمون التستوستيرون المختلفة سواء المنخفضة أو المرتفعة مشاكل صحية في كل من الرجال والنساء.

لِماذا يُطلب فحص هرمون الذكورة

يُطلب فحص هرمون الذكورة لتشخيص العديد من الحالات، مثل:

  • انخفاض الدافع الجنسي لدى الرجال والنساء.
  • العقم عند الرجال والنساء.
  • ضعف الانتصاب لدى الرجال.
  • أورام الخصيتين عند الرجال.
  • البلوغ المبكر أو المتأخر عند الذكور.
  • نمو شعر الجسم الزائد وتطور السمات الذكورية لدى الإناث.
  • عدم انتظام الحيض لدى الإناث.

دواعي إجراء فحص هرمون الذكورة

قد تحتاج إلى هذا الفحص إذا كان لديك أعراض لمستويات هرمون التستوستيرون الغير طبيعية.
بالنسبة للرجال البالغين، يتم طلبها غالبًا إذا كانت هناك أعراض لمستويات هرمون التستوستيرون المنخفضة، أما بالنسبة للنساء، يتم طلبها غالبًا إذا كانت هناك أعراض لمستويات هرمون التستوستيرون المرتفعة.

تشمل أعراض انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال، التالي:

  1. انخفاض الدافع الجنسي.
  2. صعوبة الحصول على الانتصاب.
  3. تطور أنسجة الثدي.
  4. مشاكل الخصوبة.
  5. تساقط الشعر.
  6. ضعف العظام.
  7. فقدان كتلة العضلات.
  8. البلوغ المتأخر لدى الفتيان، في حين البلوغ المبكر دلالة على ارتفاع مستوياته.

تشمل أعراض ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون لدى النساء، التالي:

  1. زيادة نمو شعر الجسم والوجه.
  2. خشونة الصوت.
  3. اضطرابات الحيض.
  4. حب الشباب.
  5. زيادة الوزن.
  • يتم إجراء الفحص من خلال سحب عينة دم من الوريد، ولا يتطلب الأمر أي احتياجات مُسبقة ولا يوجد مخاطر مُلحقة خلال إجرائه.
  • قد يستفيد الرجال الذين يتم تشخيصهم بمستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون عند وصف الطبيب لهم دعم بالتستوستيرون، ولكن لا يُنصح بأخذه للرجال الذين لديهم مستويات طبيعية من الهرمون، فلا يوجد أي دليل على أنه يوفر أي فوائد، وفي الواقع قد تكون ضارة للرجال الأصحاء.

كيف تفسر نتائج فحص هرمون التستوستيرون

يختلف الأمر اعتمادًا على ما إذا كنت رجلًا أو امرأةً أو صبيًا.

أولًا/ الرجال:

  • ارتفاع مستويات الهرمون يعني ورمًا في الخصيتين أو الغدد الكظرية (التي تقع فوق الكلى وتساعد في السيطرة على معدل ضربات القلب وضغط الدم وغيرها من وظائف الجسم).
  • أما انخفاض مستويات الهرمون، فقد يعني ذلك وجود مرض وراثي أو مزمن، أو مشكلة في الغدة النخامية (التي تعتبر عضو صغير في الدماغ يتحكم في العديد من الوظائف، بما في ذلك النمو والخصوبة).

ثانيًا/ النساء:

  • ارتفاع مستويات الهرمون يعني وجود حالة تسمى متلازمة تكيس المبايض، وهي اضطراب هرموني شائع يصيب النساء في سن الإنجاب، وتُعتبر واحدة من الأسباب الرئيسية لعقم النساء.
    وقد يعني أيضًا سرطان المبيض أو سرطان في الغدد الكظرية.
  • أما انخفاض مستويات الهرمون فتُعتبر طبيعية، لكن المستويات المنخفضة للغاية قد تشير إلى مرض أديسون Addison، وهو اضطراب في الغدة النخامية.

ثالثًا/ الأولاد:

  • ارتفاع مستويات الهرمون يعني ورمًا في الخصيتين أو الغدد الكظرية.
  • أما انخفاض مستويات الهرمون، فيعني ذلك وجود بعض المشاكل الأخرى في الخصيتين.
إذا كانت النتائج غير طبيعية، فهذا لا يعني بالضرورة أن لديك حالة طبية تحتاج إلى علاج، فبعض الأدوية، وكذلك إدمان الكحول، يمكن أن تؤثر على نتائجك.

المصادر

  • Healthwise Staff (2018) Testosterone, Available at: https://www.uwhealth.org/health/topic/medicaltest/testosterone/hw27307.html#hw27336 (Accessed: 14 November 2019).
  • University of Rochester Medical Center Rochester (2019) Total Testosterone, Available at: https://www.urmc.rochester.edu/encyclopedia/content.aspx?contenttypeid=167&contentid=testosterone_total (Accessed: 14 November 2019).
  • UF Health (2019) Testosterone, Available at: https://ufhealth.org/testosterone (Accessed: 14 November 2019).
  • Bradley Anawalt (2015) Male Menopause, Available at: https://www.cancer.gov/publications/dictionaries/cancer-terms/def/pituitary-gland (Accessed: 14 November 2019).
  • Michael Irwig, (2019) The Many Roles of Testosterone, Available at: https://www.empoweryourhealth.org/magazine/vol2_issue3/The-many-roles-of-testosterone (Accessed: 14 November 2019).
السابق
نقص حجم الدم: هل يمكن حقًّا أن يتغير حجم الدم في جسمنا؟
التالي
فوائد العنب، تعرف إلى 8 من فوائد العنب المفيدة للصحة والجسم

اترك تعليقاً