أمراض الجهاز الهضمي

علاج التعنية: تعرف على أهم الطرق المتبعة في علاج التعنية

هل شعرت يومًا بأنك بحاجة ملحة إلى دخول الحمام ولكن عند دخولك لم تستطع إفراغ أمعاءك بالكامل وبقي لديك شعور بالرغبة في إفراغها طوال الوقت، هل تعاني صعوبة أثناء إخراج البراز أو تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة أو إرهاق أو قيء يصاحبه شعور بألم أثناء التبرز، إن كنت قد شعرت بإحدى الحالات السابقة فإنك تعاني مما يُعرَف بالتعنية لمعرفة علاج التعنية وأسبابها تابع قراءة هذا المقال.

ما هو المقصود بالتعنية؟

هي مصطلح طبي يصف الرغبة في حاجتك لإفراغ أمعاءك دون قدرتك على إخراج البراز أو اخراج القليل منه، تلك الحالة قد يصاحبها الشعور بالألم أثناء التبرز وبعض التشنجات والإرهاق والتعب العام، بالإضافة لذلك فالتعنية قد تكون حالة مزمنة تصاحب المريض طيلة عمره أو متقطعة تأتيه بين الحين والآخر.

ما هي أسباب التعنية؟

هناك العديد من الأمراض التي يمكن أن تتسبب في التعنية تتفاوت في خطورتها ولذلك لا بد من تركيز الاهتمام ومعرفة سبب التعنية وإجراء الفحوصات الشاملة التي تقودنا للسبب الأساسي في هذا الشعور، لاستبعاد الأسباب الخطيرة كالأورام والتهاب الأمعاء المزمن، خاصًة إذا ما كانت مرتبطة بفقدان الوزن أو نزيف المستقيم وتكون الأسباب كالآتي:

  • إن أشهر الأسباب لهذه الحالة هو التهاب الأمعاء.
  • مرض كرون.
  •  الإمساك.
  • قرحة القولون.
  • الخراج الشرجي.
  • أورام القولون.
  • أورام المستقيم.
  • التهاب المستقيم المشع – يتم اشعاع الالتهاب من المثانة أو الرحم.
  • متلازمة تهيج القولون.
  • هجرة بطانة الرحم إلى الأمعاء.
  • سرطان البروستاتا.

كيف يتم تشخيص التعنية؟

إن كنت تعاني من التعنية وقمت بزيارة الطبيب فإنه سيقوم ببعض الفحوصات السريرية والإجراءات الطبية لمحاولة التعرف على سبب التعنية كما وسيحرص الطبيب على معرفة بعض المعلومات المتعلقة بك وسيسألك الأسئلة التالية:

  •  التاريخ المرضي لهذه الحالة في العائلة، أي إن كان هناك أفراد آخرون داخل عائلتك قد أصيبوا بالتعنية.
  •  الأعراض التي قد تصاحبها.
  •  بداية الحالة ومدتها وتكرارها وشدتها.
  •  عاداتك في إفراغ أمعاءك من حيث عدد المرات والوقت.
  •  نظامك الغذائي ونمط حياتك.
  •  إن كنت تعاني من مشاكل صحية أخرى.
  • سيقوم بفحص منطقة البطن والمستقيم.

ما هي الفحوصات التي قد يطلب الطبيب القيام بها؟

  • فحوصات الدم.
  • مزرعة البراز.
  • صور أشعة لمنطقة البطن والحوض.
  • صور CT لمنطقة البطن والحوض.
  • منظار للقولون.

ما هي الأعراض التي قد تصاحب التعنية ولابد من تبليغ الطبيب بها؟

  •  وجود دم في البراز.
  •  الرعاش والحمى.
  •  القيء والغثيان.
  • ألام في البطن.

كيف يمكن علاج التعنية؟

يتم علاج التعنية وفقًا لأسبابها وتبعًا لشدتها حيث أن التعنية في حد ذاتها ليست مرضًا ولكنها مرتبطة بعدد من الأمراض فلابد من علاج المسبب لها، ويكون العلاج كالآتي:

أولًا/ عندما يكون سببها الإمساك فإن العلاج يمكن بخطوات بسيطة منها

إن تناول الألياف بكمية أكبر يساعد على تكوين فضلات أكثر ليونة مما يمكنها المرور في أمعاءك بطريقة أفضل حيث ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة الآتية: الخضراوات، الفواكه، منتجات الحبوب الكاملة والمكسرات.

  • ممارسة الرياضة

تحفز الرياضة حركة الأمعاء، مما يعني أن انتظامك في ممارسة التمارين الرياضية يساهم في تقليل التعنية إذ يساعد أمعاءك في إخراج الفضلات بشكل أسرع.

  • الإكثار من شرب الماء

شرب الماء بكميات كافية يلعب دور فعال في ليونة البراز وبالتالي سهولة إخراجه، في حالة التقليل من شرب الماء والسوائل الأخرى فإن ذلك يؤدي إلى حدوث الجفاف والذي يترتب عليه حدوث الإمساك الذي يزيد الأمر سوءًا.

  • التقليل من التوتر والضغط النفسي

الضغط النفسي والتوتر يرتبط بصورة أو بأخرى بتهيج القولون والتهاب الأمعاء حيث يفاقم التوتر من أعراض التهابات القولون، لهذا حاول دائمًا أن تكون هادئًا ومسترخيًا.

  • علاج التعنية بالأدوية

إن استخدام الأدوية في العلاج يهدف إلى تخفيف الشعور بالانزعاج وعدم الراحة، كما ويساهم في التقليل من شدة الأعراض ويمنع حدوث المضاعفات الغير مرغوب فيها هذا ويعتمد العلاج بالدواء على المحاور الآتية:

  • الأدوية التي تعمل على تقليل الالتهابات الأمعاء.
  • تهبيط جهاز المناعة، مما يساهم في تقليل التفاعلات الالتهابية.
  • المضادات الحيوية للتأكد من قتل البكتريا التي قد تسبب أي التهابات أخرى.
  • قد يصف الطبيب بعض الملينات إن كنت بحاجة لذلك.
  • يمكن وصف المسكنات ومثبطات الألم جنبًا إلى جنب مع الأدوية الأخرى للتخفيف من حدة بعض الأعراض.

ثانيًا/ أما عندما تكون التعنية ناتجة عن الأورام فإن طريقة العلاج تختلف حسب نوع الورم كالآتي:

  • العلاج الإشعاعي للأورام المسببة للتعنية مثل أورام المستقيم والقولون

قد يلجأ الأطباء لدمج العلاج بالجراحة مع العلاج الكيميائي والإشعاعي بحسب درجة الورم والصحة العامة للشخص، إزالة الورم تساهم بشكل كبير في التخفيف من التعنية لكن في بعض الأحيان قد لا تتمكن الأمعاء من إخراج البراز بعد ازالة الورم وعندها يتطلب الأمر استئصال القولون وجزء من الأمعاء الغليظة.

  • العلاج بالمنظار

في حال هجرة بطانة الرحم للأمعاء حيث تتسبب في تغيير طبيعة الأمعاء وبالتالي عدم قدرتها على القيام بوظائفها حيث يستخدم المنظار لعلاج مثل هذه الأورام كما يجدر بالذكر أن هناك تقنيات جديدة في أساليب العلاج بالمنظار مثل استخدام تخثر بلازما الأرجون حيث أثبتت هذه التقنية نجاحها كما أنها تعد أكثر أمانًا من المنظار الداخلي.

المصادر

السابق
تعرف على أهم أسباب احتقان الحلق وطرق الوقاية والعلاج
التالي
فوائد الشاي الاخضر وتأثيره على الوزن

اترك تعليقاً