أمراض الأعصاب

شلل إيرب ما هو وما أعراضه وأسبابه وطرق علاجه.

شلل إيرب

تغذي الظفيرة العصبية العضدية الطرف العلوي من الجسم وتتكون من مجموعة من الأعصاب التي تخرج من الحبل الشوكي في منطقة الرقبة، ويغذي كل منها مجموعةً من العضلات ومسؤولٌ أيضاً عن نقل الإحساس في مناطق محددة من الذراع، فماذا يحدث إن حصلت إصابة بها عندها ستظهر لنا أعراض ما يعرف بشلل إيرب، فما هو شلل إيرب وما هي أعراضه.

شلل إيرب

شلل إيرب (Erb’s Palsy) هو شلل ناتج عن إصابة الجزء العلوي من الظفيرة العصبية العضدية وخصوصاً جذور الأعصاب المقابلة لفقرات الرقبة الخامسة والسادسة، وسُمي بهذا الاسم نسبةً للطبيب وليام إيرب حيث كان أول من وصف أعراض هذه الشلل.

يحصل غالباً في حالات الولادة المتعسرة، اعتماداً على وضعية الجنين عند الولادة والطريقة التي تمت بها الولادة، ومن ذلك حصول شدٍ على منطقة الرقبة ما يؤدي إلى زيادة الزاوية بين الرأس وذراع الطفل الأمر الذي يضاعف الشد على الظفيرة العصبية العضدية مؤدياً لإصابتها.

عوامل الخطر

هناك عدة عوامل قد تزيد نسبة حدوث هذا المرض ومن هذه العوامل:

  • استعمال طريقة الشفط في الولادة.
  • المواليد ذوو الأوزان العالية.
  • الأمهات قصار القامة.
  • الأمهات اللواتي ازداد وزنهم بشكل كبير خلال فترة الحمل.
  • وضعية الولادة مثل نزول الطفل بالمؤخرة.
  • استطالة زمن المرحلة الثانية من الولادة وتعسرها.
  • إصابات الولادة والسحب الشديد لأذرع الطفل.

أنواع شلل إيرب

تختلف نوعية إصابة الأعصاب باختلاف أثر الإصابة على العصب نفسه وتتنوع حسب التالي:

  1. ارتجاج العصب: وهنا لا يحدث أي تمزق للعصب، وتكون الأعراض أقل حدة وتتحسن مع مرور الوقت (حوالي ثلاثة شهور)، وقد يصيب هذا النوع البالغين، عند لعب كرة القدم أو السقوط مثلاً.
  2. تورم العصب: وهنا يحصل قطع لبعض ألياف العصب، فتتكون ندبة تؤدي لاحقاً للضغط على بقية الألياف العصبية السليمة محدثة الضرر لها، وفي الغالب تتماثل للشفاء ولكن تحتاج لوقت أكبر وقد تؤدي لبعض الضرر الدائم.
  3. تمزق العصب: يتمزق العصب بشكل كامل نتيجة الشد، ومثل هذا الضرر لا يتماثل للشفاء إلا بإجراء عملية ترقيع للعصب.
  4. اقتلاع العصب: حيث يتم اقتلاع العصب من منشئه في الحبل الشوكي، ويعد هذا النوع أكثر الأنواع إحداثاً للضرر.

الأعراض

تعتمد أعراض شلل إيرب على حدة ومستوى الإصابة، حيث تتراوح ما بين خللٍ في الإحساس مصحوباً بضعف جزئي أو عدم القدرة على تحريك الكتف إلى شللٍ كاملٍ في الذراع في حال كانت الإصابة لجميع الأعصاب، وتسمى في هذه الحالة بالشلل الكامل للظفيرة العصبية العضدية (Global Brachial Plexus Birth Palsy).

علاج شلل إيرب

رغم أن نسبة كبيرة من الحالات تتحسن من تلقاء نفسها بدون الحاجة للعلاج، إلا أنه يلجأ للعلاج في حالات الإصابات الأكثر تضرراً، ومن طرق العلاج ما يلي:

  • العلاج غير الجراحي

يعتبر هذا الخيار هو الخيار المقدم في النوع الأول والثاني ويشمل هذا الخيار:

  1. العلاج الفيزيائي وجلسات المساج بطريقة صحيحة تساهم في علاج الحالة.
  2. حقن البوتكس.
  3. العلاج الكهربائي: وتعمل على إرسال إشارات عصبية إلى عضلات الذراع، ما يساهم إيجاباً في تحسن العصب، مع ملاحظة أنه إذا لم ينجح خلال شهرين فإنه يتوجب الانتقال للعلاج الجراحي.
  •  العلاج الجراحي

يلجأ للجراحة في حال فشلت الطرق السابقة، وفي حالات القطع الكامل للعصب أو اقتلاعه، وتزداد فرصة التحسن كلما كان عمر الطفل صغيراً (أقل من ستة أشهر)، حيث يتم توصيل العصب المقطوع بواسطة الجراحة المجهرية، وتحرير مفصل الكتف لتسهيل الحركة.

في كلا الحالتين يتطلب الأمر مراجعة دورية للطبيب المختص للتأكد من مستوى التحسن وفعالية العلاج.

المصادر

السابق
ما هو فيروس الروتا و هل يمكن الوقاية من الإصابة بفيروس الروتا
التالي
ما هي أعراض التهاب الأعصاب ومتى يجب أن ألجأ للطبيب

اترك تعليقاً