أمراض القلب

روماتيزم القلب أسبابه، وعلاجه وكيفية الوقاية من روماتيزم القلب

حقائق عن روماتيزم القلب

  • تتسبب البكتريا العنقودية بإحداثه.
  • ينتج روماتيزم القلب عن الإصابة بالحمى الروماتيزمية التي قد تؤثر على المفاصل أيضاً، والجلد، والجهاز العصبي المركزي.
  • تتسبب الحمى الروماتيزمية في مشاكل خطيرة على عضلة القلب وقد تكون مزمنة.
  • يشيع حدوث روماتيزم القلب في الأطفال ما بين عمر 5 سنوات و15 سنة.
  • ينتج روماتيزم القلب عن الاستجابة المناعية التي يقاوم بها الجسم البكتريا.
  • في حال إهمال علاج الحمى فإنه يشكل خطراً كبيراً على عضلة القلب ويقلل من متوسط سنوات الحياة المتوقعة للفرد.
  • روماتيزم القلب هو التهاب يصيب عضلة القلب والأغشية المحيطة به وتتسبب البكتريا بحدوثه في الدول النامية والفقيرة عنها في الدول المتقدمة وقد تراجعت نسبة حدوثه في الفترة الأخيرة بسبب استخدام المضادات الحيوية وانتشار مراكز الرعاية الصحية.
  • يتسبب روماتيزم القلب بإحداث عدد من أمراض القلب والصمامات مثل: ندبات في مختلف طبقات عضلة القلب وتكلس الصمامات والتهابها وهذه أكثر أمراضه خطراً على القلب التي قد تؤدي للوفاة.

ما هو روماتيزم القلب؟

يعتبر روماتيزم القلب من المشاكل المرتبطة بالإصابة بالحمى الروماتيزمية التي تكون على هيئة التهاب بكتيري في الحلق وما يرافقه من ارتفاع في درجة الحرارة وألم في المفاصل. يتسبب بهذا الالتهاب البكتريا العنقودية (streptococcus pyogenes)، ولكي يقاوم الجسم هذه البكتريا فإنه ينتج أجساماً مضادة تهاجمها. هذه الاستجابة المناعية الطبيعية تصبح سبباً في المرض بسبب تشابه التركيب بين جدار البكتريا وأنسجة القلب فإن الأجسام المضادة تهاجم البكتيريا وعضلة القلب مسببة التهاب في الأغشية المحيطة بالقلب وطبقاته المختلفة والتهاب صمامات القلب وتلفها الذي قد يكون مزمناً وقاتلاً.

المرحلة الحادة لروماتيزم القلب

  • يحدث في الفترة التي تلي التهاب الحلق البكتيري ب 2-3 أسابيع ويصاب به البنات أكثر من الذكور، ويصيب الأطفال في عمر 5-15 سنة.
  • يكون على هيئة التهاب عضلة القلب في إحدى طبقاتها المختلفة (التامور، النخاب، الشغاف).
  • يعتبر من المؤشرات الأساسية المصاحبة للحمى الروماتيزمية ويصاب به نسبة 40%-60% من المرضى.
  • 10% من الحالات يكون فيها التهاب الصمامات وتلفها أول ظهور له في عضلة القلب وفي مثل هذه الأمراض يكون تطور المرض سريع وعنيف وقد يحتاجون إلى تدخل طبي عاجل.
  • قد يعاني المريض من ضيق النفس منشأه القلب، وألم في الصدر، وعدم القدرة على ممارسة النشاطات الطبيعية، والتعب السريع.
  • قد يصاحب المرض التهاب في المفاصل، والتهاب في الجهاز العصبي المركزي، وعلامات حمراء على الجلد، والحمى أكثر من 38 درجة.

المرحلة المزمنة لروماتيزم القلب

إذا لم يتم اكتشاف روماتيزم القلب مبكراً وبالتالي تأخر علاجه، قد يتحول روماتيزم القلب من مرض حاد إلى مزمن، وينتج عنه تدمير لصمامات القلب، وأكثر الصمامات تأثراً الصمام الميترالي (ثنائي الشرفات) وقد يكون تدمير الصمام إما على شكل ارتجاع بحيث يذهب الدم عند انقباض البطين الأيسر إلى الأذين الأيسر بدلاً من الشريان الأبهر؛ أو يحدث تضيق في الصمام بحيث لا يتحرك الدم بشكل كاف من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر. إضافة إلى ذلك قد يصاب الصمام الأبهر لكن بنسبة أقل. وهنا تحدث أعراض مرض فشل القلب التي تكون على شكل ضيق في النفس، وعدم القدرة على القيام بأنشطة الحياة اليومية وغيرها.

علاج روماتيزم القلب

ينبغي الاهتمام بعلاج الحمى الروماتيزمية في حال تشخيصها وعدم إهمال العلاج والالتزام به ويكون العلاج كالآتي :

  • الراحة التامة للمريض ويبدأ باستعادة نشاطه في حال بدأ بالتحسن.
  • يعتبر البنسلين المضاد الحيوي الأساسي في علاج حمى الروماتيزم وقد يتم تناوله لمدة طويلة تصل إلى سنوات و قد يصل استخدامه مدى الحياة حسب مرحلة المرض وتأثيره على القلب وصماماته.
  • إذا كان الفرد لديه حساسية تجاه البنسلين هناك بدائل أخرى تستخدم أيضاً في الوقاية الثانوية مثل: Clindamycin, Erythromycin
  • علاج روماتيزم القلب في مرحلته الحادة يكون باستخدام أدوية salicylates مثل الأسبرين أو الستيرويد مثل: Prednisone ولكن تحت متابعة طبية لأن هذه الأدوية تعطى بالتدريج ويتم سحبها من الجسم بالتدريج أيضاً وبحساب الجرعات.
  • علاج مشاكل القلب المزمنة في الغالب يكون جراحياً ويكون باستبدال الصمام التالف.
  • في حال إصابة عضلة القلب بالفشل نتيجة الإصابة بروماتيزم القلب المزمن يجب أن يبدأ في حمية تقليل الملح وتناول أدوية القلب التي توصف له من قبل الطبيب المختص. للمزيد اقرأ مقالنا حول الرعاية بعد الإصابة بأمراض القلب.
  • الأفراد الذين يتم تشخيصهم بالحمى الروماتيزمية أو روماتيزم القلب الحاد عليهم فحص عضلة القلب بشكل دوري عند أخصائي أمراض القلب.

روماتيزم القلب والحمل

إن خطورة الإصابة بروماتيزم القلب المزمن على المرأة الحامل تكون في حال كانت المشاكل القلبية التي تعاني منها هي: تضيق الصمامات لما لذلك من تأثير على كمية الدم التي يضخها القلب للجسم وبالتالي على كمية الدم الواصلة للجنين وينبغي عليها استشارة الطبيب المشرف على العلاج.

الوقاية من مرض روماتيزم القلب

 الوقاية الأولية

تسبق هذه الوقاية الإصابة بالحمى الروماتيزمية وتكون كالآتي:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • الاهتمام بأخذ علاج التهاب اللوزتين كاملاً، وعدم ترك المضاد الحيوي عند الشعور بالتحسن.
  • القضاء على البكتريا العنقودية المسببة لها التي يتم فحص الأطفال لها بشكل دوري في مراكز الرعاية الصحية.
  • تقوم برامج الرعاية الصحية في حال الكشف عن عدوى محلية في المناطق التي يشيع فيها الإصابة بالحمى الروماتيزمية تطبيق استخدام حقن البنسلين العضلية على جميع الأفراد في عمر العدوى.

الوقاية الثانوية

هي الوقاية التي يتم من خلالها محاولة منع الإصابة بالحمى الروماتيزمية مرة أخرى ومنع حدوث المشاكل الصحية المزمنة المرتبطة بالحمى الروماتيزمية وتقليل حدة النوبات التي يتعرض لها المريض وفترة مكوثه داخل المستشفى.

تتمثل بإعطاء البنسلين لفترات طويلة تلي الانتهاء من المرحلة العلاجية، الفترة التي يستمر المريض بها في أخذ البنسلين كوقاية ثانوية تعتمد على عوامل كثيرة منها:

  • عدد نوبات الإصابة بالحمى الروماتيزمية.
  • حدة النوبة الأخيرة.
  • المنطقة السكانية وطبيعتها من حيث توفر الخدمات الصحية والنظافة.

وما تشير اليه التقارير أن الوقاية الثانوية فيما يتعلق بمشاكل القلب المرتبطة بالإصابة بالحمى الروماتيزمية تكون كالآتي:

  • إذا تعرض المريض خلال نوبة الحمى الروماتيزمية لإلتهاب في القلب وشُفي منه شفاء تام فإنه يستمر ببرنامج الوقاية الثانوية لمدة 10 سنوات أو حتى بلوغ عمر 21 عام.
  • إذا أصيب الشخص بروماتيزم القلب ومشاكل في الصمامات قد يستمر حتى عمر ال 40 في أخذ البنسلين بصورة وقائية أو مدى الحياة.
  • إذا كان هناك تعرض مستمر للبكتريا المسببة للحمى الروماتيزمية يستمر المريض ببرنامج الوقاية الثانوية مدى الحياة.
  • المريض الذي تعرض إلى مضاعفات ومشاكل في عضلة القلب أثناء نوبات الحمى الروماتيزمية يجب أن يعطى مضادات حيوية وقائية لحماية القلب قبل إجراء أي عملية جراحية وقبل خلع الأسنان.

المصادر

مراجعة علمية وتدقيق: د. خالد هاني الخضري.

السابق
ما هي أفضل فترة لعملية التبويض؟
التالي
ستة فوائد لعصير البرتقال

اترك تعليقاً