صحة الأسنان

الشفة المشقوقة (الشفة الأرنبية) والحنك المشقوق: أنواعهما، وسببهما، والمشاكل المتعلقة بهما، وطرق العلاج

حقائق عن الشفة المشقوقة (الشفة الأرنبية) والحنك المشقوق

  • الشفة المشقوقة (الشفة الأرنبية) هي عيب خَلقي تكون فيه الشفة العلوية مقسومة لجزأين منفصلين، حيث إن الأجزاء الوجهية التي تُشكل الشفة العلوية لم تتحد لتكوين الشفة العلوية خلال المرحلة الجنينة.
  • الحنك المشقوق هو عيب خَلقي يكون فيه سقف الفم مفتوحًا؛ وذلك يرجع لعدم اتحاد الأجزاء المكونة له خلال المرحلة الجنينة.
  • تحدث الشفة المشقوقة والحنك المشقوق خلال المرحلة الجنينة، وقد يحدثان بفعل أسباب وراثية أو بفعل التعرض لعوامل بيئية خلال الحمل.
  • تُفسّر هذه الحالة بأنها فشل في تكون الشفة العلوية والحنك بالشكل الصحيح ما بين الأسبوع الخامس والتاسع من الحمل.
  • قد يُصاب الشخص بالشفة المشقوقة والحنك المشقوق معًا، أو قد يُصاب بأحدهما.
  • إذا لم تُعالج الشفة المشقوقة والحنك المشقوق سيؤديان إلى صعوبة في التغذية، وإلى مشاكل نفسية مع طفلك.
  • تمثل العملية الجراحية العلاج الرئيسي للذين يعانون من الشفة المشقوقة والحنك المشقوق.
  • تتم العملية الجراحية لعلاج الشفة المشقوقة والحنك المشقوق مبكرًا، ولا تُؤثر العملية الجراحية على تطور طفلك بل تحسن من مظهره وصحته.

كيفية حدوث الشفة المشقوقة والحنك المشقوق

إن عملية تكوين الوجه خلال المرحلة الجنينية تكون عبارة عن التحام العديد من الأجزاء مع بعضها البعض كبتلات الزهرة، فعدم اتحاد الأجزاء المكونة للشفة العلوية يترك فجوة فتبدو الشفة مقسومة لنصفين، وكذلك الأمر مع الحنك المشقوق.

هل يمكن التشخيص بحدوث الشفة المشقوقة والحنك المشقوق قبل الولادة؟

  • يمكن تشخيص الشفة المشقوقة من خلال الموجات الفوق صوتية عند الطبيب في الأسبوع العشرين من الحمل.
  • العديد من الحالات لا يتم ملاحظتها في هذه الفحوصات المبكرة، لذلك العديد من الآباء لا يتم تحذيرهم.
  • من الصعب تشخيص وجود الحنك المشقوق لوحده خلال المرحلة الجنينية من خلال الموجات الفوق صوتية.

ما هي المشاكل التي يمكن أن تسببها الشفة المشقوقة والحنك المشقوق؟

  • في بداية الأمر قد ينصدم الوالدان من شكل طفلهما، لكن سرعان ما يبدآن بالتعود على مظهر طفلهما.
  • يعاني الأطفال المصابين بالشفة المشقوقة والحنك المشقوق من صعوبة في التغذية، فالطفل الطبيعي في وقت غذائه يتنفس من أنفه فيتكون فراغ في فمه ليمتص الحليب أما الأطفال الذين لديهم شق في الشفة أو الحنك يصعب عليهم ذلك.
  • الإصابة بعدوى في الأذن.
  • تظهر الأسنان في مكان غير مكانها الصحيح.
  • إذا لم تتم العملية الجراحية بشكل ناجح وخصوصًا تلك التي تكون في المناطق النامية فقد تؤثر على صحة الطفل، وحياته، وشكله مما يسببه له مشاكل نفسية من آراء بعض المجتمع ونظراته له.
  • حدوث مشاكل في السمع والنطق؛ وذلك لأن الشفة والحنك المشقوقان يمكن أن يؤثرا على أنبوب الأذن الوسطى.
  • إمكانية إصابتهم بالأذن الصمغية.
  • يكتسب هؤلاء الأطفال الوزن بشكل بطيء، ولكن سرعان ما يلاحقوا قرناءهم في عمر الست شهور.

إذا تم علاج الشفة المشقوقة والحنك المشقوق بشكل صحيح فإن الطفل سينمو بشكل طبيعي ولن تكون هناك أي مشاكل.

هناك أجهزة تساعد الأطفال المصابين بالشفة المشقوقة والحنك المشقوق على التغذية منذ ولادتهم إلى حين قيامهم بالعملية الجراحية، حيث هناك زجاجات رضاعة مخصصة لهم وأداة خاصة لسد الفجوة في سقف الفم.

أسباب حدوث الشفة المشقوقة والحنك المشقوق

  • إن السبب الرئيسي للشفة المشقوقة والحنك المشقوق ما زال غير معروف.
  • يُعتقد أن سببهما يعود لوجود عوامل وراثية وبيئية تؤثر على الجنين خلال مرحلة تكوينه.

إن العوامل الوراثية تعني أن صفة معينة أو مرض ينتقل عبر أفراد العائلة من خلال جيناتهم.

العوامل الوراثية في الشفة المشقوقة والحنك المشقوق

إذا كان الأبوان غير مصابين بالشفة الوراثية والحنك المشقوق وقدم لديهم طفل مصاب بهذا الشق فإن احتمالية أن يكون الطفل القادم يعاني من هذه المشكلة هي 1 من 40. أما إذا كان أحد الأبوين يعاني من ذلك فإن احتمالية أن يأتي طفل لهم مصاب بالشق هي 1 من 20.

ما هي الحالات الطبية التي تزيد من خطر قدوم طفل يعاني من الشفة المشقوقة والحنك المشقوق؟

  • هناك بعض الأدلة تُثبت أن المرأة المصابة بالسكري يزيد خطر امتلاكها لطفل يعاني من الشفة المشقوقة والحنك المشقوق.
  • هناك بعض الأدلة تثبت أن المرأة السمينة تزيد احتمالية امتلاكها لطفل يعاني من الشفة المشقوقة والحنك المشقوق.

أنواع الشفة المشقوقة والحنك المشقوق

  1. الشفة المشقوقة والشفة المشقوقة ثنائية الجانب: إن الشفة المشقوقة إما أن تكون في منتصف الشفة العليا (أي يتكوُّن شق واحد) أو أن تكون على جانبي منتصف الشفة (أي يتكون شقين في الشفة)، إن الشق عندما يكون كاملًا يمتد من نقطة تقوُّس الشفة العليا (منتصف الشفة) إلى الأنف، أو قد يكون الشق جزئي فيحتل مسافة أصغر من الشق الكامل.
  2. الحنك المشقوق (بوجود الشفة المشقوقة أو بدونها) : يكون الشق في الحنك في منتصفه فتتكون فجوة في سقف الفم، وغالبًا يتواجد مع الحنك المشقوق الشفة المشقوقة. يضم الشق الكامل للحنك الحنك العظمي والحنك الرخو، والشق الجزئي يكون في الحنك الرخو. غالبًا ما تنقسم اللهاة (الجزء الخلفي من الحلق) في الحنك المشقوق، والحنك المشقوق تحت المخاطية هو شق طفيف لا يكون إلا في اللهاة.

إن الفجوة المتكونة في سقف الفم نتيجة الحنك المشقوق تربط ما بين تجويف الفم وتجويف الأنف؛ لذلك يتأثر الصوت بوجود الحنك المشقوق.

الحالات المرضية المتعلقة بوجود الشفة المشقوقة والحنك المشقوق

معظم الأطفال المصابين بالشفة المشقوقة والحنك المشقوق ليس لديهم أي حالات مرضية أخرى، ولكن طبيب الأطفال يحرص على تشخيص هؤلاء الأطفال بعناية للكشف عن أي مشكلة صحية متعلقة بإصابتهم، وقد يتم أخذ عينة من دم طفلك لفحص الكروموسومات للكشف عن بعض الحالات الوراثية. هناك حالات مرضية (نادرة) يمكن أن تكون الشفة الأرنبية والحنك المشقوق من أعراضها ومنها:

  • متلازمة آبرت.
  • متلازمة جولندهار.
  • متلازمة ديجورج.
  • متلازمة شارج.
  • متلازمة بيرو روبين.
  • متلازمة إدوارد.
  • متلازمة باتو.
  • متلازمة باتو.
  • ترايسومي 15.
  • متلازمة فان دير وود.

هل الأدوية والتدخين تسبب الشفة المشقوقة وحنك المشقوق؟

  • بعض الأدوية إذا أُخذت في الأشهر الأولى من الحمل تزيد من خطر الحصول على طفل يعاني من الشفة المشقوقة والحنك المشقوق، كأدوية علاج الصرع ألا وهي phenytoin، وisotretinoin، وsodium valproate، وممكن أن تضم benzodiazepines، وأقراص steroid.
  • يزيد التدخين في الأشهر العشرة الأولى من الحمل خطر الحصول عل طفل يعاني من هذه المشكلة.
  • شرب الكحول في الأشهر الاثنتي عشر الأولى يزيد من الخطر.
  • ما زال الباحثون غير متأكدون من تأثير نقص حمض الفوليك والفيتامينات والزنك، ومستوى الكوليسترول في الحصول على طفل يعاني من هذه المشكلة.

إلى الآن تأثير هذه الأمور السابق ذكرها غير مؤكد في الحصول على طفل يعاني من الشفة الأرنبية والحنك المشقوق، ولكن إذا كنتِ تتناولي أدوية الصرع، فعليك أن تناقشي ذلك مع طبيب قبل أن تصبحي حاملًا؛ لأنه من الممكن أن يقوم بتغيير بعض الأدوية حتى تقلل من خطر حصولك على طفل يعاني من الشفة الأرنبية والحنك المشقوق.

جراحة الشفة المشقوقة

  • تعد الجراحة العلاج الرئيسي للشفة المشقوقة والحنك المشقوقة.
  • تتم عملية جراحة الفم والحنك المشقوقان من قبل فريق من تخصصات مختلفة كطبيب الأسنان، وطبيب الأطفال، وطبيب الجراحة التجميلية، وطبيب جراحة الوجه والأنف والأذن والحلق، طبيب تقويم الأسنان.
  • في بعض الأحيان لاكتمال علاج الشفة والحنك المشقوقان يلزم طبيب نفسي وعلاج للنطق واللغة.
  • سيبقى الدعم من قبل الفريق المختص للعلاج حتى يكتمل نمو الطفل ويصل لعمر الثامنة عشر.
  • تتم الجراحة الأولية لإغلاق الشق في الشفة المشقوقة بعد ثلاثة أشهر من الولادة.
  • تتم جراحة الفك المشقوق ما بين الشهر السادس والثاني عشر من الولادة.
  • بعض من العمليات الجراحية قد تنفذ لاحقًا من أجل تحسين مظهر الطفل.
  • إن الهدف من الجراحة هو تحسين قدرة الطفل على تناول الطعام، والتحدث، والسمع، وتحسين مظهره، ونمو أسنانه.
  • جراحة أنبوب الأذن: هي جراحة يمكن أن تُنفذ للذين لديهم حنك مشقوق، حيث يتم وضع أنابيب الأذن للحد من خطر تكون سائل الأذن المزمن، والذي يضعف السمع، وبالتالي تصبح لغة الطفل ركيكة.

كيف أدعم طفلي الذي لديه الشفة الأرنبية والحنك المشقوق؟

  • يحتاج طفلك لدعم إضافي خصوصًا إذا ما كان يقوم بعمليات جراحية عديدة.
  • يجب عليك أن تركز على طفلك لا أن تركز على حالته.
  • قم بمحاورة طفلك دائمًا وقربه منك.
  • اذكر أمامه الصفات الإيجابية بالآخرين التي لا تضم مظاهرهم الجسدية.
  • إذا كان هناك من يضايقه في المدرسة تحدث مع طفلك ومع الطاقم المدرسي حول ذلك.
  • إذا شعرت بأن طفلك محبط، اجعله يتحدث إلى مستشار المدرسة، أو إلى طبيب نفسي من طاقم فريق علاج الشفة المشقوقة والحنك المشقوق.

ما هي المآل والتوقعات للأطفال الذين يعانون من الشفة المشقوقة والحنك المشقوق؟

لا داعي للقلق، سيحصل طفلك على مظهر طبيعي، وسيتحدث ويأكل بشكل طبيعي في وقت مبكر كم عمره.

المصادر

  • Dr Mary Lowth (2018) Cleft Lip and Palate, Available at: https://patient.info/ears-nose-throat-mouth/cleft-lip-and-palate-leaflet (Accessed: 31 March 2019).
  • American Dental Association (2018) Cleft Lip and Cleft Palate, Available at: https://www.mouthhealthy.org/en/az-topics/c/cleft-lip-palate (Accessed: 31 March 2019).

مراجعة وتدقيق لغوي: سنين شلدان النجار.

السابق
فقر الدم الانحلالي: أسباب فقر الدم الانحلالي وأعراضه وعلاجه
التالي
اليود: أهمية اليود، الأطعمة التي تحتوي على اليود، اضطرابات نقص اليود

اترك تعليقاً