أمراض الأعصاب

الدوخة المفاجئة، ما هي أسبابها وهل تدل على إصابتك بمرض معين

لابد أنك شعرت يومًا ما بشعور مفاجئ بالدوار أو الدوخة المفاجئة، أو لربما شعرت بشيء من فقدان التوازن أثناء قيامك من وضعية الجلوس أو الاستلقاء، قد يحدث ذلك بشكلٍ متباعد وقد يحدث بشكلٍ متكرر يستدعي القلق والتوجه الفوري إلى الطبيب، فما هي أسباب الدوخة المفاجئة وهل يجب علينا القلق بشأنها؟

علامات خطورة مصاحبة للدوخة المفاجئة

قم باستشارة الطبيب إذا تعرضت للدوخة المفاجئة مع أحد الأعراض التالية
  • آلام في الصدر.
  • صداع شديد.
  • حمى.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • قصر أو صعوبة في التنفس.
  • تقيُّؤ.
  • تيّبس في منطقة الرقبة.
  • صعوبة في الكلام او تشوش في الرؤية والسمع.
  • آلام وخدلان في الوجه.
  • آلام في منطقة الذراع أو الساق.

أسباب الدوخة المفاجئة

  • التهابات الأذن الداخلية والعصب السمعي

قد تحصل الدوخة المفاجئة بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية ناجمة عن التهاب الأذن الوسطى أو التهابات السحايا، وفي هذه الحالة يصاب الشخص بحمّى وآلام في الأذن مصحوباً بدوار شديد ” كما لو أن الغرفة بدأت بالالتفاف حولك ” ويمكن أن تستمر الأعراض لعدة أسابيع.

  •  فقدان السوائل

يحدث ذلك عند الإصابة بالإسهال، الحمى، القيء، أو التمارين الرياضية دون تعويض السوائل المفقودة، ويؤدي ذلك الى هبوط مفاجئ في ضغط الدم مما يعني نقصان في كمية الأكسجين الواصل الى الدماغ ويشعرنا ذلك بالدوخة والتعب، لذلك تأكد دائماً من حصولك على كميات كافية من السوائل خلال اليوم، ويجب التنويه الى أن الأمر يصبح أكثر أهمية عند مرضى السكري.

  • انخفاض مستوى السكر في الدم

يجب على مرضى السكري خاصة ً الذين يعتمدون على حقن الأنسولين أن يتحققوا من مستوى السكر بشكلٍ مستمر، لأن الهبوط المفاجئ في مستوى السكر يؤدي إلى الدوخة المفاجئة وربما فقدان الوعي، وقد يصاحب ذلك حالة من التعرق والارتعاش والتشوش.

يجدر الإشارة هنا إلى أن الأعراض المصاحبة كالتعرف والارتعاش والتشويش قد لا تحصل لدى الأشخاص المصابين بالسكري بمراحل متقدمة وذلك بسبب تأثيره على الجهاز العصبي

  • نوبة نقصان التروية المؤقت (TIA) أو الجلطة المصغَّرة

أعراضها تشبه أعراض الجلطة وتعد علامة تحذيرية قد تسبق الجلطات، وقد يصاحب الدوخة بعض الأعراض مثل:

  1. الضعف العام مع الخدلان والتنميل في الذراع والوجه والساق.
  2. تغيرات في الرؤية وصعوبة في الكلام.
  3. الشعور بالصداع الشديد مع التوهان والتشوش.

يعاني مرضى الشقيقة من الدوخة المفاجئة والدوار مع حساسية العالية للضوء والصوت خاصة في حالة التعب والتوتر.

  • انخفاض ضغط الدم الانتصابي

يتعرض فيها الشخص لحالة من الدوار والدوخة المفاجئة عند الانتقال من وضع الاستلقاء الى الوضع القائم وأحياناً يصاب الشخص بنوبات من الإغماء، وترتبط هذه الحالة ببعض الأمراض العصبية وأمراض القلب وكذلك بعض الأدوية، لذلك ينصح دائماً بأن يتم تغيير الوضعية بشكل بطيء والجلوس بشكل مستمر خلال أداء المهام اليومية.

  • مرض مينيَّر(Meniere`s disease)

هو عبارة عن اضطراب في الأذن الداخلية يحدث نتيجة تراكم السوائل فيها حيث يؤدي إلى عدة أعراض منها: الصوت المكتوم وطنين الأذن وفقدان التوازن، العلاج هنا يتضمن مدرّات البول مع منع الأملاح من أجل تسهيل فقدان السوائل المتراكمة.

  • أدوية معينة تسبب الدوخة المفاجئة، مثل:

  1. بعض المضادات الحيوية مثل: gentamicine , streptomicine.
  2. أدوية الضغط.
  3. المسكنات.
  4. مضادات الاكتئاب.
  • الإغماء المبهمي الوعائي(vasovagal syncope )

يُعد أشيع سبب لحدوث الإغماء والدوخة المفاجئة، حيث يتعرض الشخص لهبوط حاد ومفاجئ في ضغط الدم مع انخفاض في معدل ضربات القلب نتيجة لعدة أسباب مثل: الوقوف فجأة بعد فترة من الجلوس والاستلقاء، أو التمارين الرياضية المكثفة، أو التعرض لصدمة عاطفية شديدة، وعادةً لا يُعد التعرض لهذه الحالة أمراً خطيراً أو مثيراً للقلق.

  • أسباب أخرى للدوخة المفاجئة

  1. أمراض الجهاز العصبي مثل الإعتلال العصبي الطرفي والتصلب العصبي المتعدد .
  2. القلق والتوتر الحاد.
  3. فقر الدم (الأنيميا).
  4. أورام الدماغ والأذن الداخلية.

 أسباب الدوخة المفاجئة خلال فترة الحمل

تتنوع أسباب الدوخة المفاجئة خلال فترة الحمل وذلك حسب أشهر الحمل كالتالي:

أسباب الدوخة المفاجئة في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل:

أسباب الدوخة المفاجئة في الأشهر الثلاث الثانية من الحمل:

  • الضغط المتزايد داخل الرحم، ويكون ذلك إما لزيادة في حجم الجنين أو بسبب الاستلقاء على الظهر.
  • سكر الحمل أو انخفاض السكر خلال الحمل، ويصاحب الدوخة عدة أعراض تدل على انخفاض السكر كالصداع والتعرُّق والارتعاش.

أسباب الدوخة المفاجئة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل:

تستمر الدوخة للأشهر الثلاثة الأخيرة بفعل نفس الأسباب السابقة إضافة الى فقر الدم (الأنيميا) وفقدان السوائل.

وكما تحدثنا سابقاً فإن الدوخة المفاجئة قد تكون أمر عارض وقد تكون علامة على أمور خطيرة كالجلطات وأمراض القلب والأعصاب، لذلك في حالة كنت ما تزال تشعر بالدوار الشديد بشكل مستمر وغير مفسَّر أو لا تزال تعاني من بعض الأعراض التي سلف ذكرها فإنه لا بدَّ لك من زيارة الطبيب في أقرب وقتٍ ممكن.

المصادر

  • Nayana Ambardekar, MD (August 22, 2020) Why Am I Dizzy?, Available at: https://www.webmd.com/brain/dizziness-vertigo#3-9 (Accessed: 9th Oct. 2020).
  • Jill Seladi-Schulman, Ph.D. (February 10, 2020) What Can Cause Sudden Spells of Dizziness?, Available at: https://www.healthline.com/health/sudden-dizziness-2#bottom-line (Accessed: 9th Oct. 2020).
  • Ann Pietrangelo (October 10, 2019) Everything You Need to Know About Vasovagal Syncope, Available at: https://www.healthline.com/health/vasovagal-syncope#causes (Accessed: 9th Oct. 2020).
  • Natalie Silver (March 7, 2019) What Causes Dizziness in Pregnancy?, Available at: https://www.healthline.com/health/pregnancy/dizziness-in-pregnancy#in-the-third-trimester (Accessed: 9th Oct. 2020).
السابق
علاج حساسية الاسنان وأسبابها، وكيفية الوقاية من حساسية الأسنان
التالي
قهوة الصباح لا غنى للبعض عنها، تعرّف على فوائد ومخاطر المعشوقة السمراء!

اترك تعليقاً