أمراض الأعصاب

أعراض أورام الدماغ ومتى ألجأ إلى الطبيب المختص

أورام الدماغ

هو مصطلح يطلق على تلك الأورام الحميدة أو الخبيثة التي تنشأ في خلايا الدماغ المختلفة نتيجة نمو غير طبيعي لها فتؤدي إلى ظهور خلايا لا تؤدي مهامها بشكل صحيح، وتقسم أورام الدماغ إلى أورام حميدة وأورام خبيثة، تتميز الحميدة بأنها لا تخترق الأنسجة ولا تنتشر إلى مناطق أخرى والتعامل العلاجي معها أقل خطورة على عكس تلك الخبيثة، التي تتشعب بين الأنسجة وترسل خلاياها إلى مناطق أخرى في الدماغ والحبل الشوكي. وقد تكون أورام الدماغ أولية ناتجة عن خلايا الدماغ نفسها، أو ثانوية ناتج عن وجود سرطان في عضو آخر وقد انتشر إلى الدماغ.

تختلف أعراض أورام الدماغ بناء على اختلاف أنواعها واختلاف المناطق التي تتواجد فيها، حيث إن الخلايا المكونة لهذه الأورام تختلف فيما بينها في الخصائص والوظائف التي تقوم بها.

أعراض أورام الدماغ

تصنف أعراض أورام الدماغ إلى نوعين من الأعراض: الأعراض العامة، والأعراض الخاصة المعتمدة على المنطقة المصابة والوظيفة المنوطة بها، وتنتج هذه الأعراض نتيجة الضغط المباشر أو فقدان الوظيفة وما إلى ذلك من طرق عدة لإحداث هذه الأعراض.

أولا: أعراض سرطان الدماغ العامة

وتضم هذه الأعراض ما يلي:

  • صداع في الرأس: ويعتبر أشهر أعراض أورام الدماغ، ويكون متواجداً في 50% من المصابين بتلك الأورام، حيث ينشأ نتيجة الضغط المباشر على الأوعية الدموية والأعصاب الدقيقة. وتزداد حدته صباحا عند الاستيقاظ من النوم وعند القيام بمجهود عضلي وعند السعال، ويكون مصاحب عادة بالقيء ولا يستجيب للمسكنات.
  • تشنجات عصبية: وتحدث نتيجة خلل في النشاط العصبي للدماغ وفي توصيل الإشارة نتيجة للضغط على الأعصاب.
التشنجات العصبية ليست محصورة على أورام الدماغ، فهناك أسباب عديدة لها مثل استعمال بعض الأدوية، بعض أمراض الدماغ وبعض اعتلالات الأعصاب.
  • اختلاف في الشخصية وتقلبات المزاج: خاصة إذا كان الورم في منطقة الفص الأمامي أو في المخيخ أو الفص الصدغي.
  • فقدان في الذاكرة والتشوش: تصاحب هذه الأعراض أورام الفص الأمامي والفص الصدغي في الدماغ، وتظهر على شكل صعوبة في التركيز واتخاذ القرارات، والارتباك لأبسط الأشياء ومشاكل في التخطيط إلى جانب فقدان الذاكرة.
  • الإرهاق: يشعر المصاب بالإرهاق عند القيام بمجهود عضلي وتختلف درجاته من الشعور بخذلان وثقل إلى الإرهاق العام وعدم القدرة على التحرك.
  •  الاكتئاب: ويعتبر أحد الأعراض الشائعة لأورام الدماغ ويتمثل في فقدان الاهتمام ومشاكل في النوم ومحاولات الانتحار والشعور بالذنب.
  • غثيان وقيء.
  • ضعف عام وخذلان.
  • فقدان غير مبرر للوزن.

ثانياً الأعراض المعتمدة على المنطقة المصابة

وتظهر هذه الأعراض نتيجة نمو الورم في منطقة معينة من الدماغ وبالتالي يحل محل الخلايا السليمة ومن هذه الأعراض:

  • مشاكل في الرؤية أو فقدان الرؤية بالكامل، وتدل على وجود ورم في الغدة النخامية والعصب البصري والفص الصدغي والخلفي من الدماغ.
  • صعوبات في الكلام والقراءة والكتابة، إصابة المناطق المتخصصة في الدماغ لهذه الوظائف.
  • مشاكل في حاسة السمع، وتشير لأورام قريبة من الأعصاب القحفية والفص الصدغي للدماغ.
  • صعوبات في البلع، في إصابات المخيخ والأعصاب القحفية.
  • رعشة اليدين ومشاكل في التوازن.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية، وإفراز الحليب بلا مبرر عند النساء بسبب أورام الغدة النخامية.
  • ضعف جنسي عند الرجال بسبب ورم في الغدة النخامية.
  • مشاكل في اتخاذ القرارات.

متى يجب زيارة الطبيب

يجدر التأكيد على كون الأعراض السابقة غير مختصة بأورام الدماغ فحسب وإنما قد تتواجد في العديد من المسببات المرضية البسيطة وغيرها، وعلى الرغم من ذلك ينصح بزيارة الطبيب بمجرد ظهورها لإجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من سبب تلك الأعراض وعلاجها إن وجدت.

المصادر

السابق
الصداع المستمر وما هي أنواعه، ومتى يجب أن أزور الطبيب
التالي
الإدمان ماذا نقصد به، وما هي أسباب الإدمان

اترك تعليقاً