أمراض الجهاز الهضمي

متى يتم اللجوء إلى منظار المعدة وكيفية التحضير له

تنظير المعدة

منظار المعدة

هو إجراء يتم من خلاله استخدام أنبوب مزود بالكاميرا من أجل تشخيص أو علاج الجزء العلوي من الجهاز الهضمي. يتكون المنظار من أنبوبة مرنة وطويلة تحمل كاميرا تصوير ومصدر للضوء يتم إدخالها عبر الفم ثم المريء فالمعدة، وتقوم الكاميرا بتصوير هذه الأجزاء وعرضها على شاشة أمام الطبيب.

يستخدم المنظار من أجل التشخيص أو العلاج وبذلك يتم إلحاق أدوات مساعدة فمن خلالها يمكن أن يقوم بالوظائف التالية:

  • أخذ عينة نسيجية.
  • إزالة الأطعمة وغيرها العالقة في الأجزاء العلوية من الجهاز الهضمي.
  • ضخ الهواء أو الماء.
  • إيقاف النزيف إن وُجد.
  • العمل على توسيع منطقة ضيقة.

دواعي استخدام تنظير المعدة

عادةً ما يستخدم إجراء منظار المعدة للكشف عن سبب أعراض غامضة المنشأ مثل:

  • صعوبة في البلع.
  • فقدان الوزن الغير مبرر.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن، أو ألم في الصدر غير متعلق بأمراض القلب.
  • قيء متكرر بدون سبب مع أو بدون دم.
  • نزيف في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي.

كذلك يستخدم المنظار من أجل الكشف عن الاضطرابات التالية:

كما يمكن استخدام منظار المعدة من أجل علاج الأمراض التالية:

  • السيطرة على النزيف الداخلي.
  • إزالة الأورام أو الزوائد.
  • إزالة الأشياء العالقة في الجهاز الهضمي.
  • علاج دوالي المريء.

الإجراءات التحضيرية لتنظير المعدة

يطلب من المريض الصيام عن الطعام والشراب لمدة 6 ساعات قبل العملية، كما يجب إخبار الطبيب في حال تناول أي أدوية أو في حال وجود حساسية لأي أدوية.

كيفية إجراء تنظير المعدة

  • يطلب من المريض خلع أي ملابس أو مجوهرات أو أي معيقات أخرى للعملية.
  • يطلب من المريض النوم على جنبه ثم يتم تركيب كانيولا في يده ويعطى دواء مخدر.
  • خلال إجراء التنظير يتم مراقبة العمليات الحيوية كالتنفس وضربات القلب.
  • يتم رش دواء مخدر عن طريق الفم حتى يمنع حدوث الارتجاع أثناء الإجراء.
  • يتم إدخال الأنبوبة عبر الفم والتي تحتوي على كاميرا للتصوير.
  • يمكن أن يشعر المريض ببعض الضغط أو التورم أثناء مرور الأنبوبة في الداخل.
  • بعد الإنتهاء من إجراء الفحص والاستكشاف يتم إخراج الأنبوبة من فم المريض.

حالة المريض بعد عملية التنظير

بعد الإجراء، سيتم نقلك إلى غرفة الاستشفاء لتتم مراقبة العلامات الحيوية لديك، وبمجرد استقرار ضغط الدم والنبض والتنفس واستيقاظك وتنبيهك سيتم نقلك إلى غرفة المستشفى ومن ثم إلى منزلك.

لن يُسمح لك بالأكل أو شرب أي شيء حتى تعود ردود الفعل المنعكسة والقدرة على البلع وذلك لحمايتك من خطر الاختناق، وقد تحتاج إلى أحد لكي يقلك إلى المنزل لشعورك بالدوار.

قد تصاب بالتهاب وألم في الحلق لبضعة أيام ويعتبر هذا أمر طبيعي، كما قد تشعر بانتفاخ في البطن بعد العملية إلا أنها لا تمنع من عودتك إلى نظامك الغذائي وأنشطتك إلا إذا كانت لديك تعليمات أخرى.

هناك بعض الأعراض التي يجب الانتباه لها والاتصال بالطبيب عند حصولها وهي:

  • حمى أو قشعريرة.
  • احمرار أو تورم.
  • قيء مع نزيف.
  • ألم شديد في البطن أو الغثيان.
  • براز أسود أو قطري أو دموي.
  • مشاكل في البلع، أو آلام في الحلق والصدر والتي تزداد سوءً.

مضاعفات قد تنتج عن منظار المعدة

  • حدوث عدوى بكتيرية.
  • نزيف حاد.
  • تمزق في أحد أعضاء الجهاز الهضمي.

المصادر

  • The National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (2017) Upper GI Endoscopy, Available at: https://www.niddk.nih.gov/health-information/diagnostic-tests/upper-gi-endoscopy (Accessed: 12 Oct. 2019).
  • The Johns Hopkins University () Upper GI Endoscopy, Available at: https://www.hopkinsmedicine.org/health/treatment-tests-and-therapies/upper-gi-endoscopy (Accessed: 12 Oct. 2019).
  • ASGE () Understanding Upper Endoscopy, Available at: https://www.asge.org/home/for-patients/patient-information/understanding-upper-endoscopy (Accessed: 12 Oct. 2019).
السابق
ما هي أعراض الإنفلونزا وكيفية الوقاية منها
التالي
فوائد البقدونس وقيمته الغذائية وأمور يجب الحذر منها عند تناول البقدونس

اترك تعليقاً