أمراض الأعصاب

متلازمة تململ الساقين: ماهيتها، أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها

حقائق سريعة حول متلازمة تململ الساق

  • متلازمة تململ الساقين هي اضطراب يتسبب في الشعور بعدم الراحة في الساقين، يولّد رغبة ملحة لدى الشخص بالقيام والمشي.
  • يقدّر بأن شخصين إلى 5 أشخاص من كل 100 بالغ يعانون بدرجات متفاوتة من متلازمة تململ الساقين.
  • إنّ متلازمة تململ الساقين ليست اضطرابًا مهددًا للحياة، لكنها قد تؤثر على جودة الحياة.
  • تساعد الوسائل المختلفة والأدوية في تجاوز الأمر وتخفيف حدّة الأعراض إلا أنها لا تشكل علاجًا شافيًا منها.

هل مرّ بك يومًا ذلك الشخص المتوتّر الذي ينتظر نتيجة اختبار على سبيل المثال؟ أو ينتظر مكالمة هاتفيّةً طال انتظارها، أو ينتظر سماع خبر مفصليٍّ في حياته؟ هل رأيته وهو يذرع الأرض ذهابًا وإيابًا؟ ولعلّك حاولت أن تهدئ من توتّره، فأخبرك أنه لا يستطيع البقاء ساكنًا؟ ماذا لو كان كذلك ولكنّه لا ينتظر خبرًا سعيدًا ولا نتيجة اختبار، لكنّه يشعر بذات الرغبة في الحركة، وعدم القدرة على الجلوس بهدوء! عن متلازمة تململ الساقين نتحدّث في هذا المقال..

ما هي متلازمة تململ الساقين

هي اضطراب يتسبب في الشعور بعدم الراحة في الساقين، يولّد رغبة ملحة لدى الشخص بالقيام والمشي. تظهر الأعراض عادةً في فترات المساء وتزداد حدتها خلال الليل، خصوصّا في أوقات الراحة كالجلوس أو الاستلقاء في السرير، وتظهر كذلك بشكل أكثر وضوحًا عند الجلوس لساعات طويلة خلال رحلة في الطائرة، أو خلال مشاهدة فيلم ما على سبيل المثال. تترافق زيادة حدة الأعراض في ساعات الليل مع صعوبة في الخلود للنوم، بحيث يرى المصابون بأنّ تحريك السّاقين يولد شعورًا بالراحة إلا أنّ الأعراض ما تلبث أن تعود بمجرد التوقف عن الحركة.

تندرج متلازمة تململ الساقين ضمن مجموعة اضطرابات النوم والتي تنشأ بشكل أساسي خلال وقت الراحة أو عند محاولة الخلود للنوم مسببة صعوبات في النوم، كما تعد أيضًا من اضطرابات الحركة حيث يبدو المصابون بها مجبرين على تحريك سيقانهم لتقليل الأعراض التي يعايشونها. لكنها في الواقع تصنّف بشكل أدق ضمن الاضرابات العصبيّة الحسية التي تتولد من الدماغ نفسه. وتسبب المتلازمة التعب والإرهاق والشعور بالنعاس خلال النهار، الأمر الذي يؤثّر سلبًا على المزاج ويضعف القدرة على التركيز ويضعف الأداء الوظيفي والأكاديمي كما يؤثر سلبًا على العلاقات الشخصية.

تؤدي متلازمة تململ الساقين إذا تركت بدون علاج إلى ضعف إنتاجية الأشخاص بنسبة 20%، كما تساهم في توليد اضطرابات الاكتئاب، والقلق، وكذلك صعوبات السفر.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمتلازمة تململ الساقين

يقدّر بأن شخصين إلى 5 أشخاص من كل 100 بالغ يعانون بدرجات متفاوتة من المتلازمة، وتصيب المتلازمة الرجال والنساء على حد سواء إلا أن النساء يبدون أكثر عرضة للإصابة بها. إنّ معظم المصابين بهذه المتلازمة من النوع الشديد هم من البالغين وأصحاب الأعمار المتوسطة، ومع تقدّم العمر تصبح الأعراض أكثر تكرارًا وتستمر لمدة اطول.

أعراض متلازمة تململ الساقين

يعايش المصابون بهذه المتلازمة رغبة لا تقاوم بالاستمرار في الحركة والمشي والتي تتزامن مع شعور غير مريح بسيقانهم. يصعب على الأشخاص عادةً وصف ما يشعرون به، لكن بالإمكان وصف هذه الأحاسيس بالألم الوخزي، الشد أو الحكة، هذه الأحاسيس قد تصيب الذراعين أيضًا، أو بشكلٍ نادر قد تصيب الصدر أو الرأس، وقد تحدث في أحد الجانبين أو كليهما أو بشكل متناوب بين الجهة اليمنى واليسرى. وتتراوح في شدتها بين الشعور بعدم الارتياح أو الشعور بالانزعاج وحتى الشعور بالألم. ولأنّ تحريك الساقين أو الطرف المصاب يزيل الشعور بعدم الارتياح فإن الأشخاص المصابين يميلون لتحريك سيقانهم بشكل مستمر، فتراهم يخطون خطواتٍ مستمرّة ذهابًا وايابًا، أو يحركون سيقانهم خلال الجلوس، أو يستمرّون بالانحناء والاستدارة في أسرّتهم خلال الاستلقاء.

تسوء أعراض متلازمة تململ الساقين خلال الليل، مع وجود فترات خالية من الأعراض خلال النّهار مما يعطي فرصة لنوم أعمق خلال هذه الفترة وتزداد الأعراض إذا لم ينل المصابون قسطًا كافيًا من النوم.

تختلف شدة الأعراض من اضطراب خفيف في الساقين في بعض الأمسيات، إلى مشكلة مزعجة تحدث كل مساء وليلة، بحيث تؤثر على انتظام النوم، أو بينهما. إذا كانت الأعراض متوسطة أو شديدة، فإنها قد تؤدي إلى الأرق، القلق والاكتئاب.

 أسباب متلازمة تململ الساقين

متلازمة تململ الساقين الأولية

في معظم الحالات لا يعرف سبب واضح لهذه المتلازمة، ولذلك سمّي هذا النوع بالأوّلي أو مجهول السبب، هناك اعتقاد بأن السبب قد يعود لنقص طفيف أو عدم توازن في بعض المواد الكيميائية أو النواقل العصبية في الدماغ، وعلى رأسها الدوبامين، كما يعتقد بوجود عوامل جينية مرتبطة بالإصابة بهذه المتلازمة ما يجعلها تنتشر لدى بعض العائلات أكثر من غيرها.

متلازمة تململ الساقين الثانوية

قد تنشأ متلازمة تململ الساقين كإحدى المضاعفات لحالات أخرى و منها:

  • الحمل:

    واحدة من كل خمس سيدات حوامل يعانين من متلازمة تململ الساقين خلال الحمل، وخصوصًا في الأشهر الأخيرة، تختفي الأعراض بعد الوضع في معظم الحالات.

  • نقص الحديد:

    والذي يسبب فقر الدم (الأنيميا)، وتختفي الأعراض عادةً باستعمال أقراص الحديد.

  • الأدوية:

    قد تنشأ متلازمة تململ الساقين كإحدى الأعراض الجانبية لبعض الأدوية، مثل:

    • الأدوية المضادّة للاكتئاب.
    • الأدوية المضادّة للذّهان.
    • حاصرات بيتا.
    • الليثيوم.
    • بروكلوربيرازين.
    • والدواء المضاد للقيء (ميتوكلوبراميد).
  • كما تعتبر عرضًا لبعض الأمراض الثانوية مثل: قصور الكلى الشديد، مرض باركنسون، مرض السكري، وخمول الغدة الدرقية.

تشخيص متلازمة تململ الساقين

يقوم الطبيب بتشخيص الحالة عادةً عبر معاينة الأعراض التقليدية للمتلازمة، لا يوجد تحليل أو فحوصات تقطع بتأكيد التشخيص، لكن قد يلزم إجراء بعض الفحوصات لاستثناء الأسباب الثانوية للمتلازمة.

علاج متلازمة تململ الساقين

يتطلب علاج متلازمة تململ الساقين من النوع الثانوي علاج المسبب لها، مثل نقص الحديد وغيرها. كما قد يتم اللجوء لتغيير بعض الأدوية إذا كانت المتلازمة عرضًا جانبيًا لأحدها. أمّا النوع الأولي ففي معظم الحالات لا يتطلب علاجًا، وذلك لكون الأعراض المصاحبة له بسيطة، وعلى فترات متقطعة، الأمر الذي يبدو مطمئنًا للمصابين بهذا النوع من المتلازمة، فهم غير مصابين بأي أمراض عصبية خطيرة على عكس ما قد يعتقدوه هم في بادئ الأمر.

الوسائل المساعدة

وبالرغم من عدم وجود علاج شافٍ للمتلازمة، إلا أنّه ثمة وسائل مختلفة للتقليل من الانزعاج الناتج عن أعراض متلازمة تململ الساقين مثل:

  • استعمال وسائل التشتيت البسيطة مثل قراءة كتاب، أو مشاهده التلفاز.
  • مراجعة العلاجات التي يتم استخدامها بشكل مستمر مع الطبيب،
  • تحسين أنماط النوم عبر اتباع روتين منتظم للنوم، من خلال النصائح التالية:
    • الذهاب للفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم.
    • عدم أخذ غفوة خصوصًا في المساء.
    • ممارسة التمارين خلال اليوم ولكن ليس بالقرب من وقت النوم.
    • تجنب المنبهات والمشروبات المحتوية على الكافيين قبل النوم.
    • محاوله الاسترخاء قبل الذهاب إلى السرير، قد يساعد الحصول على حمام دافئ في توفير الاسترخاء اللازم.
  • تجنب الكافيين والمشروبات الكحولية.
  • تجنب ما يحفز نشوء الأعراض وتختلف المحفزات من شخص لآخر، وقد تشمل الملح أو الشوكولاتة.
  • يُعتقد أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام قد تكون مفيدة، ولكن نتائج الدراسات غير حاسمة بهذا الخصوص.
  • خلال نوبة الأعراض، قد يساعد المشي على الشعور بتحسّن.

 الأدوية

إذا لم تساعد الوسائل البسيطة في الشعور بشكل أفضل فقد يقترح الطبيب العلاج بالأدوية ومنها:

  • مكمّلات الحديد.
  • ناهضات الدوبامين.
  • روابط ألفا 2 دلتا.
  • مسكنات الألم القوية.
  • أو البنزوديازيبينات.

مستقبل المصابين بمتلازمة تململ الساقين

تظهر المتلازمة عادةً كاضطراب مزمن تزداد حدته مع الوقت، لكن قد يحدث تحسّن لدى البعض، أو يبقى مستقرًّا لدى آخرين. تتحسن المتلازمة من النوع الثانوي بمجرد علاج السبب. إنّ متلازمة تململ الساقين ليست اضطرابًا مهددًا للحياة، لكنها قد تؤثر على جودة الحياة. تساعد الوسائل المختلفة والأدوية في تجاوز الأمر وتخفيف حدّة الأعراض إلا أنها لا تشكل علاجًا شافيًا منها.

دمتم بصحّة وعافية..

المصادر

  • National Institute of Neurological Disorders and Stroke (2019-05-14) Restless Legs Syndrome Fact Sheet, Available at: https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Fact-Sheets/Restless-Legs-Syndrome-Fact-Sheet (Accessed: 31th July 2019).
  • Dr Mary Harding (18 Oct 2018) Restless Legs Syndrome, Available at: https://patient.info/bones-joints-muscles/restless-legs-syndrome-leaflet (Accessed: 31th July 2019).
  • Cleveland Clinic (2019) Restless Legs Syndrome, Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/9497-restless-legs-syndrome (Accessed: 31th July 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
ماذا تفعل عندما تشتعل ملابسك؟! توقف، انبطح، تقلب
التالي
الحمل خارج الرحم: التعريف، الأسباب، الأعراض، التشخيص، والعلاج

اترك تعليقاً