الأمراض التنفسية

ما هو الحجر الصحي متى يتم فرضه، ومخاطر عدم الالتزام به

ما هو الحجر الصحي

مع تصاعد جائحة فيروس كورونا، بدأت الدول والمنظمات الصحية باتباع سياسة الحجر الصحي، ما هو الحجر الصحي وماذا يحدث خلاله؟

ما هو الحجر الصحي

الحجر الصحي هو أداة تستخدم لمنع انتشار المرض عن طريق إبعاد المرضى عن الأصحاء. يمكن القيام بذلك إما من خلال توجيه طبي أو أمر قضائي. يعتمد طول المدة التي يجب أن يتم فيها فصل الشخص -وأين- على المرض ومن الذي طلب الحجر الصحي.

فالحجر الصحي هو عملية يستخدمها أخصائيو الرعاية الصحية ومسؤولو الصحة العامة للحد من انتشار الأمراض المعدية عن طريق فصل الأشخاص الذين تعرضوا لمرض معين عن أولئك الذين لم يتعرضوا له.

قد تكون وحدات الحجر الصحي رسمية، حيث يقوم مسؤولو الصحة بإجلاء الأفراد من عامة السكان ويتحفظون عليهم في مكان خاص (يخضع عادة للحراسة)، أو غير رسمي مثلاً عندما يوصي مقدم الرعاية الصحية الأشخاص بالبقاء في المنزل في “الحجر الصحي الذاتي” لتجنب احتمال نشر المرض للآخرين.

تاريخ الحجر الصحي

تم استخدام الحجر الصحي لحماية الصحة العامة منذ القرن الرابع عشر، عندما دفع الخوف من “الموت الأسود” (أو الطاعون) في العصور الوسطى السلطات الفينيسية إلى مطالبة السفن بالبقاء راسية لمدة 40 يومًا. وهي فترة كافية لها للتأكد من عدم إصابة أحد من المسافرين.

في ذلك الوقت، أطلق الإيطاليون عليها اسم (Quaranta Giorni) أو “40 يومًا”، ومنها الكلمة الإنجليزية “quarantine”، ويقابلها بالعربية الحجر الصحي.

ما هو الفرق بين الحجر الصحي والعزل؟

بينما قد ترى الكلمتين “الحجر الصحي” و “العزل” يتم استخدامهما بالتبادل، إلا أنهما يشيران إلى عمليتين منفصلتين. يمكن أن يساعد كل من العزل والحجر الصحي في الحد من انتشار المرض، ولكن العملية المستخدمة تعتمد على ما إذا كان الشخص مريضًا أم لا.

العزل

العزل هو فصل شخص مريض بالفعل بمرض معدٍ عن الأفراد الأصحاء، ويبقى في العزل حتى يصبح مرضه غير معدٍ.

يشير أخصائيو الصحة أحيانًا إلى “العزلة” على أنها إبقاء المريض في غرفة ضغط سلبي، حيث يمكن أن يتدفق الهواء النقي إلى الغرفة، ولكن لا يمكن أن يخرج الهواء الملوث منها.

تُستخدم هذه الغرف عادةً فقط للجراثيم المحمولة جوًا، مثل الحصبة، التي يمكن أن تبقى في الهواء لفترة طويلة من الزمن.

ولكن لا يجب بالضرورة أن يكون الفرد في غرفة ضغط سلبي لكي يتم عزله عن عامة السكان. قد يتم نقلهم إلى منطقة معينة من المستشفى، أو قد يُطلب منهم البقاء في منازلهم، بعيدًا عن الآخرين.

الحجر الصحي

من ناحية أخرى، يتم استخدام الحجر الصحي عندما يتم فصل شخص خالط مصابين بمرضٍ معدٍ -ولكنه لم يمرض بعد- عن الأشخاص الأصحاء أو يطلب منه تقييد تحركاته، هذا مهم بشكل خاص للأمراض التي القابلة للعدوى قبل ظهور الأعراض على المصاب بها، أو دون شعوره بالمرض.

قديمًا، تم استخدام كلمة “الحجر” فقط لأوامر المحكمة، حيث يُلزم الأفراد قانونًا بالبقاء في المنزل أو في منشأة معينة. ومع ذلك، تم توسيع المصطلح مؤخرًا ليشمل الطلبات الطبية التي يقدمها الأطباء أو توصيات من المسؤولين الصحيين للأفراد بأن يبقوا في منازلهم إذا اختلطوا بشخص مصاب بمرض ما.

العزل هو فصل المصاب بمرض معدٍ عن الأشخاص الأصحاء، أما الحجر الصحي يتم فصل الشخص الذي لم يمرض بعد -ولكنه تعرض لمرضٍ معدٍ- عن الأشخاص الأصحاء.

اقرأ، كيف تكون شريكًا جيدًا خلال الحجر الصحي، من هنا.

ماذا يحدث عندما يتم حجر شخص ما؟

ما يحدث عندما يتم عزل شخص معين، يعتمد على ما إذا كان الحجر نتيجة لأمر محكمة أو توجيه طبي.

ولكن، بشكل عام، يتضمن بروتوكول الحجر الصحي الخطوات التالية:

الحجر الاحترازي

يتم فصل الأفراد المعرضين لمرض ما (أو قد يكونون معرضين) عن عامة السكان لفترة زمنية محددة. عادةً ما يعتمد طول الحجر الصحي على فترة حضانة المرض، أو على المدة التي يستغرقها ظهور الأعراض بعد الاختلاط بشخص مصاب.

يمكن في بعض الأحيان تجميع الأفراد معًا، أو وضعهم في غرف فردية.

الحراسة الأمنية

بالنسبة للحجر الصحي الذي تأمر به المحكمة، يمكن حماية الأفراد أو وضعهم في منشأة خاصة خلال ذلك الوقت بالكامل لمنعهم من المغادرة. أما بالنسبة للأفراد الذين يُطلب منهم القيام بالحجر الذاتي في منازلهم، قد لا يكون هناك حارس أو مسؤولو صحة يفرضون الحجر الصحي، ولكن لا يزال من المهم بالنسبة لهم الالتزام بتعليمات الحجر الصحي.

المتابعة الصحية

يتم مراقبة الأفراد المعزولين تحسبًا لطهور أعراض لديهم، عبر فحصهم بشكل دوري، وذلك بحثًا عن المرض أو التحقق من الأعراض.

اعتمادًا على المرض المحدد، من الممكن أن يرتدي مقدمو الرعاية الصحية معدات الوقاية الشخصية، لتقليل فرص إصابتهم بالعدوى.

في حالات الحجر الصحي الذاتي، يُطلب من الفرد بشكل عام مراقبة حالته الصحية الخاصة به، والاتصال بالطبيب على الفور إذا بدأ يعاني من علامات أو أعراض محددة.

عزل الإصابات المؤكدة

إذا مَرِض الأفراد خلال فترة الحجر الصحي، يتم نقلهم إلى العزل.

قد يعني هذا الانتقال إلى مرافق للرعاية الصحية أو منطقة أخرى تخضع لحراسة مماثلة لمنع الأفراد من ترك العزل.

إنهاء فترة الحجر

إذا لم يمرض الأفراد خلال فترة الحجر الصحي، يُسمح لهم بمغادرة منطقة الحجر الصحي. ومع ذلك، قد لا يزال مقدمو الخدمات الطبية والمسؤولون الصحيون يطلبون منهم الاتصال بالطبيب على الفور إذا ظهرت الأعراض.

قد يصاب البعض بالشعور بالوحدة والعزلة خلال الحجر الصحي، تعرف على حمى المقصورة وطرق التغلب عليها من هنا.

متى يتم فرض الحجر الصحي أو العزل؟

يمكن لمسؤولي الصحة الحصول على أمر محكمة بفرض الحجر الصحي على الأفراد.

نظرًا لأن الحجر الصحي يسلب حرية التنقل، فإنه قرار هام يتم سَنه فقط عند وجود خطر واضح على الصحة العامة.

 الأمثلة التالية من الأمراض يمكن في حال تفشيها فرض الحجر الصحي:

  • الكوليرا.
  • الخناق.
  • السل المعدي.
  • الطاعون.
  • الجدري.
  • الحمى الصفراء،
  • الحمى النزفية الفيروسية.
  • المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS).
  • الإنفلونزا التي يمكن أن تسبب جائحة.

هل هناك عواقب ناتجة عن تجاهل بروتوكول الحجر الصحي؟

قد يكون لتجاهل أو رفض اتباع بروتوكول الحجر الصحي نتائج خطيرة، سواء من الناحية القانونية أو من حيث الصحة العامة.

المخاطر القانونية

يمكن أن يكون لكسر أمر الحجر الصحي نتائج مختلفة، اعتمادًا على من أعطى الأمر وأين، لدى الدول قوانينها الخاصة التي تملي كيف يجب تطبيق قوانين وبروتوكولات الصحة العامة. ومع ذلك، يعد انتهاك الحجر الصحي قضية جنائية في بعض الدول، وقد يواجه أولئك الذين ينتهكون أوامر الحجر الصحي أو العزل غرامات أو السجن.

في حالات الحجر الصحي الذاتي، أو تلك التي تخضع لتوجيهات طبية بخلاف أمر المحكمة، فإن كسر البروتوكول عن طريق مغادرة منزلك مبكرًا على الأرجح لن يؤدي إلى إلقاء القبض عليك، ولكن قد تطلب السلطات الصحية المحلية أمر محكمة يطلب منك قانونياً منك الالتزام بتعليمات الحجر الصحي.

المخاطر على الصحة العامة

حتى إذا لم تكن تحت الحجر الصحي بأمر من المحكمة، فلا يزال من المهم اتباع البروتوكول من أجل حماية صحة من حولك.

إذا كان الشخص تحت الحجر الصحي، فربما يكون ذلك بسبب احتمال تعرضه لمرض شديد العدوى. يمكن أن يؤدي كسر البروتوكول عن طريق مغادرة منزلك أو مكان الحجر الصحي قبل نهاية فترة الحجر الصحي إلى تعريض الآخرين لخطر الإصابة بالعدوى وتفشي المرض.

كلمة من طب فاكت

الحجر الصحي ما هو إلا وسيلة لمنع انتشار المرض في المجتمع، بالرغم من أن البعض يمكن أن يراه يحد من حركتهم أو حرياتهم، ولكن إذا طُلب منك أن تقوم بالحجر الصحي فإن هذا الفعل للحفاظ على صحتك أولاً، وثانياً من أجل من تعيش معهم، أبنائك أخوتك، الأم والأب، الجد والجدة، لا تكن السبب في نقل العدوى لهم!

المصادر

السابق
دواء تتراسيكلين استخداماته وكل ما تريد معرفته حول تتراسيكلين
التالي
حقن منع الحمل:ما هي و كيف تعمل وما ميزاتها وأعراضها الجانبية؟

اترك تعليقاً