أمراض الجلدية

علاج حب الشباب والطرق الوقائية من حب الشباب.

يعتبر حب الشباب من المشاكل الجلدية الشائعة والتي تسبب الإزعاج لكثير من الناس، فما هو حب الشباب وكيف يتكون وكيف يمكن علاج حب الشباب؟

حب الشباب

يعتبر حبّ الشباب ظاهرة عامّة تصيب العديد من النّاس، وهو من أكثر مشاكل البشرة شيوعاً.

بدايةً، يظهر حبّ الشّباب عادة في فترة المراهقة، في أعمار تتراوح ما بين 12-25 عاماً، ويبرز غالباً على منطقة الوجه، ويمكن أن يظهر في منطقة الرقبة والظّهر والجزء العلوي من الصّدر، ويشكّل ظهور حبّ الشّباب اضطراباً كبيراً للمصاب به، ويلجأ إلى اتّباع طرق ووسائل شتّى لعلاج حبّ الشّباب.

كيف يتكون حب الشباب

يتكون حبّ الشّباب بسبب حدوث انسداد في بصيلة الشّعر نتيجة نمو البكتيريا على الجلد الميت أو نتيجة لتراكم كمّيات كبيرة من الزّيوت التي يتم إفرازها في البشرة. ويظهر على شكل نتوءات صغيرة على البشرة تسمى “بثرات”. يوجد عدة أنواع من البثرات تبعاً لاختلاف طريقة ظهورها ومكوناتها، فقد تكون بثرات ذات رؤوس بيضاء أو سوداء أو بثرات كيسيّة (أي مليئة بالسوائل).

 أسباب ظهور حبّ الشّباب

يظهر حبّ الشّباب نتيجة لعدّة عوامل منها:

  • حدوث تغير في مستوى الهرمونات (كما يحدث عند الإناث خلال فترة البلوغ).
  • استخدام بعض مستحضرات التجميل أو بعض الأدوية.
  • فرك أو تنظيف البشرة بشكل عنيف.
  • احتكاك البشرة بأي جسم آخر مثل القبعة أو الخوذة.
  • الضغط النفسي والتّوتر.
  • العامل الوراثي.

الوسائل المتاحة لعلاج حب الشباب

توجد وسائل متعددة لعلاج حبّ الشّباب، ويعتمد اختيار وسيلة العلاج المناسبة على نسبة انتشار حبّ الشّباب على الوجه والمناطق الأخرى.

يمكن اتّباع أسلوب بسيط للعناية بالبشرة كخطوة أولى لعلاج حبّ الشّباب، خصوصاً إذا كانت شدّة الإصابة بحبّ الشّباب متوسّطة أو إذا انتشر حبّ الشّباب بشكل مفاجئ على الوجه والمناطق الأخرى. تتضمن هذه الطريقة إجراء الخطوات التالية مرّة واحدة أو مرّتين يومياً:

  • غسل الوجه بماء فاتر بشكل لطيف.
  • غسل الوجه باستخدام منظّف للبشرة (أو صابون).
  • تنظيف الوجه باستخدام اليد وتجنب استخدام قطعة قماش.
  • غسل جميع مناطق الوجه دون استثناء وعدم الاكتفاء بغسل المناطق المنتشر فيها حبّ الشّباب فقط، حيث أن هذه الخطوة تساعد في التخلص من حبّ الشّباب المتواجد أسفل البشرة (الذي لم يظهر بعد).
  • تبديل غطاء وسادة النوم باستمرار؛ لأن الزيوت المفرزة على سطح البشرة تتجمع على سطح الوسادة -إذا لم يتم تغييرها باستمرار- فتسبب انسداد في مسامات الوجه وتؤدي إلى تكوّن حبّ الشّباب.

ومن الجدير بالذّكر أنّ هذا الأسلوب قد لا يحدث تغييراً عند الجميع بنفس الفاعليّة، وقد يلجأ البعض إلى اتباع طرق أخرى لعلاج حبّ الشّباب منها:

علاج حب الشباب الموضعي

يتم باستخدام بعض مستحضرات العناية بالبشرة (التي يمكن استعمالها دون الحاجة لوصفة طبية) مثل المراهم والمنظّفات والكريمات المختلفة لعلاج حبّ الشّباب، حيث تُستعمل هذه المستحضرات بشكل موضعي على مناطق انتشار حبّ الشّباب.

تحتوي هذه المستحضرات على نسبة قليلة من مواد مختلفة مثل الكبريت والبنزويل بيروكسيد وحمض الساليسيلك وريزورسينول (مضاد للميكروبات)، تساعد هذه المواد في علاج حبّ الشّباب من خلال قتل البكتيريا المسببة والتخلص من الزيوت المتراكمة في بصيلة الشعر، وتعمل أيضاً على تنظيف وتطهير البشرة.

ويجب التنبيه إلى أن استخدام مثل هذه المستحضرات لعلاج حبّ الشّباب يستغرق وقتاً طويلاً حتى يظهر تأثيرها على البشرة، حتى أن بعض المستحضرات تحتاج إلى 8 أسابيع حتى تظهر فاعليتها في علاج حبّ الشّباب.

ما هي الأعراض الجانبيّة التي تُصاحب استخدام هذه المستحضرات؟

قد يؤدي استخدام هذه المستحضرات إلى ظهور بعض الأعراض الجانبيّة مثل:

  • احمرار البشرة وتهيّجها.
  • جفاف البشرة، وذلك لأن هذه المستحضرات تتخلص من الزيوت المفرزة على سطح البشرة باستمرار وتؤدي إلى جفافها.

ولتفادي حدوث مثل هذه الأعراض، يجب الالتزام بالتعليمات المرفقة مع هذه المستحضرات.

في حال ظهور أعراض جانبيّة أو في حال لم تظهر هذه المستحضرات تأثيراً فعالاً في علاج حبّ الشّباب، يجب التوجّه إلى طبيب مختص بالأمراض الجلديّة لتحديد الوسيلة المناسبة -من الوسائل أدناه- للعلاج.

علاج حب الشباب بالريتينويد

علاج حبّ الشباب باستخدام مركّبات تسمى الريتينويد، وهي عبارة عن مواد كيميائية مشتقّة من فيتامين A، وتعتبر فعّالة بشكل كبير في علاج حبّ الشّباب، حيث تعمل على تقليل حجم الغدد المفرزة للزيوت، كما تعمل على تنظيم دورة الحياة الخاصة بخلايا البشرة.

يتم إعطاء هذه الأدوية عن طريق الفم، وفقاً لوصفة طبية، ولكن قد تظهر بعض الأعراض الجانبيّة نتيجة استخدمها مثل حدوث تشنّجات، جلطات دماغيّة، أو حدوث بعض العيوب الخلقيّة في الجنين (في حال تم استخدام هذه المواد من قبل المرأة الحامل).

المضادات الحيوية وأدوية منع الحمل

استخدام بعض الأودية مثل المضادات الحيويّة وأدوية منع الحمل. قد تُعطى المضادات الحيويّة بشكل موضعي أو عن طريق الفم، وتساعد في التخلص من البكتيريا المسببة لحبّ الشّباب. أما أدوية منع الحمل فتؤخذ عن طريق الفم وتعمل على تنظيم مستوى الهرمونات في الجسم وبالتالي تقلل من فرصة ظهور حبّ الشّباب. ويجب أن تُعطى تبعاً لوصفة طبية (أي حسب تعليمات الطبيب المختص).

حقن الكورتيزون

العلاج باستخدام حقن الكورتيزون (يجب عدم استخدامها إلا بموافقة الطبيب المختص).

أشعة الليزر

العلاج باستخدام أشعة الليزر، حيث تعمل أشعة الليزر على تقليل حجم الغدد الدهنية وقتل نسبة كبيرة من البكتيريا المسببة لتكون حبّ الشّباب.

يتم اللجوء إلى هذه الطريقة في الحالات التي لا تستجيب إلى طرق العلاج السابقة.

بعد التوجه للطبيب المختص بالأمراض الجلديّة واختيار الطريقة المناسبة لعلاج حبّ الشّباب ومدّة العلاج، يجب اتباع جميع التعليمات والنصائح المقدمة من الطبيب بشكل كامل وعدم التوقّف عن أخذ العلاج إلا بإذن الطبيب.

ما هي طرق الوقاية من حبّ الشّباب؟

هناك بعض التعليمات والتوجيهات التي ينصح باتباعها لتفادي ظهور حبّ الشّباب منها:

  • تجنب التعرّض لأشعة الشمس لفترات طويلة.
  • أخذ الحيطة والحذر أثناء حلاقة الوجه.
  • في حال ظهور حبّ الشباب، يجب عدم خدش الحبوب أو حكّها بالأظافر.
  • غسل الوجه باستمرار (صباحاً ومساءً)؛ للمحافظة على نظافة مسامات الوجه ولتقليل النمو المفرط للبكتيريا.

المصادر

  • familydoctor (2020) Acne, Available at: https://familydoctor.org/condition/acne/ (Accessed: 1/9/2020).
  • Diana Rodriguez (2010) All About Acne, Available at: https://www.everydayhealth.com/acne.aspx (Accessed: 1/9/2020).
  • Erica Roth (2018) Acne Treatment: Types, Side Effects, and More, Available at: https://www.healthline.com/health/acne-treatment (Accessed: 1/9/2020).
السابق
اللقاحات التي تعطى للكبار، و10 أسئلة حول اللقاحات
التالي
الناسور الشرجي: أسبابه، تشخيصه، وعلاج الناسور الشرجي

اترك تعليقاً