صحة عامة

علاج الكحة في البيت وأفضل النصائح المنزلية للمساعدة في علاج السعال

علاج الكحة علاج السعال

لابد أن كل شخص منا قد عانى من الكحة أو السعال بسبب البرد في فصل الشتاء، وحاول العديد من الطرق المنزلية للتخفيف من الكحة، بعضها كان ذا نتيجة إيجابية والبعض الآخر باء بالفشل. في هذا المقال سيتم عرض أفضل الطرق للتعامل مع الكحة في البيت، والمساعدة في علاج السعال، لكن يجب التعرف أولًا على ماهية الكحة وأنواعها.

الكحة أو السعال

الكحة هي إحدى ردود الأفعال التي يحدثها الجسم لإبقاء الحلق نظيفًا وخاليًا من الشوائب وكميات المخاط الزائدة. رغم كون الكحة حدثًا مزعجًا إلا أنها وسيلة دفاعية يستخدمها الجسم لطرد أي جسمٍ غريبٍ من الفم أو الأنف.

تنقسم الكحة من حيث المدة الى حادة ومزمنة، الكحة الحادة تستمر لمدة أقل من 2-3 أسابيع، بينما الكحة المزمنة تستمر مدة أطول من 3 أسابيع.

أنواع الكحة

1. الكحة الجافة (بدون خروج بلغم)

يعد السعال الجاف (الكحة الناشفة) ردة فعل الجسم لتهيج الحلق كدخول جسم غريب في الحلق، متل ملوثات الهواء أو الغبار، وقد تكون الكحة مؤقتة أو مزمنة، كما في العديد من الأمراض التي تصيب جسم الإنسان منها:

  • الارتجاع المريئي (GERD): يتهيج الحلق بفعل ارتجاع الحمض مما يسبب الكحة.
  • مرض الربو (Asthma): عند استنشاق الأغبرة أو بذل مجهود تحدث الكحة وتكون مصحوبة مع ضيق نفس، وصفير عند التنفس.
  • فشل القلب (Heart Failure): يحدث السعال بسبب تجمع السوائل في الرئتين، وتكون مصحوبة مع ضيق النفس.
  • سرطان الرئة (Lung Cancer): غالبا ما تكون الكحة مصحوبة بدم، ونقصان ملحوظ في الوزن.
  • الأدوية: بعض الأدوية ينتج عنها كحة كعرض جانبي، مثل بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم (مثل: Enalapril).

2. الكحة الرطبة (مع خروج بلغم)

في هذا النوع يخرج بلغم من المجاري التنفسية أو من الجيوب الأنفية مع الكحة، وفي بعض الأحيان يكون مصحوبًا بأصوات غير طبيعية عند التنفس وضيق في النفس.

أهم أسباب الكحة الرطبة هو العدوى كما في حالات نزلات البرد، الإنفلونزا، التهابات الشعب الهوائية الحادة، ومرض ذات الرئة حيث تكون الكحة مؤقتة وتزول بزوال السبب.

على النقيض، بعض الأحيان تكون الكحة الرطبة مزمنة في عدة حالات منها:

  • التسييل الأنفي الخلفي: تحدث الكحة نتيجة رشح المادة المخاطية للحلق، حيث تأتي الكحة كردة فعل لمنع دخول المخاط إلى الرئة.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD): يخرج البلغم مع الكحة بكميات كبيرة.
  • مرض توسع القصبات الهوائية (Bronchiectasis): يتراكم المخاط في الرئة ولا يخرج بسهولة.

هناك أنواع مميزة من الكحة تنتج عن كائنات دقيقة محددة منها السعال الديكي الذي يصيب الأطفال بشكل خاص يسببه نوع من البكتيريا يسمى بالبورديتيلا بيرتاسس (Bordetella pertussis)، وهناك السعال النباحي الذي يسببه نوع من الفيروسات نتيجة إصابته للأوعية الهوائية وانتفاخها مصدرة هذا الصوت.

علاج الكحة ونصائح للمساعدة في علاج السعال في المنزل

يمكن تقسيم علاج الكحة إلى قسمين:

1. العلاج الدوائي؛ أدوية علاج السعال

يتم اللجوء لهذا النوع من العلاجات في حالات الكحة الشديدة بحيث ينصح باستخدام أدوية معينة بوصفة طبية حسب نوع الكحة، ففي الكحة الجافة ينصح باستخدام نوع من الأدوية يسمى بمثبطات الكحة التي تقوم بتثبيط مركز السعال في الدماغ وبالتالي التخفيف من الكحة. أما في الكحة الرطبة فيتم استخدام المقشعات (expectorants) التي تقوم بتليين المخاط المحتجز في المجاري التنفسية مما يجعل إخراجه أسهل وبالتالي التخفيف من الكحة.

2. العلاج غير الدوائي؛ علاج الكحة في المنزل

يتمثل بمجموعة من النصائح والإرشادات العامة يمكن اتباعها لتخفيف السعال في المنزل دون الحاجة للذهاب للمستشفى منها:

  • شرب السوائل الدافئة: كالشاي الأخضر أو الماء الدافئ يساعد في تهدئة الحلق والتخفيف من الكحة.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة: حيث يسمح ذلك للجسم بتكوين الطاقة اللازمة للقضاء على الميكروبات المسببة للكحة.
  • أخذ أنواع من الأقراص المحلاة المخصصة للكحة: تعمل على تشحيم الحلق وتمنع الاحتقان.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح: تساعد على تنظيف الحلق من البكتيريا والفيروسات.
  • بعض المكملات الغذائية: مثل الزنك وفيتامين سي (c) والتي تقوم بتقوية جهاز المناعة لدى جسم الإنسان.
  • تعريض الشخص للبخار (التبخيرة): تقوم بتكسير المخاط في الأوعية الهوائية وتسهيل عملية خروجه.
  • تناول بعض الأطعمة والأعشاب: مثل الثوم، الزنجبيل، ومجموعة من الأعشاب الأخرى التي تقوم بتخليص الجسم من الميكروبات المسؤولة عن الكحة.

يستخدم العسل أيضا لتخفيف السعال بحيث تقترح بعض الأبحاث أن لديه خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، اذ يعتبر متوسط الفعالية في علاج السعال لكنه يبقى خيارًا جيد.

المصادر

السابق
صحة الدماغ: 10 استراجيات لتحسين صحتك الإدراكية ومحاربة شيخوخة الدماغ
التالي
صداع العين: نظرة على أهم أسباب ألم ما حول العينين وطرق التعامل معها

اترك تعليقاً