جراحة عامة

علاج الإصبع المدوحس: خيارات العلاج المتاحة وكيفية الوقاية منه

هل لاحظت تورم في إصبع قدمك الكبير واحمراره مع شعورك بألم شديد خاصة عند لمسه، هذا ما يعرف بالإصبع المدوحس، لذا سنتعرف في هذا المقال عن الإصبع المدوحس وما هو علاج الإصبع المدوحس وهل يمكن الوقاية منه؟

الإصبع المدوحس

الظفر الناشب أو الإصبع المدوحس كلاهما اسمان لنفس المرض، والذي يحدث نتيجةً لاختراق زوايا الظفر للجلد وانغرازه داخل الأنسجة محدثاً تفاعلاً التهابياً حوله، الأمر الذي يعزز فرصة الإصابة بعدوى بكتيرية في تلك المنطقة.

أسباب الإصابة بالإصبع المدوحس

يعتبر الظفر الناشب شائع أكثر لدى المراهقين وكبار السن، كما أن هناك عدة أسباب تزيد من فرص الإصابة به منها:

  • قص الأظافر بشكل غير صحيح (قصه بطريقة غير مستوية).
  • ارتداء الأحذية الضيقة.
  • إصابة الأصابع في منطقة الظفر عن طريق التعرض لطعنة أو ضربة في الظفر.
  • عدم مراعاة نظافة الأصابع.
  • وجود تشوهات خَلقية في الأصابع.

أعراض الظفر الناشب

تظهر أعراض الإصبع المدوحس على شكل احمرار وانتفاخ في الإصبع المصاب مصحوباً بآلام خاصة عند وضع ضغط عليه أو لمسه كذلك قد يلاحظ المريض بعض الخرّاجات والتي تظهر أعراضها على:

  • احمرار وانتفاخ في الإصبع.
  • ألم في الإصبع.
  • نزيف من الظفر.
  • خروج قيح.
  • نمو للجلد بشكل غير طبيعي حول الظفر.

علاج الإصبع المدوحس

تختلف طرق العلاج ومراحله اعتماداً على حدة الأعراض التي يعاني منها المريض. ويتم تقسيم مراحل العلاج وأساليبه كالتالي:

  • علاج الإصبع المدوحس ذي الأعراض الخفيفة

يتم علاج الأعراض الخفيفة كالألم والاحمرار البسيط والتي لا يصاحبها خراج وغالبا يتم العلاج في المنزل، ويشمل هذا العلاج:

  1. وضع قطعة من القطن أسفل المنطقة المغروزة من الظفر بحيث تفصله عن الأنسجة التي تحته.
  2. استعمال شريط لاصق يوضع على أعلى الظفر ويبقيه مشدوداً للأعلى، ما يخفف الضغط على الأنسجة أسفله ويقلل من حدة الأعراض.
  3. غمر القدم في ماء صابوني دافئ لمدة 10-20 دقيقة في اليوم وتكرر مرتان أسبوعياً، ويتم بعدها وضع إحدى الكريمات الستيرويدية على المنطقة المصابة.
    يمكن استعمال الماء الدافئ وإضافة الملح له بدلاً من الصابون.
  4. استعمال دعامة للظفر يختلف شكلها اعتماداً على طبيعة الإصابة.
  • علاج الإصبع المدوحس ذي الأعراض الشديد

في حال الأعراض الحادة والتي يرافقها خراج يتم علاجها جراحيا غالبا، وتشمل:

  1. تنظيف الإصبع وبعد ذلك يتم تخديره بواسطة مخدر موضعي.
  2. بواسطة مقص جراحي، يتم توسيع المنطقة المصابة وفصل الأنسجة عن الظفر ومن ثم إزالته.
  3. يتم إزالة الأنسجة المصابة والميتة وتنظيف المنطقة بالكامل.
  4. يتم اللجوء للمضادات الحيوية الموضعية للتقليل من خطر الإصابة البكتيرية بعد الإجراء الجراحي، ومن أنواعها كريم باكترسين “Bacitracin” وميوبيرسين “Mupirocin”.
  5. عمل مراجعة بعد أربعة أو خمسة أيام للاطمئنان على الجرح ومتابعة حدوث أي مضاعفات.

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من الظفر الناشب بشكل مستمر، فإن الدراسات تشير إلى أن علاج الإصبع المدوحس بشكل مستمر جراحياً مع استعمال بعض المطهرات هي الطريقة الأمثل في هذا الصدد.

كيف يمكن الوقاية من الظفر الناشب

لتجنب حدوث الإصبع المدوحس يتوجب العناية بشكل مستمر بنظافة القدمين ولبس حذاء مريح بالإضافة لقص الأظافر على شكل خط مستقيم وبدون أخذ جزء كبير من الظفر.

المصادر

  • Beth G Goldstein & Adam O Goldstein (2019) Management of ingrown toenails, Available at: https://www.uptodate.com/contents/management-of-ingrown-toenails (Accessed: 2 Dec. 2019).
  • uptodate (2019) Patient education: Ingrown toenail (The Basics), Available at: https://www.uptodate.com/contents/ingrown-toenail-the-basics?search=ingrown%20toenail&source=search_result&selectedTitle=1~21&usage_type=default&display_rank=1#H3580270 (Accessed: 2 Dec. 2019).
السابق
عملية اللوز: دواعي إجرائها وما هي مضاعفات عملية استئصال اللوزتين
التالي
النخالة الوردية: أعراضها وكيفية تشخيصها وكيف يمكن علاج النخالة الوردية

اترك تعليقاً