الولادة

سن اليأس: متى يبدأ، وتشخيص، وأعراض سن اليأس

سن اليأس

يمكن تعريف سن اليأس أو انقطاع الطمث (Menopause) على أنه العمر الذي يتوقف عنده نزول دم الدورة الشهرية لمدة 12 شهرًا نتيجة انخفاض معدّلات الإستروجين عند النساء، حيث تصبح المرأة غير قادرة على الحمل، وغالباً ما تبلغ المرأة سنّ اليأس على عمر يتراوح ما بين 45-55 عاماً، وهي ظاهرة طبيعية غير ممرضة.

 تشخيص انقطاع الطمث

يتم تشخيص انقطاع الطمث بعد 12شهرًا من انقطاعه، حيث تحدث التغيرات الهرمونية والأعراض السريرية خلال فترة تؤدي إلى انقطاع الطمث، ويطلق على هذه المرحلة فترة ما حول انقطاع الطمث ويشار إليها بشكل متزايد باسم الانتقال بعد انقطاع الطمث.

الأعراض الجانبية التي تحدث مع انقطاع الطمث

غالبًا ما تشتكي النساء من مجموعة من الأعراض، ومنها:

  1. الهبات الساخنة (الأكثر شيوعًا).
  2. الأرق.
  3. زيادة الوزن والانتفاخ.
  4. تغيرات في المزاج.
  5. عدم انتظام الدورة الشهرية.
  6. الكآبة.
  7. الصداع.

بالنسبة للوقت الزمني للأعراض فقد تبدأ الأعراض قبل فترة الحيض النهائية ب 6سنوات وتستمر لعدة سنوات بعد فترة الحيض النهائية، مع تقدم السنوات ما بعد انقطاع الطمث تتراجع أيضًا الأعراض العاطفية المرتبطة بانقطاع الطمث كالشعور بالكآبة.

ما هو تأثير الطمث على أجهزة الجسم؟

  • الجهاز البولي والتناسلي:
  1. انخفاض في درجة حموضة المهبل يؤدي إلى تغيير في بيئة البكتيريا(flora) وينتج الحكة الشديدة وافرازات كريهة.
  2.  التغييرات المهبلية غالبًا ما تؤدي إلى الشعور بالألم أثناء الجماع.
  3. التهابات المتكررة للمثانة.
  • تأثير الطمث على العظام:

يتسارع فقدان العظام في أواخر فترة انقطاع الطمث ويستمر خلال السنوات القليلة الأولى بعد انقطاع الطمث. لذلك ترتفع نسبة الإصابة بهشاشة العظام، وزيادة الكسور خاصة الكسر بمنطقة الحوض والفخذ.

فحص الحوض بعد انقطاع الطمث

آثار استنفاذ هرمونات الغدد التناسلية يمكن ملاحظتها قبل انقطاع الطمث لدى بعض النساء بفحص الحوض، وكما هي:

  1. مع فقدان هرمون الاستروجين، تصبح الخلايا الطلائية للمهبل أكثرا احمرارًا؛ لأن الطبقة الطلائية تصبح رقيقة والشعيرات الدموية الصغيرة تصبح أكثر وضوحًا.
  2. في وقت لاحق، ومع زيادة الطبقة الطلائية المهبلية، يصبح السطح شاحبًا بسبب انخفاض عدد الشعيرات الدموية.
  3. يتضاءل الجدار المهبلي ويصبح ناعمًا.
  4. يتناقص حجم المبيض بعد انقطاع الطمث ولن يعد ملموسًا أثناء الفحص النسائي.
  5. يصبح الرحم أصغر.
  6. في النساء الأكبر سنًا يحدث فقدان عام لمرونة عضلات الحوض ويؤدي هبوط أعضاء الجهاز التناسلي والبولي كهبوط المثانة.

ما هي الفحوصات المختبرية التي تؤكد على انقطاع الطمث بشكل كامل؟

  •  زيادة في هرمون المحفز للتبويض (FSH).
  • النقصان في هرمون الاستراديول (estradiol)، الإنهبين(inhibin)
  • مستوى هرمون (FSH) أعلى من مستوى الهرمون الهرمون المُلَوتِن(LH) كلاهما يرتفعان إلى قيم أعلى من مستوياتهما أثناء الدورة الشهرية.
  •  ارتفاع (FSH) يسبق ارتفاع (LH)، وهي علامة تؤكد على فشل وظائف المبيض، وهرمون LH ليس ضروريًا للتشخيص.
  •  عدم وجود تغييرات في وظائف الغدة الدرقية مصاحبة لانقطاع الطمث.

فحص لبطانة الرحم

  • عندما يتم أخذ خزعة من بطانة الرحم لامرأة تم انقطاع طمثها، نجد في الفحص أن الخلايا بدأت بالضمور.
  • لن يوجد أي تغييرات إفرازية بعد انقطاع الطمث، لأنه لا يحدث التبويض، وبالتالي لا يوجد الجسم الأصفر لإنتاج هرمون البروجسترون.
  • تضخم بطانة الرحم هي علامة تدل على زيادة التحفيز من هرمون الاستروجين؛ وقد يكون بداية لسرطان بطانة الرحم، حيث أن الطبيعي أن تتضاءل بطانة الرحم مع الطمث.
  • يتم تشخيص تضخم بطانة الرحم من خلال التصوير بالموجات الفوق الصوتية (US) وهي مفيدة لاستبعاد تضخم بطانة الرحم وسرطان بطانة الرحم عند النساء بعد انقطاع فترة الطمث.

علاج أعراض الطمث

يشمل علاج أعراض الطمث العلاج الهرموني والعلاج الغير هرموني بالإضافة إلى علاج هشاشة العظام:

تشمل خيارات العلاج للوقاية من الكسور لدى النساء بعد انقطاع الطمث ما يلي:

  1. معدلات مستقبلات هرمون الإستروجين.
  2. الكالسيوم.
  3. فيتامين د.
  4. الكالسيتونين.
  5. الأجسام المضادة وحيدة النسلية(Monoclonal antibodies).
  6. الأدوية الهرمونية.
  7. علاج الاستروجين(يعتبر الخط الثاني لمرض هشاشة العظام ).
بالإضافة إلى العلاج الدوائي، من المهم الحفاظ على العظام من خلال تناول مشتقات الحليب التي تحتوي على عنصر الكالسيوم.

العلاج الهرموني

العلاج الهرموني يشمل تناول أقراص تحتوي على هرمون الاستروجين أو أقراص تحتوي هرموني الاستروجين والبروجستين معًا للتخفيف من أعراض الطمث كالهبات الساخنة. يتوفر العلاج الهرموني بأشكال عدة فقد يكون عن طريق الفم أو تحت الجلد أو عن طريق المهبل كالكريم أو الحلقات.

 هل للعلاج الهرموني مخاطر؟

هناك احتمال وجود أضرار للسيدات من العلاج الهرموني مثل الاستروجين، ومنها:

  1. مرض الشريان التاجي (CAD).
  2. احتشاء عضلة القلب (CHF).
  3. سرطان القولون في المستقيم.
  4. زيادة عدد الوفيات.

ممنوعات استخدام العلاج الهرموني:

  1. نزيف مهبلي غير مشخص وغير معروف السبب.
  2. أمراض الكبد الحادة.
  3. وجود تاريخ للجلطات في الأوردة.
  4. وجود تاريخ مرضي للإصابة بسرطان الثدي.

المصادر

  • Melissa Conrad Stöppler (2019) Menopause, Available at: https://www.medicinenet.com/menopause/article.htm (Accessed: 13 September 2019).
  • PonJola Coney (2018) What is menopause?, Available at: https://www.medicinenet.com/menopause/article.htm (Accessed: 13 September 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: د.حنان عبد الجواد أبو كميل.

السابق
10 أضرار للوجبات السريعة تمنعك من تناولها تمامًا
التالي
داء الكَلَب: ماهيته، أعراضه، طرق الانتقال، وكيفية علاجه والوقاية منه

اترك تعليقاً