صحة الأسنان

خلع الأسنان، أسبابه، أنواعه، وتعليمات مهمة بعد خلع الأسنان

إن من أصعب علاج الأسنان على المريض هو خلع الأسنان، بما يترتب عليه ألم بعد الخلع، وكثير من التعليمات التي عليه اتباعها، للوصول الى مرحلة الشفاء في أسرع وقت ممكن، وسنذكر في مقالنا الأسباب التي تؤدي لاختيار خلع الأسنان كحل علاجي، وكذلك التعليمات التي يجب على المريض اتباعها بعد خلع الأسنان.

أسباب خلع الأسنان

  1. تسوس الأسنان بشكل كبير.
  2. إهمال المريض علاج العصب السني، مما أدى لسوء وضع السن والتهاب متكرر في العظم المحيط بالسن.
  3. فقدان الأنسجة الداعمة للسن، وظهور حركة كبيرة للسن.
  4. قد يكون خلع الأسنان لأسباب تتعلق بتقويم الأسنان وإيجاد مساحة داخل الفم لحركة الأسنان وتعديل موقعها.
  5. وجود السن في موقع غير صحيح.
  6. زيادة عدد الاسنان عن الطبيعي داخل الفم.
  7. وجود كسر أو شرخ في السن لا يمكن إصلاحه.
  8. أسنان مغمورة داخل العظم.
  9. أسنان متعلقة بأورام وأمراض.
  10. العلاج الإشعاعي.

أنواع خلع الأسنان

  1. خلع الأسنان الروتيني.
  2. الخلع الجراحي، وهو ما يحتاج للغرز لإغلاق الجرح بعد الخلع.

تعليمات بعد خلع الأسنان

١. على المريض أن يبقى ضاغطًا على القطن الطبي (الشاش) الذي يضعه طبيب الأسنان لمدة لا تقل عن ساعتين.
٢. أن يمتنع المريض عن المضمضة أو محاولات إخراج ما في الفم من لُعاب.
٣. تجنب تغيير قطعة الشاش أو القطن بين الحين والآخر، ويتم إضافة قطعة أخرى في حالة امتلاء الأولى الكامل بالدم.
٤. استخدام كمادات ماء بارد على الوجه من الخارج مقابل المكان الذي تم فيه الخلع.
٥. خلال ٢٤ ساعة من وقت الخلع يمنع تناول أي أطعمة او مشروبات ساخنة أو صلبة، وحتى الدافئ منها ممنوع.
٦. تناول أطعمة لينة وسهلة الهضم، ومشروبات باردة.
٧. بعد مرور ٢٤ ساعة على الخلع، على المريض البدء باستخدام المضمضة الطبية (أو المضمضة باستخدام الماء والملح) ثلاث مرات يوميًا ولمدة 5 أيام على الأقل بعد الخلع.
٨. يُسمح للمريض بتناول مسكنات لتخفيف الألم بعد الخلع مباشرة أو حين الشعور بالألم، حسب وصف الطبيب وبما يتناسب مع الملف الصحي للمريض.
٩. يمنع منعًا باتًا بالتدخين خلال اليوم الأول (٢٤ ساعة) بعد الخلع.

الخلع الجراحي

مصطلح خلع الأسنان الجراحي يطلق على الحالات التي يتم فيها خلع عدد من الأسنان المتجاورة، أو عملية إخراج أسنان مغمورة في العظم تسبب ألم أو مشاكل ما للمريض، أو بعض أضراس العقل الموجودة بشكل غير صحيح، ويتبع عملية الخلع هذه بعض الغرز مما يتطلب بعض التعامل المختلف. فبالإضافة إلى كل التعليمات السابقة يجب اتباع التالي:
١. بعد الخلع الجراحي، على المريض تناول مضادات حيوية وقاية من أي التهابات بكتيرية قد تحدث مثل أدوية: (Flagyl- Augmintain )، إضافة إلى مسكنات الآلام التي تؤخذ في الأيام الأولى بشكل منتظم حسب الوصفة التي يذكرها الطبيب.

٢. بعد تناول الطعام، وفي حال شعور المريض بوجود طعام عالق بين ثنيات الغرز الجراحية، فعليه محاولة إزالة العالق بلطف شديد، دون إلحاق الأذى للنسيج تحت الغرز، أو للغرز ذاتها، ويمكن الاستعانة بالمضمضة في بعض الحالات.

٢. مراجعة الطبيب بعد أسبوع للقيام بالإجراء المناسب، إما ازالة الغرز، او إعطاء علاج، حسبما تقتضيه الحالة.

مضاعفات ما بعد الخلع

إن أول ما يقع على عاتق المريض لتجنب مضاعفات الخلع هي إخبار الطبيب بالوضع الصحي الكامل وبالتفصيل الدقيق، واتباع التعليمات كاملة التي يخبر الطبيب بها المريض والتعليمات سابقة الذكر. ولكن هناك بعض المضاعفات التي تنشأ بعد الخلع، وهي متوقعة في معظم الأحيان والحالات، مثل:
1. ورم دموي.
2. وذمة.
3. التهاب بعد الخلع
4. ألم شديد في موقع الخلع.
5. تأخر التئام الجرح.
عند مواجهة المريض لأي من هذه المضاعفات أو غيرها، فيجب عليه مراجعة لطبيب الأسنان، لاتخاذ الإجراء المناسب ومعالجة الأمر، لأن هذه المضاعفات رغم أنها متوقعة إلا أنها بحاجة للعلاج.

المصادر

  • James W.little, Donaled A. Falace. (2013) Little and Falace’s Dental Management of the Medically Compromised Patient, 8th edn., : Mosby.
  • James R. Hupp, Edward Ellis, Myron R. Tucker (2019) ORAL and MAXILLOFACIAL SURGERY, 7th edn., : Elsevier.

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: سنين شلدان النجار.

السابق
كيف نسمع الأصوات من حولنا؟
التالي
المخيخ: تشريح ووظائف المخيخ، أشهر الأمراض والفحوصات

اترك تعليقاً