أمراض العدوى

جرثومة شيغيلا Shigella وكل ما يلزمك معرفته عن داء الشيغلات Shigellosis

جرثومة شيغيلا Shigella Shigellosis

داء الشيغلات Shigellosis هو أحد الأمراض المعدية الذي تسببه جرثومة شيغيلا Shigella وهي جنس من البكتيريا من فصيلة الأمعائيات.

داء الشيغلات Shigellosis

  • داء الشيغلات Shigellosis هو من الأمراض الشائعة في المناطق المتسمة بتدني مستوى النظافة، وقد ينتشر هذا المرض خلال المجتمع ككل لاحقاً، وهو أكثر شيوعاً خلال فصل الصيف منه من فصل الشتاء.
  • الأطفال وبالأخص ذوي الأعمار 2-4 سنوات، هم الأكثر عرضة للإصابة بجرثومة شيغيلا Shigella.
  • يعود السبب في الكثير من الحالات إلى انتشار العدوى بين الأطفال في مراكز رعاية الأطفال أو بين الأطفال وكبار السن داخل العائلة نفسها.
  • بمجرد إصابة الشخص بأحد أنواع الشيغلا Shigella فإن هذا يشكل حماية له ضد الإصابة بهذا النوع من البكتيريا، ولكنه قد يكون عرضة للإصابة بنوع آخر من هذه البكتيريا.

أعراض الإصابة بعدوى جرثومة شيغيلا Shigella

تبدأ الأعراض بالظهور بعد يوم أو اثنين من التعرض لمصدر البكتيريا ويتماثل الشخص للشفاء خلال 5-7 أيام، بعض الأشخاص المصابين بهذه البكتيريا لا يطوروا أي أعراض ولكنهم يمتلكون القدرة على نقل البكتيريا إلى أشخاص آخرين أي أنهم يعملون كنواقل للبكتيريا (Carrier state).

من الأعراض الدالة على الإصابة الآتي:

  1. الإسهال وغالباً يصاحبه خروج دم، للمزيد عن التغوط الدموي طالع مقالنا من هنا.
  2. حمى.
  3. انقباضات لا إرادية بالمعدة.
  4. جفاف ناتج غالباً عن الإسهال.

بعض الناس وبالأخص كبار السن والأطفال قد يحتاجون لدخول المشفى بسبب الإسهال المصاحب للإصابة بالشيغلا Shigella، أو في حالة العدوى الشديدة والتي يصاحبها الحمى ونوبات من التشنجات خصوصًا لدى الأطفال أقل من عمر السنتين.

يذكر أنّ 3% من المصابين بنوع من الشيغلا يدعى (Shigella flexneri) تتطور عندهم لاحقاً أعراض الروماتيزم (التهاب المفاصل) وتتلخص هذه الأعراض في التالي:

  • ألم في المفاصل.
  • تهيج في العينين.
  • ألم عند التبول.

ينتج هذا الالتهاب المفصلي كرد فعل مناعي للشيغلا في الناس المعرضين وراثياً لمثل هذه الاستجابة المناعية وقد يستمر هذا الأمر لمدة تتراوح من أشهر لسنوات وقد تتحول لالتهاب دائم يصعب علاجه لاحقاً.

آلية انتشار جرثومة شيغيلا Shigella

تتواجد الشيغلا Shigella في البراز الذي يخرج من الأشخاص المصابين خلال فترة المرض ولمدة أسبوع أو اثنين بعدها.

تبدأ سلسلة  الانتقال بتلوث أظافر الأفراد ونقلها للفم وهذا يحدث بسبب ضعف الاهتمام بالنظافة الشخصية أو غسل اليدين، وبالأخص لدى الأطفال الصغار الذين لم يعتادوا بعد على عادات النظافة والوقاية السليمة، بالأخص عند الذهاب للمرحاض، أو عن طريق تلوث الطعام أو الشراب بالبراز، أو عن طريق السباحة أو الشرب من الماء الملوث نتيجة مياه المجاري، أو تلوثه بشخص مصاب بداء الشيغلات Shigellosis.

عائلة الطفل المصاب أو الأشخاص الذين يتعاملون مع الأطفال المصابين بشكل مباشر هم أكثر عرضة للإصابة بمرض داء الشيغلات Shigellosis.

علاج عدوى الشيغلا

  • يمكن علاج الجفاف المصاحب للإسهال والذي يصاحب داء الشيغلات Shigellosis عن طريق السوائل الوريدية.
  • تستخدم المضادات الحيوية في علاج الحالات الشديدة فقط.
  • يجب تجنب استخدام مضادات الإسهال لأنها تجعل الحالة أسوأ.

ألية الوقاية من الإصابة بداء الشيغلات Shigellosis

  • لا يوجد لقاح يمنع هذا المرض
  • الأشخاص المصابين بداء الشيغلات Shigellosis يجب عليهم ألا يشاركوا في تحضير الطعام أو تقديم المياه للآخرين حتى يثبت خلوهم تماماً من بكتيريا الشيغلا Shigella وأنهم لا يحملونها ولا ينقلوها لغيرهم.
  • إجراءات ضبط وحماية الطعام ومعالجة مياه الشرب بشكل دوري تمنع هذا المرض.
  • توفير مراحيض عامة بالقرب من الشواطئ وبرك السباحة، مما يساعد في الحد من تلوث مياه السباحة.
  • أخد الاحتياطات اللازمة عند السفر للدول النامية التي تشتهر بهذا النوع من الأمراض، والشرب فقط من المياه المعالجة أو المغلية والأكل من الأطعمة المطهوة جيداً أو من الفواكه التي تقوم بجنيها بشكل شخصي وهي نفس السبل للوقاية من الإسهال المصاحب للسفر (Travellers diarrhea).
  • غسل اليدين بالصابون بشكل دوري وبالأخص بعد دخول المرحاض أو تغيير الحفاضات، وقبل تحضير الطعام.
  • التخلص من الحفاضات بشكل صحيح وتعقيم مكان تغيير الحفاضات.
  • إبقاء الأطفال المصابين بالإسهال بمعزل عن الأطفال الآخرين.
  • تجنب الشرب من مياه بركة السباحة.

المصادر

السابق
الإسعافات الأولية لضيق التنفس: اجعل المصاب مرتاحًا واتصل بالإسعاف فورًا
التالي
سمكة الأرنب في قطاع غزة، كيف يتم التعامل مع حالات التسمم بها

اترك تعليقاً