أمراض الجهاز الهضمي

تعذر الارتخاء المريئي (الأكالازيا)، الأسباب والأعراض والعلاج

حقائق عن مرض تعذر الارتخاء المريئي

  1. تعذر الارتخاء المريئي هو مرض نادر يصيب عضلات المريء السفلى مما يمنع ارتخاء العضلة العاصرة وغياب الانقباضات، أو التمعج للمريء.
  2. السبب الرئيسي لحدوث مرض الأكالازيا غير معروف، ولكن المرض يحدث نتيجة تلف في عضلات المريء بشكل رئيسي، وكذلك يحدث تلف في الأعصاب المغذية لهذه العضلات.
  3. الأعراض الرئيسية التي يشكو منها المريض تكون عبارة عن صعوبة في البلع، وآلام في الصدر، مع ارتجاع الطعام إلى الحلق.
  4. يمكن أن يتم تشخيص هذا المرض من خلال التصوير بالأشعة السينية (X-Ray) أو من خلال منظار المعدة أو عن طريق جهاز يقيس قوة انقباض عضلات المريء.
  5. من مضاعفات مرض تعذر الارتخاء المريئي (الأكالازيا) هو حدوث مشاكل في الرئتين، وكذلك يمكن أن يزيد هذا المرض من احتمالية الإصابة بسرطان المريء (ولكن لا يوجد دليل قاطع على ذلك حتى الآن).
  6. يمكن علاج مرض تعذر الارتخاء المريئي من خلال الأدوية أو الجراحة، ويمكن حقن إبر مرخية للعضلات مباشرة في المريء عند الدخول بالمنظار.
  7. لا يوجد طعام محدد يمكنه معالجة هذه المشكلة، ولكن بعض الأشخاص يمكنهم تناول الأطعمة التي يسهل بلعها، أو شرب الماء خلال تناول الوجبات.

تعذر الارتخاء المريئي أو الأكالازيا أو بالانجليزية (Achalasia) هو مرض يجعل من الصعب على الإنسان بلع الطعام أو شرب الماء بسهولة. وهذا المرض يصيب المريء، ويعتبر المريء أنبوب البلع الذي يصل بين نهاية الحلق ورأس المعدة، فالمرضى المصابون بمرض تعذر الارتخاء المريء لا يمكنهم دفع الطعام تجاه المعدة. بالإضافة إلى ذلك، فإن العضلة العاصرة التي توجد بالجزء السفلي من المريء لا يمكنها الارتخاء لتمرير الطعام نحو المعدة.

ما هو المريء وما هي وظيفته

المريء هو عبارة عن الأنبوب الذي يصل بين الحلق والمعدة ويبلغ طوله عند الإنسان البالغ حوالي 25-30 سم، ويتكون من ثلاثة أجزاء، الجزء العلوي وهو الذي يصل المريء بالحلق ويبقى مغلقًا طوال الوقت بواسطة العضلة العاصرة العلوية حتى يمنع ارتجاع الطعام الموجود في أعلى المريء إلى الحلق. الجزء الثاني من المريء والذي يسمى “جسم المريء” وهو أنبوب عضلي طويل ويبلغ طوله حوالي 20 سم، ويقوم بتمرير الطعام من الجزء العلوي إلى الجزء السفلي بواسطة الحركة الدودية أو ما يسمى بـ “التمعج المريئي”. الجزء الثالث والذي يقع في نهاية المريء ويتصل بالمعدة ويمرر لها الطعام، ويحتوي على عضلة عاصرة تمنع ارتجاع الطعام الذي يصل المعدة إلى المريء مرة أخرى.

عند بلع الطعام، ترتخي العضلة العاصرة الموجودة في الجزء العلوي من المريء حتى تسمح للطعام بالمرور إلى جسم المريء، وكذلك تنقبض عضلات الجزء العلوي لتسهيل نزول الطعام إلى الأسفل، وتستمر الانقباضات على طول المريء، حتى يصل الطعام إلى الجزء السفلي من المريء، فيحدث ارتخاء في العضلة العاصرة السفلية حتى ينزل الطعام إلى المعدة.

أسباب تعذر الارتخاء المريئي

يعتبر تعذر الارتخاء المريئي مرض نادر الحدوث، وهناك بعض الأدلة على أن هذا التعذر هو مرض مناعي ذاتي يسبب تلف في الخلايا العصبية المغذية لعضلات المريء التي تتحكم في عملية البلع. ويحدث هذا المرض بشكل بطيء وتدريجي على مدى سنوات، ويصيب نحو 2000 شخص في الولايات المتحدة الأمريكية سنويًا، ولا يوجد دراسات تبين نسبة انتشار المرض في الوطن العربي.

أعراض تعذر الارتخاء المريئي

مع مرور الوقت، وعندما تصبح عضلات المريء أوسع وأضعف، قد تكون لديك الأعراض التالية:

  • صعوبة في بلع الطعام (الصلب والسائل)، وهي حالة تسمى بـ “عسر البلع”.
  • ارتجاع الطعام مرة أخرى إلى الحلق، وقد يصل الارتجاع إلى الرئتين مسببًا مشكلة كبيرة.
  • حرقة في المعدة.
  • الاستيقاظ من النوم نتيجة ارتجاع الطعام.
  • آلام وحرقة في الصدر.
  • فقدان في الوزن نتيجة لعدم الاستفادة من الطعام.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض الأكالازيا

يمكن أن يحدث تعذر الارتخاء المريئي (الأكالازيا) في أي عمر، ولكنه يحدث في معظم الأحيان في الأعمار ما بين 30 و 60 سنة. ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية، وكما أسلفنا القول بأن العلماء لا يعرفون بالضبط سبب حدوث هذا المرض، ولكن عوامل الخطر قد تشمل ما يلي:

  • الجينات، إذا كان شخصًا من أقارب الدرجة الأولى مصابًا بهذا المرض، فأنت ستكون عرضة للإصابة به.
  • إذا كان لديك اختلال في الجهاز المناعي، أو مصاب بأمراض مناعية أخرى.
  • إذا أصبت بفيروس الهربس البسيط أو أنواع أخرى من العدوى الفيروسية.

تشخيص تعذر الارتخاء المريئي

إذا كان طبيبك يشك بإصابتك بمرض الأكالازيا فإنه يقد يطلب منك إجراء ثلاثة فحوصات لتأكيد التشخيص:

  1. التنظير (Endoscopy): يتم من خلال هذا الإجراء تمرير تلسكوب مرن عبر الفم لتصوير وفحص المريء والصمام الذي يفتح في معدتك، يسمى هذا الصمام بالعضلة العاصرة المريئية السفلى (LES).
  2. أشعة سينية للمريء (Esophogram): وهذا عبارة عن نوع خاص من الأشعة السينية التي تلتقط صوراً للمريء وأنت تبتلع مادة تباين سميكة تسمى الباريوم، في حالات وجود مشكلة في المريء فإن الطبيب سيلاحظ العلامات التي تدل على ذلك.
  3. قياس ضغط عضلات المريء (Esophagus Manometry): يتم من خلال هذا الإجراء تمرير أنبوب لقياس الضغط من خلال أنفك إلى المريء، ويتم أخذ قياسات الضغط عند ابتلاع رشفات من الماء، وسيظهر في هذا الفحص مدى قوى انقباض العضلات.

علاج الارتجاع المريئي

لا يوجد علاج يمكن أن يعيد حركة المريء لطبيعتها، ولكن العلاجات يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض، وفتح العضلة العاصرة السفلية لتحسين إفراغ المريء ومنع حدوث المضاعفات.

هذه هي العلاجات الشائعة:

  1. التوسيع بالبالون (Pneumatic dilation): هذا الإجراء يتم القيام به في العيادات الخارجية تحت التخدير الموضعي، بينما ينظر الطبيب إلى المريء من خلال منظار داخلي، سيقوم بتمرير بالون مملوء بالهواء من خلال العضلة العاصرة الموجودة أسفل المريء ثم يقوم بنفخ البالون مما يوسع المريء ويمنع عدم الارتخاء وبالتالي سيمر الطعام بسهولة نحو المعدة. قد تحتاج إلى أكثر من جلسة علاجية للحصول على نتيجة أفضل.
  2. حقن البوتوكس (Botox injection): البوتوكس هو دواء يمكن أن يشل العضلات. يمكن حقن البوتوكس في العضلات التي تغلق العضلة العاصرة السفلية LES حتى يحدث ارتخاء بها ليمر الطعام من خلالها إلى المعدة. يتم القيام بهذا الإجراء أيضًا أثناء التنظير. عادة ما تعود الأعراض في غضون ثلاثة أشهر إلى سنة واحدة، لذلك قد يلزم تكرار الإجراء.
  3. العملية الجراحية (Surgery): من خلال عملية جراحية، يتم قطع العضلة العاصرة السفلية، وهذا النوع من الجراحة عادة ما يوفر راحة طويلة الأجل ويخفف من أعراض الانسداد.

مضاعفات تعذر الارتخاء المريئي

على الرغم من أن العلاج لا يمكنه القضاء على المرض ولكنه يمكن أن يمنع من حدوث المضاعفات التي عادة ما تكون خطيرة، ومن هذه المضاعفات:

  1. الالتهاب الرئوي التنفسي: قد يحدث هذا النوع من الالتهاب الرئوي عندما يرتجع الطعام أو السوائل في المريء إلى حلقك وتتنفسها إلى رئتيك.
  2. ثقب المريء: قد يحدث هذا الثقب إذا أصبحت جدران المريء ضعيفة ومترهلة، قد يحدث الانثقاب أيضًا أثناء العلاج. ويعتبر انثقاب المريء من الأمراض الخطيرة التي قد تهدد الحياة إذا لم يتم السيطرة عليه.
  3. سرطان المريء: الأشخاص المصابين بتعذر الارتخاء المريئي يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان المريء، ويحدث سرطان المريء عند 3% من المرضى بعد 15 سنة من التشخيص.

متى تتصل بالطبيب

اتصل بطبيبك إذا كان لديك أي أسئلة حول الأدوية أو العلاج، وكذلك أخبر طبيبك فوراً إذا كان لديك أي من هذه الأعراض:

  • زيادة الصعوبة في البلع.
  • إذا كنت تستيقط خلال الليل بسبب السعال (الكحة) أو الاختناق.
  • ظهور أعراض العدوى مثل الحرارة والقشعريرة.
  • آلام في الصدر أو صعوبة في التنفس.

كيف تتعايش مع مرض تعذر الارتخاء المريئي

تعذر الارتخاء المريئي (Achalasia) هو مرض طويل الأمد، لذلك من المهم أن تتعلم قدر ما تستطيع عن هذا المرض، وتعمل عن كثب مع فريقك الطبي. سيحتاج الطبيب إلى متابعة حالتك بانتظام، مرة أو مرتين خلال السنة، حتى بعد السيطرة على الأعراض، لذلك لا تتخلف عن مواعيد العيادة الخارجية مع الطبيب.

فيما يلي بعض التغييرات في نمط الحياة التي قد تساعدك إذا كنت تعاني من تعذر الارتخاء المريئي أو الارتجاع المريئي:

  1. توقف عن التدخين.
  2. تجنب الأطعمة أو المشروبات التي تسبب تهيج وحرقة مثل البهارات أو أنواع الفلفل المختلفة.
  3. شرب الكثير من السوائل عند تناول الطعام ومضغ الطعام بشكل جيد.
  4. تناول وجبات طعام صغيرة على أكثر من فترة خلال اليوم.
  5. تجنب تناول الطعام لمدة ثلاث ساعات قبل الذهاب إلى النوم.
  6. قم بالنوم على أكثر من مسند حتى لا يحدث ارتجاع خلال النوم.

المصادر

  • B Viswanatha, DO, MBBS, PhD (2015) Esophagus Anatomy , Available at: https://emedicine.medscape.com/article/1948973-overview (Accessed: 16 October 2018).
  • Jay W. Marks, MD (2017) Achalasia facts, Available at: https://www.medicinenet.com/achalasia/article.htm (Accessed: 16 October 2018).
  • The Johns Hopkins University Health Library (2018) Achalasia, Available at: https://www.hopkinsmedicine.org/healthlibrary/conditions/digestive_disorders/achalasia_134,167 (Accessed: 16 October 2018).
  • Stanford Health Care (2018) Treatment for Achalasia, Available at: https://stanfordhealthcare.org/medical-conditions/digestion-and-metabolic-health/achalasia.html (Accessed: 16 October 2018).
السابق
الذئبة الحمراء: ماذا تريد أن تعرف عن هذا المرض وما هي أعراض الذئبة الحمراء
التالي
مرض ويلسون: عندما يفشل جسدك في التخلص من النحاس

اترك تعليقاً