جراحة التجميل

تجميل الأنف لماذا يتم اللجوء إليه وكيفية التحضير لعملية تجميل الأنف

تجميل الأنف “rhinoplasty” يقصد به إجراء عملية جراحية للأنف لتغيير شكله أو تحسين وظيفته. ويتكون الأنف من جزئين وهما الجزء العلوي من هيكل الأنف هو جزء عظمي، أما الجزء السفلي فهو غضروفي، وتجميل الأنف يمكن أن يغير الجزء العظمي، أو الجزء الغضروفي أو الجلد أو جميعها. 

أسباب إجراء عملية تجميل الأنف

يتم إجراء هذه العملية لعدة أسباب منها:

  • أسباب طبية مثل تصحيح مشاكل التنفس المتعلقة بالأنف كانحراف الحاجز الأنفي.
  • علاج التشوهات الناتجة عن العيوب الخلقية.
  • أسباب تجميلية بهدف تغيير شكل الأنف ومظهره.

مخاطر عمليات تجميل الأنف

كما هو الحال مع أي عملية جراحية كبرى، فإنه قد تحدث العديد من المخاطر التي يمكنها أن تحدث بعد أي عملية ومن هذه المخاطر:

  • النزيف.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • التحسس من أدوية التخدير، وغيرها من مضاعفات التخدير.

كما أن هناك مخاطر متعلقة بعملية تجميل الأنف على وجه الخصوص ومن أمثلتها:

  • صعوبة في التنفس من خلال الأنف.
  • الإصابة بخدر دائم داخل وحول الأنف.
  • تورم الأنف.
  • حدوث ندبات تشوه شكل الأنف.
  • حدوث ثقب في جدار الحاجز مما قد يستدعي عملية جراحية إصلاحية أخرى.

التحضير للعملية

  • يجب عليك أولاً مقابلة جراحك لمناقشة ما إذا كنت مرشحًا جيدًا لعملية تجميل الأنف أم لا، بحيث أنكما ستتناقشان عن سبب رغبتك في إجراء الجراحة وما تأمل في إجراؤه من خلال إجراء العملية، وهو بدوره سيخبرك إن كان ممكنًا أم لا، ثم سيقوم بأخذ تاريخك المرضي وسيسألك عن:
  1. أي أدوية تتناولها خاصة مميعات الدم مثل الأسبرين والوارفرين.
  2. أي أمراض مزمنة تعاني منها خاصة أمراض سيولة الدم كالهيموفيليا.
  • كما سيقوم جراحك بفحصك إكلينيكيًا لتحديد نوع التغييرات التي يمكن إجراؤها، وقد يطلب الجراح اختبارات الدم وبعض الفحوصات الأخرى.
  • تتضمن هذه الاستشارة أيضًا تصوير أنفك من زوايا مختلفة، وسيتم استخدام هذه الصور لتقييم النتائج بعد العملية.
  • يجب عليك تجنب مسكنات الألم التي تحتوي على الإيبوبروفين أو الأسبرين لمدة أسبوعين قبل وبعد الجراحة، حيث أن هذه الأدوية تبطئ عملية تخثر الدم ويمكن أن تجعلك تنزف أكثر.
  • يجب التوقف عن التدخين لإن التدخين يبطئ من عملية التئام الجرح حيث ينقص من وصول الأكسجين للأنسجة لذا يفضل الإقلاع عنه

إجراء العملية

يمكن إجراء عملية تجميل الأنف في المستشفى أو في عيادة جراحية خارجية، وسوف يستخدم الطبيب التخدير الموضعي أو الكلي حسب ما تستدعي حالتك، أما إذا كان الإجراء بسيطًا فستتلقى تخديرًا موضعيًا لأنفك بالغالب.

سيقوم الجراح بإجراء العملية لأنفك بعد فصل الجلد عن الغضروف والعظام ثم يبدأ في إعادة التشكيل، وعادة ما تستغرق العملية ما بين ساعة أو ساعتين وقد تستغرق وقتًا أطول في حال كانت الجراحة معقدة.

المتابعة بعد العملية

  • قد يضع طبيبك جبيرة بلاستيكية أو معدنية على أنفك لتساعد في الحفاظ على شكله الجديد خلال عملية التئامه وشفائه، وقد يضع داخل أنفك أيضًا لضمان استقرار وثبات الحاجز.
  • ستتم مراقبتك بعد العملية في غرفة الإفاقة لبضع ساعات على الأقل بعد الجراحة، وفي حال كان كل شيء على ما يرام، فسوف تخرج من المشفى في نفس اليوم، أما إذا كان هذا الإجراء معقدًا، فقد يتعين عليك البقاء في المستشفى لمدة يوم أو يومين لتقليل النزيف والتورم.
  • قد يكون لديك غرز قابلة للامتصاص ذاتيًا مما يعني أنها لن تحتاج إلى إزالة بواسطة الطبيب، أما في حال لم تكن الغرز قابلة للامتصاص فستحتاج إلى زيارة طبيبك مرة أخرى بعد أسبوع من الجراحة لفك الغرز.

قد يخبرك طبيبك بتجنب ما يلي لبضعة أسابيع بعد الجراحة:

  • ممارسة الأنشطة البدنية الشاقة
  • السباحة
  • نفخ أو تمخيط أنفك
  • المضغ والضحك المفرط
  • سحب الملابس من فوق رأسك
  • عدم التعرض لأشعة الشمس بعد العملية مباشرة، لإنها قد تؤدي إلى تغير لون هذه المنطقة بشكل دائم، فاحرص على تغطيتها.

بعد العملية، تستطيع العودة إلى العمل أو المدرسة خلال أسبوع، ويمكن في بعض الأحيان أن تؤثر عملية تجميل الأنف على المنطقة المحيطة كعينيك أو جفونك كأن تتورم لبضع أسابيع، وقد يكون هناك خدر مؤقت في المنطقة المحيطة أيضًا، ويمكنك استخدام كمادات باردة لتقليل التورم، ولا تنسَ متابعة الطبيب بشكل دوري.

نتائج عمليات تجميل الأنف

على الرغم من أن عملية تجميل الأنف هي إجراء آمن وسهل نسبيًا، إلا أن الشفاء منه قد يستغرق بعض الوقت، بالذات أن الأنف جزء حساس ويمكن أن يظل مخدرًا ومتورمًا لعدة أشهر.

قد تتعافى تمامًا في غضون أسابيع قليلة، ولكن قد تستمر بعض الآثار لعدة أشهر، لذا لا تقيم النتيجة النهائية لعمليتك الجراحة قبل عامٍ على الأقل. 

المصادر

السابق
احتقان الصدر: أسبابه، وعلاج التهاب الثدي لدى السيدة المرضع
التالي
تفتيح المناطق الحساسة ونصائح مهمة للإعتناء بالمناطق الحساسة

اترك تعليقاً