صحة عامة

قهوة الصباح لا غنى للبعض عنها، تعرّف على فوائد ومخاطر المعشوقة السمراء!

قهوة فوائد القهوة

هل أنت ممّن اعتادوا شرب فنجان قهوة صباحي، أو خلال العمل أو الدراسة؟ هل تشعرك بالتركيز والتيقظ؟ فما هي فوائد القهوة؟ وهل لها مخاطر محتملة؟

القهوة، ما السحر المخبّأ في فنجان قهوة!

القهوة، المشروب الراسخ في شتى الثقافات والعصور والأزمان، ثابتة بأصالتها رغم تبدل الحضارات، أبدعت مختلف الشعوب في طرق إعدادها وكيفيات شربها على مر التاريخ ولا زالت تتسابق الأمم في ذلك حتى يومنا هذا، يتغنى بسمرتها ومذاقها الشعراء، ولا يستيقظ الكثيرون إلا بشرب فنجانٍ منها، عجيبٌ ما تفعله بضعة حبوب من البُن عندما تطحن وتغلى، فما سر بقاء القهوة؟! وهل تستحق كل هذا الثناء؟!

منذ وقت ليس ببعيد وقبل بضع سنوات، كنا نتعلم الكثير عن مخاطر وأضرار القهوة، بينما الآن تقوم منظمة الصحة العالمية بإزالتها من قائمة المواد المسرطنة المحتملة، وهناك أدلة متزايدة على احتمالية أن تكون القهوة مشروبًا مفيدًا للصحة بالفعل.

فوائد القهوة

تحسين وظائف الدماغ ومد الجسم بالطاقة

تحسن القهوة مستويات الطاقة في الجسم، وذلك لأن القهوة تحتوي على الكافيين، وهو ذو التأثير النفسي الأكثر شيوعًا في العالم، يتم امتصاص الكافيين إلى مجرى الدم ومن ثم إلى الدماغ؛ حيث يمنع الكافيين الناقل العصبي المثبط (الأدينوزين)، مما يسبب تأثيرًا منبهًا فتزداد كمية الناقلات العصبية الأخرى (مثل الدوبامين والأدرينالين)، فيؤدي بذلك لتحسين مستويات الطاقة وتعزيز عمل الخلايا العصبية.

تحسن القهوة جوانب مختلفة من وظائف الدماغ لدى الأفراد، بما في ذلك الذاكرة والمزاج واليقظة والتفاعل والوظائف العقلية الأخرى، وذلك ما نصت عليه العديد من الدراسات العلمية المثبتة.

القهوة السوداء للتنحيف

تساعد القهوة على حرق الدهون؛ حيث يعمل الكافيين على تعزيز معدل الأيض والتمثيل الغذائي الخاص بالجسم بنسبة تتراوح من 3-11%

كما تحسن القهوة من الأداء البدني بشكل كبير، حيث يقوم الكافيين بزيادة مستويات هرمون الأدرينالين في الدم -المعرف بهرمون الكر والفر- والذي يجهز الجسم للقيام بمجهود بدني شديد، كما ويقوم الكافيين بتكسير الدهون بالجسم مما يجعل الطاقة الناتجة عنها وقودًا ليستخدمها الجسم أثناء قيامه بالأنشطة البدنية.

box type=”note” align=”” class=”” width=””]

تشير بعض الدراسات أن الكافيين يزيد بشكل خاص من حرق الدهون بنسبة تصل إلى 10% في الأشخاص الذين يعانون من سمنة مفرطة، وبنسبة 29% لدى الأشخاص الهزيلين، لذلك يوجد الكافيين في كل مكمل تجاري لحرق الدهون تقريبًا.[/box]

تقليل فرص الإصابة بالسكري

تقلل القهوة من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، حيث تشير الدراسات إلى أنّ مخاطر الإصابة بهذا المرض تقل لدى شاربي القهوة بكثرة بنسبة 23_50%.

القهوة والأمراض العصبية

قد تحمي القهوة من الزهايمر -السبب الرئيسي للخرف حول العالم؛ حيث تظهر الدراسات أن شاربيها لديهم خطر أقل للإصابة به.

تقلل القهوة من فرص الإصابة بمرض باركنسون، ثاني أكثر الاضطرابات العصبية التنكسية شيوعًا بعد داء الزهايمر.

الحماية من تليف الكبد

قد تحمي القهوة من تليف الكبد؛ حيث أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون 4 أكواب فأكثر من القهوة يوميًا يكون لديهم خطر أقل بنسبة 80% للإصابة بتليف الكبد.

فنجان قهوة قد يحسّن مزاجك

تحارب القهوة الاكتئاب وتقلل من خطر الإصابة به، كما وتقلل بشكل كبير من خطر الانتحار، وتجعل الشخص أكثر سعادة.

الوقاية من السرطان

تقلل القهوة من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان؛ كسرطان الكبد، وسرطان القولون والمستقيم اللذان يشكلان السبب الثالث والرابع -على التوالي- للوفاة بالسرطان في جميع أنحاء العالم.

التقليل من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

تقلل القهوة من خطر السكتة الدماغية ولا تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، فعلى الرغم من أن الكافيين يرفع ضغط الدم حوالي من 3-4 مم زئبقي، إلا أن هذا التأثير يعد طفيفًا وعادةً ما يتلاشى لدى الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام.

مصدر لمضادات الأكسدة

تعد القهوة أكبر مصدر لمضادات الأكسدة القوية في النظام الغذائي الغربي، حيث يحصل الكثير من أصحاب هذا النظام الغذائي على مضادات الأكسدة من القهوة أكثر من الفواكه والخضراوات مجتمعة.

العناصر الغذائية الموجودة في القهوة

تحتوي القهوة على العديد من العناصر الغذائية الأساسية، بما في ذلك الريبوفلافين وحمض البانتوثنيك والمنغنيز والبوتاسيوم والمغنيسيوم والنياسين.

يحتوي كوب قهوة واحد على:

  • الريبوفلافين (فيتامين B2) بنسبة 11% من الاحتياج اليومي،
  • حمض البانتوثنيك (فيتامين B5) بنسبة 6%،
  • المنغنيز والبوتاسيوم بنسبة 3%،
  • وكذلك تحتوي على المغنيسيوم والنياسين (فيتامين B3) بنسبة 2% من الاستهلاك اليومي.

على الرغم من أن هذه النسب تبدو قليلة إلا أنها تتضاعف لدى الذين يشربون العديد من الكؤوس في اليوم الواحد.

يعد السبب الذي يجعل مشروب القهوة مفيدًا غير معروف بعد، قد يكون الكافيين ولكن العديد من الدراسات لم تكن تميز إذا ما كانت قائمة على القهوة المحتوية على الكافيين أم منزوعة الكافيين، مما يجعل من الصعب فرزها والحكم عليها.

أضرار القهوة السوداء

  • قد يؤدي تناول الكثير من الكافيين إلى الشعور بالقلق والتوتر وخفقان القلب والإصابة بنوبات الهلع.
  • قد تسبب القهوة الشعور بالأرق، وصعوبة النوم.
  • للكافيين آثار متعلقة بزيادة ضغط الدم، على الرغم من أن هذه الآثار تتلاشى عادةً مع الاستخدام المنتظم.
  • للكافيين آثار مدرة للبول.
  • من الممكن أن يسبب الكافيين الإدمان، والشعور بأعراض الانسحاب، كالصداع والإرهاق والتهيج عند عدم تناول القهوة لدى الأشخاص المعتادين على تناولها، ويمكن أن تستمر هذه الأعراض لبضع أيام.

بعض الناس يقومون باختيار القهوة منزوعة الكافيين بدلًا من العادية للتخلص من الآثار السلبية للقهوة، حيث يتم شطف البن بالمذيبات الكيميائية عدة مرات فتقل نسبة الكافيين فيها إلى حد كبير، ولكن هذه القهوة تفقد الكثير من فوائد القهوة العادية بالمقابل.

للمزيد، طالع مقالنا عن أحدث الأبحاث حول القهوة، وتأثيرها على أجسامنا.

كيف يمكنك زيادة الفوائد الصحية للقهوة

  • عدم إضافة الكثير من السكر إليها.
  • تحضير القهوة باستخدام فلتر ورقي، فقد تحتوي القهوة غير المفلترة على مادة الكافستول، التي قد تزيد مستويات الكوليسترول في الجسم.
  • تأكد من كمية السعرات الحرارية؛ حيث أن قهوة المطاعم والأماكن التجارية عادةً ما تحتوي على سعرات عالية والكثير من السكر، وبالتالي تعتبر غير صحية إذا تم استهلاكها بانتظام.
  • لا تشرب قهوة بكميات مفرطة.
  • ينصح بعدم شرب القهوة بدرجة حرارة عالية جدًا، لأن هناك علاقة قوية بين المشروبات ذات الحرارة العالية والإصابة بسرطان المريء.

هل يجب شرب القهوة بانتظام؟

إذا لم تكن من محبي القهوة، فليس هناك توصية صحية حالية لشربها، مع ذلك فإن الدراسات قائمة لمعرفة السبب الحقيقي وراء فوائدها الصحية، وتطوير دواء يوفر هذه الفوائد بدون الآثار الجانبية الناجمة عن شربها.

يجب على بعض الأشخاص -خاصةً النساء الحوامل- تجنب استهلاك القهوة والحد منها، كما ويفضل عدم شربها في الأوقات التي تعاني فيها من مشاكل القلق والتوتر، الأرق، ارتفاع ضغط الدم، أو سلس البول وتقليل شربها قدر الإمكان.

أما إذا كنت ممن يشربون القهوة، وتستمتع بشربها فإنه كما يبدو أن فوائدها تفوق سلبياتها.

ينصح بتناول القهوة باعتدال دون الإفراط؛ حتى يقل خطر الإصابة بالآثار الجانبية الناجمة عنها.

المصادر

  • Robert H. Shmerling, MD (SEPTEMBER 25, 2017) The latest scoop on the health benefits of coffee, Available at: https://www.health.harvard.edu/blog/the-latest-scoop-on-the-health-benefits-of-coffee-2017092512429 (Accessed: 8th September 2020).
  • Kris Gunnars (September 20, 2018) 13 Health Benefits of Coffee, Based on Science, Available at: https://www.healthline.com/nutrition/top-13-evidence-based-health-benefits-of-coffee#section1 (Accessed: 8th September 2020).
  • Kris Gunnars (August 30, 2018) Coffee — Good or Bad?, Available at: https://www.healthline.com/nutrition/coffee-good-or-bad#section1 (Accessed: 8th September 2020)
  • Robert H. Shmerling, MD (JULY 25, 2018) Health benefits of coffee and a proposed warning label, Available at: https://www.health.harvard.edu/blog/health-benefits-of-coffee-and-a-proposed-warning-label-2018072514319 (Accessed: 8th September 2020).
  • Franziska Spritzler, RD, CDE (August 14, 2017) 9 Side Effects of Too Much Caffeine, Available at: https://www.healthline.com/nutrition/caffeine-side-effects#section2 (Accessed: 8th September 2020).

السابق
علاج حساسية الاسنان وأسبابها، وكيفية الوقاية من حساسية الأسنان
التالي
أسباب رائحة الفم الكريهة

اترك تعليقاً