جراحة عامة

القدم السكري: ما هي أسباب الإصابة بها، وكيف يتم علاجها وتجنب حدوثها

القدم السكري

يتعرض الأشخاص المصابون بمرض السكري لخطر متزايد للإصابة بأمراض الشرايين الطرفية والاعتلال العصبي، وكذلك لديهم نسبة خطر عالية للإصابة بالعدوى وضعف القدرة على مقاومتها، لذلك، فإن الأشخاص المصابين بمرض السكري عرضة لمشاكل القدم بصورة متكررة والتي تعرف باسم القدم السكري والتي قد تكون خطيرة في كثير من الأحيان، وترفع من خطر الإصابة العدوى والغرغرينا والبتر.

وإجمالا يمكن تعريف القدم السكري “Diabetic Foot” على أنه مرض ناتج كمضاعفات لمرض السكري، يظهر على شكل جروح، قرح، التهابات، أو تشوهات في العظام ومفصل القدم.

إحصائيات سريعة عن مرض القدم السكري

لقد وثقت العديد من الدراسات والأبحاث الإحصائية نسب عن مرض القدم السكري، وهذه بعض منها:

  • 15-20% من مرضى السكري معرضون للإصابة بالقدم السكري.
  • 20-30% من مرضى القدم السكري ينتهي بهم المطاف بالبتر.
  • ما يقرب من مليون حالة بتر سنويًا في أمريكا لمرضى القدم السكري.

أسباب الإصابة بالقدم السكرية

أولًا: نقص التروية الدموية، وهو شكل من أشكال مرض الأوعية الدموية التي تقلل من تدفق الدم إلى قدمي المريض بكفاءة، ويمكن أن يؤدي نقص التروية الدموية إلى زيادة صعوبة علاج المرض.

ثانيًا: ارتفاع نسبة السكر في الدم، يمكن لمستويات السكر العالية إبطاء عملية الشفاء في القدم المصابة، لذلك فإن تنظيم سكر الدم أمر بالغ الأهمية، حيث إن الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني غالبًا ما يواجهون صعوبة أكبر في محاربة الالتهابات في القدم السكري.

ثالثًا: تلف الأعصاب، إذ إن له تأثيرًا على المدى الطويل، ويمكن أن يؤدي إلى فقدان الشعور في القدم، حيث يبدأ المريض بالشعور بوخز مؤلم في قدمه المصابة، سرعان ما يتلاشى هذا الشعور عندما تتلف الأعصاب كليًا، ليفقد المصاب الشعور بالألم في قدمه، وبالتالي، يمكن أن يعاني من القدم السكري جراء إصابته بجروح غير مؤلمة، تتطور لاحقًا إلى تقرحات أو التهابات.

أعراض حدوث القدم السكري

من العلامات الأولى للقدم السكري في القدم إفرازات من القدم التي قد تلطخ الجوارب، أو تتسرب إلى الحذاء، بالإضافة إلى التورم غير المعتاد، والتهيج والاحمرار، والروائح الكريهة من أحد أو كلا القدمين، والتي تعد من الأعراض المبكرة الشائعة لقرحة القدم.

لكن العلامة الأكثر وضوحًا لقرحة القدم الخطيرة هي ظهور منطقة سوداء محيطة بالقرحة، حيث تتكون بسبب نقص في تدفق الدم السليم إلى المنطقة المحيطة بالقرحة، وعلاوة على ذلك، قد تظهر الغرغرينا الجزئية أو الكاملة حول القرحة، والتي تشير إلى موت الأنسجة بسبب العدوى.

ليست علامات تقرح القدم واضحة دائمًا، ففي بعض الأحيان، لن تظهر أعراض القرحة حتى تصاب القرحة بالالتهاب، ولذلك يجب على المريض أن يبقى على اتصال مع طبيبه الخاص إذا رأى أي تغير في لون الجلد، وخاصة الأنسجة التي تحولت إلى اللون الأسود، أو شعر بأي ألم حول منطقة تبدو متهيجة.

التشخيص

غالبًا ما يكفي الفحص السريري لقرحة القدم لتشخيصها ومعرفة كيفية التعامل معها، ولكن في بعض الأحيان نضطر لإجراء الفحوصات التالية:

  1. قياس ضغط الدم، وفحص مستويات السكر في الدم، ومخزون السكر.
  2. فحص نسبة الكولسترول في الدم.
  3. جهاز الأمواج فوق الصوتية (الألتراساوند) لفحص تدفق الدم في شرايين القدم.
  4. صورة أشعة للقدم.
  5. صورة مقطعية ملونة لشرايين القدم.

كيفية علاج القدم السكري

علاج مشاكل القدم يعتمد على وجود وشدة القرحة:

  • القرحة السطحية: (التي تشمل الطبقات العليا من الجلد فقط) عادة ما يتضمن علاجها تنظيف القرحة وإزالة الجلد الميت.
  • القرحة التي أصيبت بالعدوى: تتطلب وصف المضادات الحيوية بشكل عام، بالإضافة إلى التنظيف وإزالة الجلد الميت.
  • القرحة العميقة: (التي تمتد الى الطبقات العميقة من القدم، والعضلات والعظام) عادة ما تتطلب دخول المستشفى، وإجراء التحاليل المخبرية وصور الأشعة اللازمة، ويتم إعطاء المضادات الحيوية عن طريق الوريد، وقد تكون التدخلات الجراحية لازمة خصوصًا لإزالة العظام أو لوضح الجبس لتخفيف الضغط على القرحة.
  • إذا كان جزء من أصابع القدم أو القدم قد تضرر بشدة وتسبب في موت النسيج (الغرغرينا)، فقد تكون هناك حاجة إلى البتر الجزئي أو الكلي لهذه المناطق، ولكن البتر يتم اللجوء إليه في المرضى الذين لا تلتئم القرحة لديهم على الرغم من تقديم العلاج الطبي الكامل، أو المرضى المعرضين لحدوث الغرغرينا لأن الغرغرينا إذا أهملت ولم تعالج، تصبح مهددة للحياة.

الوقاية من مضاعفات السكري وتجنب القدم السكرية

إذا كنت تعاني من مرض السكري، فعليك القيام بما يلي:

  1. افحص قدميك بشكل يومي وتأكد من عدم وجود: تشققات في الجلد، جروح، قروح مفتوحة، بثور، احمرار، تورم، طبقة سميكة من الجلد، واستخدم المرآة إذا لزم الأمر، ولا تنس إبلاغ طبيبك مباشرة عند ملاحظة أي مشكلة.
  2. حافظ على قدميك نظيفتين وجافتين، وخاصة في المناطق التي بين أصابع القدم.
  3. إذا كانت قدمك جافّة أو متشقّقة، استخدم محلولًا مرطبًا، لكن لا تضعه بين أصابع القدم.
  4. قص أظافر أصابعك بشكل مستقيم، وليس على شكل زاوية.
  5. لا تمشِ حافي القدمين.
  6. ارتدِ أحذية مريحة مناسبة في الحجم.
  7. تأكد من خلو الحذاء من الأجسام الغريبة (حصى، رمال) قبل ارتدائه.
  8. ارتدِ الجوارب دائمًا.
  9. تجنب استخدام أي شيء ساخن، مثل وسادات التدفئة، وزجاجات الماء الساخن، وأحواض الاستحمام الساخنة، أو مياه الاستحمام، وتحقق من درجة حرارة ماء الحمام باستخدام يدك وليس قدمك.
  10. خذ حذاءك وجواربك في كل زيارة لطبيبك، وقم بتذكير طبيبك بفحص قدميك.

مضاعفات قرحة القدم السكري

إن معدلات الوفيات بعد تقرح القدم مرتفعة، حيث إن 70 ٪ من الناس يموتون في غضون خمس سنوات من البتر، ونحو 50 ٪ يموتون في غضون خمس سنوات من الإصابة بقرحة القدم السكري، ويعتقد أن هذا المعدل المرتفع للوفيات يرتبط بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويؤكد أهمية التعامل الجيد مع مضاعفات المرض لدى مرضى السكري والقلب والأوعية الدموية، كما أن احتمالية تكرار حدوث القرحة مرتفعة؛ ومع ذلك، يمكن للتعليم المناسب للمرضى، والمراقبة المنتظمة، وتوفير أحذية مناسبة، أن تقلل جميعها من معدلات إعادة التقرح.

وكذلك يمكن للاكتشاف المبكر، والعلاج الفعال لقرح القدم السكري أن يقلل من المضاعفات.

المصادر

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: د. أحمد سعيد درويش

السابق
القولون العصبي، ما هي الأسباب والأعراض، وكيفية علاج القولون العصبي
التالي
مرض القوباء: كل ما تود معرفته عن مرض القوباء من أنواع وأعراض وعلاج

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. محمد العمريطي قال:

    رائع جدا ??

اترك تعليقاً