صحة العيون

العدسات اللاصقة، تعرف على العادات الصحية لاستخدامها

العدسات اللاصقة هي أقراص رقيقة من البلاستيك ومواد أخرى توضع على القرنية (الجزء الأمامي الشفاف من العين)، من الملحوظ انتشار استخدام العدسات اللاصقة بأنواعها في الفترة الأخيرة، وذلك لمميزاتها المتعددة أهمها أنها تمكن الأشخاص من الاستغناء عن النظارة الطبية بالإضافة إلى سهولة استخدامها.

استخدامات العدسات اللاصقة

تتلخص استخداماتها في:

  • يستخدم معظم الناس العدسات اللاصقة كبديل للنظارات الطبية لتصحيح الأخطاء الانكسارية مثل طول النظر وقصر النظر.
  • تستخدم في علاج أمراض سطح القرينة مثل القرنية المخروطية وعدم انتظام سطح القرنية.
  • تستخدم بعد إجراء بعض العمليات الجراحية على العين لتخفيف الألم وتسريع الشفاء.
  • تستخدم أيضًا بهدف التجميل، فتستخدم العدسات الملونة لتغيير لون العين ظاهريًا بشكل مؤقت.

أنواع العدسات اللاصقة

العدسات اللاصقة اللينة

هذه العدسات تتميز بمرونتها وإمكانية نفاذ الأكسجين من خلالها لنسيج القرنية، معظم الناس تفضل هذا النوع لأنها مريحة في الاستخدام ولها العديد من الاستخدامات، مثل:

  • عدسة الاستخدام اليومي: تستخدم خلال اليقظة ويتم رفعها عند النوم، معظم العدسات من هذا النوع يتم التخلص منها بعد الاستخدام لمرة واحدة ولكن هناك أنواع أخرى بمدة صلاحية مختلفة.
  • عدسة الاستخدام المتواصل: وهذا النوع يمكن استخدامه في النوم واليقظة ويتم تغييرها كل أسبوع أو أكثر حسب التعليمات، ولكن هذا النوع لا يفضله الأطباء لأنه يزيد احتمالية الإصابة بالالتهابات والعدوى في العين.
  • العدسات الملونة: توجد عدسات تصحيح الرؤية بألوان مختلفة.
  • العدسات التجميلية: تستخدم هذه العدسات في السينما والتنكر حيث تغير لون وشكل العين، ولا تقوم بتصحيح الرؤية، ولكن يجب التعامل معها كما العدسات الطبية  فتستخدم باستشارة الطبيب ويُراعى عند استخدامها التعليمات والعادات الصحية.
  • عدسات الضماد: تستخدم لتغطية قرنية العين بعد العمليات الجراحية في العين لتسريع الشفاء وتخفيف الألم ومنع العدوى.

العدسات اللاصقة الصلبة

هذه العدسات غير مرنة وغير منفذة للأكسجين، ولكن هناك نوع خاص من العدسات الصلبة ينفّذ الأكسجين للعين، وتستخدم هذه العدسات بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من الاستجماتيزم والقرنية المخروطية، وذلك لأنها توفر رؤية أكثر وضوحًا من العدسات اللينة عندما تكون القرنية منحنية بشكل غير منتظم.

العادات الصحية التي يجب اتباعها عند استخدام العدسات اللاصقة

هذه النصائح مهمة لحماية عينك من الأضرار التي ممكن أن تتسبب بها العدسات اللاصقة:

  • استخدم العدسات اللاصقة باستشارة الطبيب الذي سيحدد لك قياس ونوع العدسة المناسب لك.
  • احرص على تجديد محلول حفظ العدسات في كل مرة تستخدمها.
  • اغسل العدسات جيدًا من الأتربة والرموش وبقايا مساحيق التجميل قبل حفظها في المحلول.
  • هناك ترسبات من العين تبقى على العدسات ولا يتم إزالتها تمامًا بواسطة المحلول فيجب استخدام منظف خاص يحتوي على إنزيمات لإزالة هذه الترسبات بشكل أسبوعي.
  • إذا كان لديك حساسية من محلول حفظ العدسات قم بتغيير نوع المحلول ويفضل استخدام المحاليل التي لا تحتوي على مواد حافظة.
  • حافظ على نظافة حافظة العدسات من خلال غسلها بالمواد المنظفة أو المحلول الملحي يوميًا ويفضل تغييرها بشكل شهري.
  • استخدم القطرات المرطبة للعين أثناء وضع العدسات اللاصقة لحماية العين من التهيج أو الجفاف.
  • تجنب ارتداء العدسات اللاصقة أثناء الاستحمام أو السباحة لأنها تعرضك لنوع من التهاب القرنية سببه العدوى بطفيل الأكانثاميبا.
  • تجنب الجلوس بالقرب من مصدر حرارة أو بخار ساخن أو لهب أثناء وجود العدسات داخل عينيك.
  • هناك نوع من العدسات اللاصقة مخصص للاستخدام لمرة واحدة، هذا النوع أقل عرضة للالتهابات والعدوى ولكنه أكثر تكلفة من النوع الآخر.
  • تخلص من العدسات عند انتهاء مدة صلاحيتها (تختلف من نوع لآخر) واستبدلها بأخرى جديدة.
  • لا تستخدم العدسات اللاصقة الخاصة بشخص آخر.
  • يجب عدم إعادة استخدام العدسات المخصصة للاستخدام لمرة واحدة

أضرار استخدام العدسات اللاصقة

يجب عليك أن تعتني بنظافة عدساتك اللاصقة جيدًا من خلال الالتزام بالنصائح المذكورة في الأعلى، حيث إن إهمالك لنظافة العدسات سيُعرّض عينيك للالتهابات والعدوى المتكررة، أشهر هذه المضاعفات:

الإصابة بالعدوى والالتهابات في أنسجة العين:

مثل التهاب الملتحمة والتهاب القرنية، أهم أعراضها وجود احمرار وألم في العين وزيادة الحساسية للضوء، ومن العوامل المسببة لها:

  • الإفراط في استخدام العدسات وسوء العناية بها.
  • الحساسية من محلول حفظ العدسات.
  • الإصابة بالعدوى في العين يكون مصدرها الميكروبات في محلول حفظ العدسة غير النظيف أو السباحة في البرك المشتركة أثناء ارتداء العدسات.
من الطبيعي أن تشعر ببعض الأعراض مثل احمرار وألم خفيف في العين عند بدء استخدام العدسات، ستختفي الأعراض عندما تعتاد على وضع العدسات. لكن إذا كانت هذه الأعراض شديدة قم بإزالة العدسات وتوجه إلى الطبيب.

سيقوم الطبيب بمعاينتك وتحديد سبب التهيج والعلاج المناسب، الذي قد يتطلب التوقف عن استعمال العدسات لفترة حتى تتحسن العين بالإضافة إلى المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب.

إصابة نسيج القرنية

كون العدسات توضع على القرنية بشكل مباشر يعرضها للإصابة ببعض المشاكل التي يمكن أن تسبب الألم والالتهاب وتغيير في الرؤية، ومن هذه المشاكل:

  • عدم انتظام سطح القرنية نتييجة تآكل النسيج على سطحها.
  • وذمة القرنية (انتفاخها) نتيجة انقطاع الأكسجين عن القرنية ويحدث هذا عند وضع العدسات على العين لمدة طويلة.
  • خدش القرنية بواسطة العدسة خصوصًا إذا كان حجم العدسات غير مناسب للعين.
  • تقرّح القرنية وهو أخطر المضاعفات وينتج عن التعرض لضربة على العين أو التهابات القرنية وتكرار العدوى، يتم علاج هذه الحالة داخل المستشفى بالمضادات الحيوية ومضادات الالتهاب، ويمكن أن تؤدي إلى ندبات على القرنية فتؤثر على الرؤية بشكل كبير.

المصادر

  • Frank J. Weinstock (2018) Contact Lenses Facts, Available at: https://www.emedicinehealth.com/contact_lenses/article_em.htm#contact_lens_facts (Accessed: 18 December 2018).
  • Kierstan Boyd (2018) Contact Lenses for Vision Correction, Available at: https://www.aao.org/eye-health/glasses-contacts/contact-lens-102 (Accessed: 18 December 2018).
  • Dr Mary Lowth (2017) What types of contact lenses are there?, Available at: https://patient.info/health/contact-lenses#nav-2 (Accessed: 18 December 2018).
  • Dr Mary Lowth (2015) Possible contact lens complications, Available at: https://uihc.org/health-topics/possible-contact-lens-complications (Accessed: 18 December 2018).
السابق
إنفلونزا الخنازير، أعراض إنفلونزا الخنازير، مضاعفاتها وكيفية العلاج
التالي
نصائح طبية بعد الإصابة بأمراض القلب

اترك تعليقاً