أمراض القلب

الستاتين وعلاج فرط شحميات الدم

يعاني الكثير من الناس من مشاكل في القلب بما فيها انسداد الأوعية الدموية والشرايين مما يعرضهم للجلطات التي تهدد حياتهم بالخطر، بينما نجد أن العديد من هؤلاء الأشخاص يعانون من ارتفاع في شحميات الدم أو ما يسمى الدهون الثلاثية أو الكوليسترول، وقد أثبتت كثير من الدراسات ذلك. ومع تطور العلم واكتشاف العلاجات المختلفة المستخدمة لعلاج أمراض القلب والشرايين نجد أن أدوية مجموعة الستاتين لها دور كبير في حل هذه المشاكل وتمنع تفاقمها عن طريق تقليل شحميات الدم وتقليل أكسدتها في الشرايين.

ماذا نعني بفرط شحميات الدم؟

هي حالة مرضية يكون فيها زيادة في واحدة أو أكثر من دهون الجسم في الدم، تتضمن إما زيادة في الكولسترول أو الدهون الثلاثية أو كليهما.

ما هو الكولسترول؟

الكوليسترول هو مادة بيضاء شمعية دهنية تصنَّع في الكبد ويتم إرسالها إلى مجرى الدم. يمكن لأجسامنا الحصول على الكوليسترول من الطعام الذي نتناوله أيضًا. يعتبر الكوليسترول مادة أساسية ومهمة في تكوين أجسامنا ولكن أي زيادة فيها تجعل الجسم عُرضة لأمراض القلب وتصلب الشرايين.

النسبة الطبيعية للدهون في الجسم

خلال الصيام تكون المعدلات الطبيعية كالاتي:

  • الكولسترول 140-220.
  • الدهون الثلاثية 40-160.

أنواع الدهون

هنالك 4 أنواع من الدهون داخل الجسم مقسمة حسب الكثافة من الأصغر إلى الأكبر كالآتي:

  1. كيلومكرونات أو ما تعرف ب “Chylomicrons “.
  2. البروتين الدهني منخفض الكثافة جدًا “VLDL “.
  3. البروتين الدهني منخفض الكثافة “LDL “.
  4. البروتين الدهني المرتفع الكثافة “HDL “.

يعتبر (HDL ) الكوليسترول النافع في الجسم، وكلما زادت نسبته في الدم يكون الشخص أقل عرضة لتصلب الشرايين والأوعية الدموية، وعكسه تمامًا (LDL) و (VLDL) .

علاج فرط الشحميات في الجسم

هناك العديد من الأدوية لعلاج زيادة الدهون في الدم مقسمة في مجموعات حسب آلية العمل، متمثلة ب: 

  • الستاتين.
  • الراتنجات الرابطة للأحماض الصفراوية (Resins).
  • النياسين (niacin).
  • الفايبريت (fibrate).
  • مثبطات إنتاج الكولسترول.

الستاتين

الستاتين هي أدوية مخفضة للكولسترول عبر تثبيط الإنزيم المسمى ب “ HMG-CoA reductase”، حيث أن الإنزيم المذكور هو المسؤول عن تكوين 70% من كولسترول الدم.

آلية عمل الستاتين

  • تقلل مستوى تصنيع الكولسترول من الكبد. 
  • تزيد من مستقبلات LDL (الكوليسترول الضار في الجسم).
  • تزيد مستوى HDL (الكوليسترول النافع في الجسم) عند بعض الأشخاص.

أمثلة على مجموعة الستاتين

  • أتورفاستاتين atorvastatin.
  • برافاستاتين  pravastatin.
  • لوفاستاتين lovastatin.
  • فلوفاستاتين fluvastatin.
  • روسيوفاستاتين rosuvastatin.
  • سيمفاستاتين simvastatin.

فعالية الستاتين

تختلف فعالية الستاتين من مادة لأخرى، حيث إن الأتورفاستاتين وروسيوفاستاتين تحتلان أكبر فعالية في خفض الدهون يليهما السيمفاستاتين، ثم يليه البرافاستاتين وأقلها فعالية اللوفاستاتين والفلوفاستاتين.

جرعة الستاتين

تختلف الجرعات المتوافرة من مادة لأخرى داخل عائلة الستاتين، حيث في معظم الأحيان نبدأ بالجرعات المنخفضة وقد يقوم الطبيب بالزيادة تدريجيًا حسب حالة المريض.

 الجرعات المتوفرة لكل عنصر:

  • أتورفاستاتين 10 20 40 80 ميليجرام.
  • برافاستاتين 10 20 40 80 ميليجرام.
  • لوفاستاتين 10 20 40 ميليجرام.
  • سيمفاستاتين 5 10 20 40 80 ميليجرام.
  • رسيوفاستاتين 5 10 20 40 ميليجرام.
  • فلوفاستاتين 20 40 ميليجرام.

الوقت العلاجي المناسب لتناول الستاتين

من الجيد للمريض أخد دواءه من الستاتينات قبل النوم مساءً؛ وذلك لأن عملية إنتاج الكولسترول في الكبد تكون مرتفعة بعد منتصف الليل وتقل في الصباح ومنتصف النهار، لهذا يفضل أخذها قبل التوجه للنوم مساءً.

الأضرار الجانبية للستاتين

هنالك العديد من الأضرار الجانبية المصاحبة لتناول دواء الستاتين التي قد تؤثر على المعدة وقد تصل لمشاكل على مستوى العضلات، متمثلة ب:

  • القيء والغثيان.
  • الإسهال.
  • ألم في البطن.
  • تشنجات. 
  • صداع.
  • التأثير على وظائف الكلى.
  • انحلال الربيدات أو ما يعرف بال( Rhabdomyolysis)، وهو حالة من موت وتحلل الخلايا العضلية، مما يؤدي إلى انسياب المركبات المتواجدة داخل الخلية إلى الدم، وهذا يسبب آلام شديدة في العضلات.
  • الاعتلال العضلي أو ما يعرف بال (Myopathy )، وهو حالة مرضية حيث تفقد ألياف العضلات قدرتها الوظيفية مما يؤدي إلي ضعف بالعضلات.

ومن الجديد بالذكر، أنه تزيد فرصة الإصابة بالاعتلال العضلي عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى، أو الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية مثل:

  1. سايكلوسبوربن Cyclosporine.
  2. إتراكونازول Itraconazole.
  3. إريثرومايسين Erythromycin.
  4. نياسين Nicine.
  5.  جمفبروزيل Gemfibrozil. 

تداخلات الأدوية مع الستاتين

تتميز مجموعة الستاتين بأن تداخلاتها الدوائية قليلة، ومنها: 

  1. الوارفرين (warfarin)؛ حيث يزيد الستاتين مستوى الوارفرين في الدم مما يؤدي إلى زيادة سيولة الدم لذلك يجب متابعة مستواه خلال تناوله مع الستاتين؛ لمنع حدوث نزيف.
  2. الراتنجات الرابطة للأحماض الصفراوية (Resin)؛ حيث تكون ذات تأثير إضافي بجانب الستاتينات في خفض الدهون لذلك يجب أخذها بفارق ساعتين لأربع ساعات.
  3. يمنع تناول بعض أنواع الستاتين مع الجريبفروت (Grapefruit) كالأتورفاستاتين والسيمفاستاتين واللوفاستاتين؛ وذلك لأن عصير أو ثمرة الجريبفروت تؤثر على إنزيمات الكبد حيث يقلل من نشاط السيتوكروم (CYP3A4) المسؤول عن إخراج العديد من الأدوية بالجسم بما فيها الستاتين مما يزيد من نسبتها في الجسم.

محظورات استخدام الستاتين

يحظر استخدام الستاتين في العديد من الحالات متمثلة ب:

  • الحوامل، حيث يصنف تحت فئة x والتي تؤدي الي تشوهات الأجنَّة. 
  • المرضعات.
  • الأطفال والمراهقين.
  • مرضى الكبد.

عملية إخراج الستاتين من الجسم

تتم عملية التخلص من الستاتين عن طريق طرحه خارج الجسم من خلال البراز.

المصادر

  • Richard A. Harvey PhD (Author), Michelle A Clark PhD (Author), Richard Finkel PharmD (Author), Jose A. Rey PharmD BCPP (Author), Karen Whalen PharmD BCPS (Author) ( (June 17, 2011)) Pharmacology (Lippincott Illustrated Reviews Series) Fifth edn., North America: LWW; Fifth, North American edition.
  • American Heart Association (December 10, 2018) Safety of statins emphasized in new report, Available at: https://www.heart.org/en/news/2018/12/10/safety-of-statins-emphasized-in-new-report (Accessed: 22/2/2019).
  • Journal of the American Heart Association (February 21, 2019) Overcoming Challenges With Statin Therapy, Available at: https://www.ahajournals.org/doi/pdf/10.1161/JAHA.115.002497 (Accessed: 22/2/2019).

تدقيق لغوي ومراجعة علمية: آية محمود اللالا.

السابق
الجهاز التنفسي: تركيبه، وظائفه، وأهم الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي
التالي
العين: مكونات العين والعضلات المتحكمة بالعين وتكون الدمع

اترك تعليقاً