جراحة عامة

الخراج الشرجي: أسبابه وأعراضه وعلاج الخراج الشرجي

الخراج الشرجي

هو عبارة عن تجمع للقيح أو للخراج المخاطي حول منطقة الشرج، مع الشعور بعدم الراحة والحاجة المستمرة لتفريغ الامعاء.

أسباب الإصابة بالخراج الشرجي

تتعدد الأسباب لحدوث خراج الشرج ولكن يعتبر حدوث عدوى بكتيرية لمنطقة الشرج من أكثر الأسباب المؤدية للمرض، بالإضافة إلى أن الإصابة بالجيب الشرجي، وهو حدوث تمزق في البطانة الداخلية لمنطقة الشرج، قد يساهم في تكون البكتيريا وإحداث القيح الشرجي، وقد يرتبط الإصابة بهذا المرض بحدوث التهاب في الأمعاء مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.

عوامل الخطورة للإصابة بخراج الشرج

هناك عدة عوامل وأمراض تزيد من فرصة الإصابة بهذا المرض منها:

  1. الأمراض المتعلقة بالجنس أو المنتقلة عن طريق التواصل الجنسي.
  2. الإصابة بالجيب الشرجي.
  3. مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.
  4. أمراض نقص المناعة كمرض الإيدز.
  5. الأشخاص المصابين بمرض السكري.
  6. الأشخاص المصابين بإمساك مزمن.
  7. التعرض للعلاج الكيماوي أو للستيرويد لفترة طويلة.
  8. الأشخاص الذين يعانون من شق شرجي.

أعراض الإصابة بالخراج الشرجي

  • ألم وتشنجات حول منطقة الشرج.
  • انتفاخ في البطن.
  • وجود دم مع البراز.
  • التغير في عادة إفراغ الأمعاء.
  • إمساك أو إسهال.
  • عدم  السيطرة على خروج البراز.
  • ألم في البطن والحوض وأسفل الظهر.
  • حمى وإعياء.
  • وجع في المفاصل.
إذا كنت تعاني من الحمى، دم ومخاط مع البراز، وعدم السيطرة على خروج البراز فاستشر الطبيب فوراً.

تشخيص الخراج الشرجي

يتم التشخيص عادة من خلال التاريخ المرضي بالإضافة للفحص السريري لمنطقة الشرج حيث سيقوم الطبيب بالبحث عن أي علامات لتكون الخراج.

في بعض الأحيان قد يستعين الطبيب ببعض الفحوصات مثل:

  • تصوير بالأشعة فوق الصوتية (الألتراساوند): خاصة في حال لم يستطع الطبيب اكتشاف مكان الخراج.
  • صورة رنين مغناطيسي لمنطقة الحوض.
  • منظار داخلي للقولون خاصة في حالة الشك بالإصابة بمرض كرون.

علاج الخراج الشرجي

يعتبر هذا النوع من الخراجات من الأنواع التي تحتاج إلى علاج حيث نادرا ما ينتهي بدون علاج ويعتبر أبسط طريقة وأشهرها للعلاج هو فتح الخراج وتفريغه من القيح الذي بداخله ويتم ذلك في غرفة العميات تحت تخدير كلي عادة أما إن كان صغير فقد يتم تحت تخدير موضعي فقط.

بمجرد القيام بفتح الخراج سيشعر المريض بالراحة، ثم سيقوم الطبيب بترك الجرح مفتوح (جرح صغير لا يتعدى 2 سم) وسيقوم بوضع فتيلة ليسمح بنظافة الجرح بالكامل، كما سيقوم الطبيب بوصف مضادات حيوية له حتى يتأكد من حصول الشفاء بشكل كامل.

لن يحتاج المريض للمكوث في المستشفى بعد ذلك، كما سينصح المريض بعمل مغاطس ماء وملح عدة مرات يوميا.

مضاعفات الخراج الشرجي

في حال عدم الخضوع للعلاج قد ينتج عدد من المضاعفات منها:

  • حدوث ناسور شرجي.
  • حدوث نخر في منطقة الورك خاصة عند الأشخاص المصابين بمرض السكري.

كيفية الوقاية من الإصابة بالخراج الشرجي

يمكن الوقاية من خلال الاهتمام بالنظافة الشخصية والابتعاد عن الجنس الشرجي.

المصادر

  • Laurence Knott (2014) Anorectal Abscess, Available at: https://patient.info/doctor/anorectal-abscess (Accessed: 30 Aug. 2019).
  • Michele Cho-Dorado (2017) Anal/Rectal Abscess, Available at: https://www.healthline.com/health/anorectal-abscess (Accessed: 30 Aug. 2019).
السابق
أعراض سرطان البنكرياس وكيفية اكتشاف سرطان البنكرياس
التالي
التهاب القناة الصفراوية وما هي مضاعفاتها المحتملة

اترك تعليقاً