أمراض العظام

الجنف أو انحناء العمود الفقري الجانبي: أعراضه وأنواعه

الجنف هو حالة تجعل العمود الفقري ينحني إلى جانب واحد، ويمكن أن تصيب أي جزء من العمود الفقري، ولكن أكثر المناطق شيوعًا تكون على مستوى الفقرات الصدرية أو أسفل الظهر.

غالبًا ما يظهر الجنف في الأطفال، وفي معظم الحالات، لا يلزم العلاج حيث يصحح الإنحناء نفسه خلال النمو. ومع ذلك، بناءً على درجة الإنحناء وعمر الطفل، غالبًا ما يوصي الطبيب باستخدام الدعامة للظهر والعلاج الطبيعي.

قد يحتاج عدد قليل من المرضى المصابين بالجنف إلى جراحة، وتشمل مضاعفات الجنف الألم المزمن في الظهر ونقص كفاءة الجهاز التنفسي وانخفاض القدرة على ممارسة الرياضة.

ما هو الجنف؟

  • يكون لدى الشخص المصاب بالجنف منحنى على شكل C أو S في العمود الفقري.
  • يمكن أن تظهر في أي عمر، ولكنها غالبًا ما تظهر من سن 10_ 12 عامًا، أو خلال فترة المراهقة، ولكن يمكن أن تظهر الأعراض عند الرضع في بعض الأحيان.
  • تكون أسباب تغير العمود الفقري في العادة غير معروفة، ولكن ترتبط بعض الحالات بالشلل الدماغي أو الضمور العضلي أو العيب الخلقي.

أعراض الجنف

تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

  • انحناء العمود الفقري بشكل واضح.
  • ميلان الشخص إلى جانب واحد.
  • تفاوت الأكتاف في الطول.
  • عدم تماثل القفص الصدري، لذلك قد تكون الأضلاع على ارتفاعات مختلفة.
  • بروز أحد الوركين أكثر من الآخر.
  • طول الساقين غير متساوي.
  • عدم تناسق الملابس على الجسم بشكل جيد.
  • قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بالجنف أيضًا من آلام الظهر، وعادًة ما يكون هذا أكثر شيوعًا عند البالغين المصابين بهذه الحالة.

الأعراض عند الرضع وصغار السن:

  • انتفاخ على جانب واحد من الصدر.
  • الاستلقاء بشكل منحني وعلى جانب واحد في الأطفال.
  • مشاكل في القلب والرئتين، مما يؤدي إلى ضيق في التنفس وألم في الصدر.

أسباب الجنف

  • الحالات العصبية والعضلية: تؤثر على الأعصاب والعضلات وتشمل الشلل الدماغي، وشلل الأطفال، والضمور العضلي.
  • الجنف الخلقي (موجود عند الولادة): يعد نادر ويحدث نتيجة تطور العظام في العمود الفقري بشكل غير طبيعي خلال نمو الجنين داخل الرحم.
  • طول الساق: إذا كانت إحدى الساقين أطول من الأخرى، فقد يصاب الفرد بالجنف.
  • الجنف المتلازمي: يمكن أن يتطور الجنف كجزء من مرض آخر أو متلازمة، بما في ذلك الورم الليفي العصبي ومتلازمة مارفان.
  • هشاشة العظام: يمكن أن يسبب ذلك جنف ثانوي بسبب هشاشة العظام.
  • أسباب أخرى: الوضعيات السيئة، وحمل حقائب ظهر، واضطرابات النسيج الضام، وبعض الإصابات في الظهر.

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطر للمرض ما يلي:

  • العمر: غالبًا ما تبدأ العلامات والأعراض أثناء النمو قبل البلوغ مباشرة.
  • الجنس: الإناث أكثر عرضة لخطر الإصابة من الذكور.
  • الوراثة: قد يكون لدى الأشخاص المصابين بالجنف عامل وراثي للجنف.

تصنيف الجنف

الجنف الغامض “مجهول السبب”

  • يمكن تشخيصه عندما يتم استبعاد جميع الأسباب الأخرى ويشتمل على حوالي 80% من جميع الحالات.
  • الجنف مجهول السبب عند المراهقين هو النوع الأكثر شيوعًا، وعادة ما يتم تشخيصه أثناء البلوغ.

ويصنف في المجموعات الفرعية التالية:

  • الجنف الطفولي: يتطور في سن 0-3 سنوات ويشكل نسبة 1%.
  • الجنف اليافعي: يتطور في سن 4-10 سنوات، ويشكل 10_15% من الجنف مجهول السبب عند الأطفال، وقد يتسبب إهماله لمضاعفات قلبية رئوية خطيرة، 95% من هؤلاء المرضى بحاجة إلى علاج جراحي.
  • جنف المراهقين: يتطور في سن 11-18 سنة، وهو ما يمثل حوالي 90% من حالات الجنف مجهول السبب عند الأطفال.

الجنف الخلقي

  • ناتج من التشوه الجنيني لواحد أو أكثر من الفقرات وقد تحدث في أي مكان في العمود الفقري.
  • تسبب التشوهات انحناء وتشوهات أخرى في العمود الفقري لأن منطقة واحدة من العمود الفقري تطول بمعدل أبطأ من الباقي.
  • نظرًا لوجود هذه التشوهات عند الولادة، عادة ما يتم اكتشاف الجنف الخلقي في سن أصغر من الجنف مجهول السبب.

الجنف العصبي العضلي

  • يشمل الجنف الثانوي للأمراض العصبية أو العضلية.
  • يشمل الجنف المرتبط بالشلل الدماغي، إصابات الحبل الشوكي، والضمور العضلي، وضمور العضلات الشوكي، وانشقاق العمود الفقري.
  • يتطور هذا النوع من الجنف عمومًا بسرعة أكبر من الجنف مجهول السبب وغالبًا ما يتطلب علاجًا جراحيًا.

المصادر

السابق
الصفراء عند حديثي الولادة: الأعراض وكيفية العلاج ومتى يجب التوجه للطبيب
التالي
هرمون الاستروجين: كل ما تريد معرفته عن هرمون الاستروجين

اترك تعليقاً