الأمراض التنفسية

التهاب القصيبات الهوائية: ماهيته، وأعراضه، وكيفية العلاج والوقاية منه

حقائق سريعة حول التهاب القصيبات الهوائية

  • التهاب القصيبات الهوائية هو عبارة عن عدوى فيروسية تصيب القصيبات الهوائية مما يسبب امتلائها بالمخاط.
  • يعتبر التهاب القصيبات شائعا بين الأطفال دون سن الثانية وينتقل من طفل إلى آخر من خلال السعال.
  • يعاني الأطفال من أعراض تشبه أعراض الزكام وقد تتطور الأعراض لتشمل ازرقاق في الجلد وصعوبة في التنفس.
  • يتم تشخيص الأطفال من خلال التاريخ المرضي والفحص السريري دون الحاجة في معظم الأحيان لأي فحص آخر.
  • في معظم الأحيان، لا يحتاج الطفل لدخول المستشفى ويتم الاكتفاء بإعطاء السوائل الساخنة وخافضات الحرارة فقط.
  • هناك بعض الأطفال قد يعانون من توقف في النفس وازرقاق في الجلد وهؤلاء في الغالب سيحتاجون لدخول المستشفى للمراقبة فقط.

ما هو التهاب القصيبات الهوائية

التهاب القصيبات الهوائية هو عبارة عن عدوى فيروسية تصيب جزءًا من الرئة بما يعرف بالقصيبات الهوائية مسببةً التهاباً، وهذه القصيبات هي عبارة عن أنابيب صغيرة متفرعة تشكل الممرات التي تصل بين القصبة الهوائية والحويصلات الهوائية التي يحدث فيها تبادل الغازات في الرئة. عندما تحدث عدوى بهذه الأنابيب فانها تتورم وتمتلئ بالمخاط مما يغلقها مسبباً ضيقاً وصعوبةً بالتنفس. معظم الحالات تحدث نتيجة لفايروس يدعى (RSV).

الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب القصيبات الهوائية

يصيب التهاب القصيبات الهوائية عادةً الأطفال دون عُمر السنتين. في معظم الأطفال تتحسن وتختفي الأعراض دون الحاجة إلى علاج. لكن بعض الأطفال يحتاجون إلى مراجعة ومتابعة طبيب.

كذلك فإن التهاب القصيبات الهوائية شائع بين:

  • الأطفال الخدج.
  • الأطفال الذين يقطنون بيوتا مزدحمة.
  • الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة في القلب أو الرئة.
  • الأطفال الذي لم يتلقوا رضاعة طبيعية.

هل يعتبر التهاب القصيبات الهوائية معدٍ

التهاب القصيبات الهوائية تحدث نتيجة لعدوى فيروسية تنتقلُ من شخصٍ إلى آخر. تعيش هذه الفيروسات في الرذاذ الذي ينتقل للهواء إذا ما سعل أو عطس شخصٌ مصاب.

أعراض التهاب القصيبات الهوائية

يبدأ التهاب القصيبات الهوائية كأعراض البرد العادي (الرشح) بالأعراض التالية:

  • الرشح وسيلان الأنف.
  • سُعالٌ خفيف.
  • ارتفاعٌ في درجات الحرارة (تصل إلى أعلى من 104ºF or 38ºC).
  • فقدانُ الشهية.

وعند ازدياد حدةِ الالتهاب تحدثُ الأعراض التالية:

  • التنفس بشكلٍ سريع وصعوبة التنفس.
في الأطفال الرُّضع قد تكون أول الأعراض هو حدوث توقف في النفس لمدة 15-20 ثانية.
  • صفيرُ الصدر حين التنفس (ويستمر عادةً حوالي 7 أيام).
  • سُعالٌ شديد (والذي قد يستمر 14 يوماً فأكثر).
  • صعوبةٌ بتناولِ الطعام والشراب (بسبب الأعراض الأخرى).

هل يجب عليّ أن آخذ طفلي إلى الطبيب

عدد كبير من الأطفال لا يحتاجون إلى الذهاب للطبيب. ولكن عليك الانتباه إلى بعض الأعراض المهمة.

اتصلِ بالإسعاف إذا ما لاحظتِ أن طفلَكِ
  • توقف عن التنفس.
  • أصبحَ شاحباً أو أزرق اللون.
  • بدأ يعاني من صعوبة شديدة بالتنفس.
  • بدأ يصدر صوت كالنخير (grunting).
  • يبدو متعباً ويبذلُ مجهوداً كي يتنفس.
اتصلِ بالطبيب إذا كان لديك أي قلق أو تساؤل بخصوص طفلك أو إذا
  • لاحظتِ أن الجلد والعضلات بين القفص الصدري أو أسفله تدخل إلى الداخل حين التنفس.
  • توسع في فتحات الأنف عند أخذ النفس.
  • إذا كان طفلك أصغرَ من 3 أشهر ويعاني من ارتفاع في درجات الحرارة.
  • إذا كان طفلك أكبرَ من 3 أشهر ويعاني من ارتفاع في درجات الحرارة لمدةٍ أطولَ من 3 أيام.
  • إذا أصبحَ طفلك يبلل حفاظه بعدد أقل من الطبيعي.

تشخيص التهاب القصيبات الهوائية

يعتمد تشخيص التهاب القصيبات الهوائية على التاريخ المرضي والفحص السريري. فحوصات الدم والأشعة عادةً غيرُ ضروريةٍ. الفحوصات التي تحدد نوع الفايروس المسبب متوفرة وقد يقوم بها الطبيب إذا كان مهماً معرفة السبب بالتحديد.

تحديد شدة المرض: يقوم الطبيب بتحديد شدة المرض فإذا كان شديدا أو وجدَ الطبيبُ خطراً من حدوثِ مضاعفات، فإن الطبيب يوصي بالدخول إلى المشفى من أجل مراقبة ومتابعة حالة الطفل وإعطائه ما يحتاج من السوائل الوريدية والأكسجين.

 علاج التهاب القصيبات الهوائية

يهدف علاج التهاب القصيبات الهوائية إلى التأكد أن الطفل يحصل على كمية كافية من الأكسجين. من اجل ذلك يقوم الطبيب أو الممرض بشفط المخاط من أنف الطفل أو إعطاء الطفل هواء رطب أو أكسجين للتنفس.

لن يقوم الطبيب بوصفِ مضادٍ حيوي، لأن التهاب القصيبات الهوائية تحدث نتيجةً لعدوى بوساطة فايروس، والمضادات الحيوية لا تعمل على الفيروسات.

هل هناك ما استطيع القيام به ليتحسن طفلي ويشعر بشكل أفضل

نعم. هناك عدد من الأمور التي تساعد طفلك وتجعله يشعر بشكلٍ أفضل:

  • التأكد من أن الطفل يأخذ حاجته الكافية من السوائل. اتصلِ بالطبيب إذا لاحظتِ أن الطفل يبلل حفاظه بشكلٍ أقلَ من المعتاد.
  • استخدام جهاز تنقية الهواء (humidifier) في غرفة طفلك.
  • معالجة ارتفاع درجة حرارة الطفل بالكمادات الباردة وخافضات الحرارة كالباراستامول (paracetamol / acetaminophen) أو يعرف بالأكمول. أو بالأيبوبروفين (ibuprofen). 
    لا تعطي الأسبرين أبداً لأي طفل أصغر من 18 عاماً.
  • شفط المخاط من أنف الطفل.
  • إذا كان عمر الطفل أكبر من سنة، يمكنك إطعامه بعض السوائل الدافئة، التي تخفف من احتقانِ وألمِ الحلق وتعملُ على تخفيف وتراخي المخاط.
  • حاولِ النوم في نفس الغرفة مع طفلك، بحيث يمكنك الملاحظة بسرعة إذا ما حدث لدى طفلك أي صعوبةٍ أو مشاكلَ بالتنفس.
  • لا تسمحِ لأي شخص بالتدخين بالقرب من الطفل.

مضاعفات مرض التهاب القصيبات الهوائية

في معظم الأحيان يتعافى الطفل بشكل مثالي، ولكن هناك بعض الأطفال قد يعانون من بعض المضاعفات مثل:

  • انقطاع النفس.
  • قلة السوائل في الجسم أو الجفاف.
  • نقص الأكسجين لدى الطفل.

الوقاية من التهاب القصيبات الهوائية

يمكن التقليل من احتمال الإصابة بالآتي:

  • غسل يديك ويدي طفلك بالماء والصابون.
  • الابتعاد عن الأشخاص والأطفال المصابين والمرضى.
  • أخذ تطعيم الإنفلونزا سنوياً لك ولطفلك إذا كان أكبر من 6 أشهر.
  • تجنب التدخين بالقُرب من الطفل لأنه يزيد من المشاكل الرئوية.

المصادر

  • UpToDate editors (2019) patient education: bronchiolitis (and RSV) (The Basics), Available at: https://www.uptodate.com/contents/bronchiolitis-and-rsv-the-basics?search=bronchiolitis&source=search_result&selectedTitle=1~150&usage_type=default&display_rank=1(Accessed: 30 July 2019).
  • UpToDate editors (2019) patient education: bronchiolitis (and RSV) in infants and children (beyond The Basics), Available at: https://www.uptodate.com/contents/bronchiolitis-and-rsv-in-infants-and-children-beyond-the-basics?search=bronchiolitis&source=search_result&selectedTitle=2~150&usage_type=default&display_rank=2(Accessed: 30 July 2019).
  • Nizar F Maraqa, (2018 ) Bronchiolitis, Available at: https://emedicine.medscape.com/article/961963-overview (Accessed: 30 July 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
فيتامين ب، أنواعه وفوائده ومصادر فيتامين ب
التالي
التصلب العصبي المتعدد: ماهيته، وأعراضه وكيفية تشخيصه وعلاجه

اترك تعليقاً