صحة الأسنان

التهاب العظم السنخي ما هو وكيف تتعامل مع ألم الأسنان بعد الخلع.

لا أحد يحب أن يُخلع أحد أسنانه؛ فقد يكون لخلع الأسنان مضاعفات تسبب كابوسًا للمرضى منها التهاب العظم السنخي لكن مع العناية الكافية بإمكاننا تجنب الإصابة، وإذا ظهر فيمكننا معالجته سريعًا؛ لأنه حالة مؤقتة.

ما هو التهاب العظم السنخي؟

  • هو التهاب يحدث كمضاعفة مؤلمة لخلع الأسنان عند الأفراد البالغين.
  • يعتبر هذا النوع من الالتهاب مؤلمًا، ويؤخر من شفاء منطقة السن المخلوع.

في الحالة الطبيعية بعد خلع أحد الأسنان يتخثر جزء من الدم في مكان الخلع، ويحمي هذا الدم المتخثر العظم من أسفله، والأنسجة، والأعصاب؛ مما يساعد في الشفاء. أما حالة عدم تخثر الدم أو إزالته فإن العظم والأعصاب ستُكشف، وهذا ما نطلق عليه مصطلح التهاب العظم السنخي.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب العظم السنخي

ليس كل من خلع أحد أسنانه مُعرض للإصابة بالتهاب العظم السنخي، وعلى الرغم من أن أطباء الأسنان غير متأكدين من السبب الرئيسي له، إلا أن عوامل خطر الإصابة به متعارفٌ عليها. وهذه العوامل تضم:

  • التدخين.
  • مضغ التبغ.
  • تناول أدوية موانع الحمل، أو بدائل الاستروجين.
  • عدم إتباع إرشادات العناية بعد الخلع التي أوصاك بها طبيب الأسنان.
  • قلة الاهتمام بصحة الفم والأسنان.
  • وجود عدوى في اللثة أو الأسنان المجاورة لمكان الخلع.
  • صعوبة خلع السن.
  • إصابتك بالتهاب العظم السنخي في وقتٍ سابق.
  • استخدامك لقشة الشرب (الشفاطة) بعد الخلع.

أعراض الإصابة بالتهاب العظم السنخي

من السهل التعرف على هذا النوع من الالتهاب، في حين أنه من الصعب أن تتشابه حالتان مصابتان به؛ وذلك لاختلاف الأعراض من شخص لآخر، ومن الأعراض المتعارف عليها:

  • ألم شديد بعد خلع السن بعد الأيام الثلاث الأولى من خلعه.
  • عدم وجود بقعة تخثر الدم في مكان الخلع.
  • إمكانية رؤية العظم في مكان الخلع.
  • رائحة فم كريهة.
  • نمنمة.
  • تذوق طعم سيء في الفم.
  • امتداد الألم من مكان الخلع إلى الأذن، والعين، وجزء من الرقبة من نفس الجانب.

من الطبيعي وجود ألم بعد الخلع، ولكن إذا كان الألم شديدًا فهذا من غير الطبيعي وإذا استمر الألم وجب عليك مراجعة طبيب الأسنان لاستبعاد أي احتمالات أخرى.

التشخيص

يشتبه طبيب الأسنان أو جراح الفم بالتهاب العظم السنخي عند وجود حالة لألم شديد بعد خلع الأسنان، ولكن سيقوم بفحصه للتأكد من عدم وجود أعراض لمضاعفات أخرى.

في بعض الأحيان يتم طلب صورة أشعة من المريض لاستبعاد الإصابة بعدوى في العظم، أو وجود بقايا من الجذر في العظم والتي تسبب ألمًا شديدًا بعد الخلع.

علاج التهاب العظم السنخي

يتضمن علاج التهاب العظم بشكل أساسي علاج الألم، وسيقوم طبيب الأسنان بالآتي للتحكم بالأعراض:

  • مسح أي بقايا مهيجة من على مكان الخلع.
  • وضع ضمادة طبية على المنطقة.
  • وصف أدوية مخففة للألم، ومضادة للالتهابات كالأسبرين، والايبوبروفين ibuprofen.

بعد علاج الالتهاب في عيادة طبيب الأسنان، سيحتاج المريض لأن يستمر في العناية المنزلية بمكان الخلع لعدة أيام.

العلاج المنزلي يتضمن غالبًا الآتي:

  • يتمضمض المريض بمحلول ملحي، أو بغسول طبي لعدة أيام.
  • يقوم بتغيير الغطاء الطبي مرة يوميًا إلى حين شفاء الجرح.
  • يستمر بتناول أدوية مخففات الألم إذا تتطلب الأمر.

عند الإصابة بالتهاب العظم السنخي عليك مراجعة طبيب الأسنان عدة مرات إلى حين التأكد من شفائك التام.

تغييرات نمط الحياة

في حين أن العناية الطبية بالتهاب العظم السنخي ستخفف من الألم وتعزز الشفاء، فالعناية المنزلية لها نفس الأهمية.

على المريض أن يعدل من نمط حياته خلال فترة علاجه لالتهاب العظم السنخي، وهذه التغييرات تتضمن:

  • التوقف عن مضغ التبغ.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • المضمضة بماء دافئ عدة مرات في اليوم، أو بحسب إرشادات الطبيب.
  • خذ الحيطة عند التنظيف بالفرشاة بالقرب من المنطقة المصابة.
  • اشرب السوائل الصافية بكثرة.
  • تجنب تناول الأطعمة التي من الممكن أن تسبب تهيج بالمنطقة.
  • تجنب شرب المشروبات الغازية.
  • تجنب الشرب من خلال قشة الشرب (الشفاطة).
  • استخدم ضمادة باردة أو ثلج على الفك، أو الخد كما يخبرك الطبيب.

الوقاية من التهاب العظم السنخي

قبل القيام بعملية الجراحة، بإمكان المريض أن يقوم بهذه الأمور مما يقلل من خطر إصابته بالتهاب العظم السنخي:

  • التوقف عن التدخين، أو مضغ التبغ.
  • قم بالبحث عن طبيب الأسنان الذي سيقوم بعملية الجراحة لك، وتأكد من أن لديه خبرة كافية في الخلع.
  • توقف عن تناول أي أدوية قد تتعارض مع تخثر الدم، ولكن يجب عليك مناقشة طبيب الأسنان في ذلك.

فورًا بعد الانتهاء من عملية الخلع، سيأخذ الطبيب بعض الاحتياطات ليمنع الإصابة بالتهاب العظم السنخي، ومنها:

  • تغطية مكان الخلع بشاش معقم.
  • وصف غسول فموي مضاد للبكتيريا، أو جل فموي.
  • وصف مضادات حيوية إذا تتطلب الأمر.

وفي المنزل يستطيع المريض تجنب الإصابة به من خلال الآتي:

  • أخذ استراحة بعد الجراحة.
  • تجنب لعب الرياضة أو أي نشاطات أخرى؛ والتي من الممكن أن تزيح تخثر الدم من مكانه.
  • شرب الكثير من الماء بعد الجراحة، وتجنب المشروبات الغازية.
  • تناول الطعام الطري في اليوم الذي يلي الجراحة.
  • تناول الطعام بحذر إلى حين شفائك؛ لئلا تعيق التئام الجرح.
  • ابتعد عن أي منتجات للتبغ، على الأقل في الأيام الثلاث الأولى التي تلي الجراحة.
  • التزم بنظافة فمك وأسنانك، كما يمليه عليك طبيب الأسنان.
  • ابتعد عن المنطقة المصابة وعما يجاورها خلال تنظيفك لأسنانك بالفرشاة.

غالبًا ما يتم شفاء التهاب العظم السنخي خلال 7 أو 10 أيام.

المصادر

  • Cleveland Clinic (2018) How do doctors diagnose dry socket?, Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17731-dry-socket/diagnosis-and-tests (Accessed: 8th Jan 2020).
  • Jenna Fletcher (2017) Everything you need to know about dry socket, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/318202.php (Accessed: 8th Jan 2020).
  • American Dental Association (2019) Dry Socket, Available at: https://www.mouthhealthy.org/en/az-topics/d/dry-socket (Accessed: 8th Jan 2020).
السابق
عملية البواسير أنواعها ومخاطرها وما هي المضاعفات المحتملة لعملية البواسير
التالي
ما هو فيروس كورونا: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا الجديد

اترك تعليقاً