أمراض الأعصاب

التهاب العصب البصري: أسبابه وأعراضه وطرق علاج التهاب العصب البصري

حقائق سريعة حول التهاب العصب البصري

  • التهاب العصب البصري هو حالة تؤثر على العين ورؤيتك، عندما يكون العصب البصري مهيجًا وملتهبًا، ويسبب الألم.
  • السبب الأكثر شيوعا هو إزالة الميالين الالتهابية من العصب البصري، وقد ينتج عن أمراض أخرى.
  • المشاكل البصرية لالتهاب العصب البصري تتمثل بتناقص الرؤية، مشكلة في تمييز الألوان.
  • يستند التشخيص على التاريخ الطبي للمريض، ومجموعة من الاختبارات البصرية
  • قد يتم شفاء التهاب العصب البصري تلقائيًا بدون علاج.

ما هو التهاب العصب البصري

التهاب العصب البصري هو حالة تؤثر على العين ورؤيتك، يرسل العصب البصري الرسائل من عينيك إلى الدماغ حتى تتمكن من تفسير الصور المرئية.

عندما يلتهب العصب البصري يتهيج وينتفخ وبالتالي يحدث تورم به مما يمنعه من حمل الرسائل إلى الدماغ وبالتالي لا يمكنه الرؤيا بشكل واضح ويكون مصاحب بألم شديد، قد يؤثر التورم عادة على إحدى العينين، ولكن يمكن أن يؤثر على كليهما في نفس الوقت.

يمكن أن يؤثر التهاب العصب البصري على البالغين والأطفال، السبب الأساسي ليس مفهوما تماما، ولكن يعتقد الخبراء أن العدوى الفيروسية قد تحفز الجهاز المناعي لمهاجمة العصب البصري.

عادة ما يصل فقدان الرؤية في التهاب العصب البصري إلى تأثيره الأقصى في غضون أيام قليلة ويبدأ في التحسن في غضون 4 إلى 12 أسبوعًا.

ما الذي يسبب التهاب العصب البصري

الميالين هو مادة تنتج بواسطة الخلايا قليلة التغصن (نوع من الخلايا) في الجهاز العصبي المركزي، يلتف الميالين حول محاور كثير من الأعصاب، فهو يساعد على تسريع نشاط الأعصاب ويعزل التوصيل الكهربائي في الأعصاب.

السبب الأكثر شيوعا هو إزالة الميالين الالتهابية من العصب البصري، إزالة الميالين هي عملية يتم فيها إزالة الميالين عن طريق المرض، ويعتقد أنه عملية مناعية ذاتية، حيث يهاجم الجهاز المناعي في بعض الأحيان أنسجة الجسم مما يسبب الإصابة، في حين أن هذا قد يحدث في بعض الأحيان بعد الإصابة، فغالبًا ما يكون هناك سبب واضح لعدم حدوث الهجوم المناعي، إلا أنها حالة شائعة بين أولئك المصابين بالتصلب المتعدد (MS)، وهو اضطراب عصبي تقدمي، حوالي 50 ٪ من الناس الذين لديهم مرض التصلب العصبي المتعدد سوف يصابوا بالتهاب العصب البصري، انها غالبا ما تكون أول علامة على مرض التصلب العصبي المتعدد.

أسباب أخرى:

  • التهاب الشرايين القحفي.
  • أمراض المناعة الذاتية: بما في ذلك الساركويد، مرض الذئبة الحمراء، مرض بهجت، متلازمة ديفك.
  • عدوى، مثل: السل، والزهري ومرض لايم
  • نقص فيتامين ب 12.
  • تسمم الميثانول

أعراض التهاب العصب البصري

المشاكل البصرية التالية شائعة مع هذا المرض:

  • تناقص الرؤية (عادة ما يكون العرض الرئيسي).
  • مشكلة في تمييز الألوان، أو ملاحظة أن الألوان ليست نابضة بالحياة كالعادة
  • الرؤية التي تبدو ضبابية -خاصة إذا حدثت بعد ارتفاع درجة حرارة جسمك -بعد أن تكون قد أخذت للتو دشًا ساخنًا أو أنهت تمرينًا.
  • عدم القدرة على الرؤية في أحد العين.
  • رد فعل غير طبيعي عند التعرض للضوء الساطع.
  • ألم في العين، وخاصة عند تحريكه.

أعراض التهاب العصب البصري يمكن أن تختلف على نطاق واسع في شدة، يؤدي التهاب العصب البصري الأكثر شمولًا إلى ظهور أعراض أكثر وضوحًا.

ليس كل من لديه التهاب العصب البصري يعاني من مشاكل في رؤيته، من الممكن أن يلتهب العصب البصري دون التأثير على الرؤية.  لذا يمكن للتقييم الطبي الدقيق للعين أن يحدد بشكل عام التهاب العصب البصري حتى لو لم يكن لديك أعراض.

تشخيص التهاب العصب البصري

ويستند التشخيص على التاريخ الطبي للمريض، فضلا عن عدم وجود أمراض أخرى يمكن أن تسبب فقدان البصر، يمكن لطبيبك تشخيص التهاب العصب البصري مع هذه الاختبارات:

  • امتحان طبي شامل.
  • تقييم استجابة عينيك للضوء الساطع المباشر.
  • اختبار الجهد المحفز البصري: ويقيس كيفية إجراء الكهرباء على طول المسارات البصرية، قد يكون هناك تباطؤ في أحد أو كل من الأعصاب البصرية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ: إن دراسة التصوير بالرنين المغنطيسي (MRI) في الدماغ والمدارات (مقابس العين) مع تباين الجادولينيوم قد تؤكد تشخيص التهاب العصب البصري.
  • اختبار القدرة على تمييز اللون.
  • امتحان الجزء الخلفي من العين، المعروف باسم قاع العين باستخدام أداة يسمى منظار العين.

هل هناك أي علاج لالتهاب العصب البصري

قد يتم شفاء التهاب العصب البصري تلقائيًا بدون علاج.  ومع ذلك، إذا كانت الوظيفة البصرية ضعيفة، فقد تبين أن استخدام الستيرويد (methylprednisolone) عن طريق الفم قد تسرع من استعادة الوظيفة البصرية، المدة المعتادة هي ثلاثة أيام من الستيرويدات الوريدية متبوعة ببضعة أيام من تناول الدواء.

الآثار الجانبية للستيرويدات تشمل:

  • صعوبة النوم
  • اضطراب المعدة
  • مشاكل العظام
  • القلق أو التهيج
  • زيادة مستويات الجلوكوز (خاصة في مرضى السكر).
  • عدوى فطرية.

المضاعفات

قد تنتج بعض المضاعفات الناتجة عن هذا الالتهاب، منها:

  • حدوث دمار في العصب البصري.
  • خلل في الرؤية وضعف في النظر.
  • مضاعفات الستيرويد المختلفة.

المصادر

  • The Johns Hopkins Hospital, () Optic Neuritis, Available at: https://www.emedicinehealth.com/bell_palsy/article_em.htm#how_to_test_for_bells_palsy (Accessed: 4 July 2019).
  • Cleveland Clinic ( 01/28/2019) Optic Neuritis, Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/14256-optic-neuritis (Accessed: 4 July 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
أنواع الأنسولين والأنظمة المتّبعة في علاج مرض السكري
التالي
إصابة النخاع الشوكي: أسبابها وأعراضها وطرق علاج إصابات النخاع الشوكي

اترك تعليقاً