صحة الطفل

التسنين عند الرضع: موعد وعلامات التسنين وكيفية التعامل معه

حقائق سريعة حول التسنين

  • يعتبر مرحلة طبيعية من مراحل نمو الطفل وتطوره مصاحبة بألم وانزعاج كبير للطفل.
  • يبدأ الطفل بالتسنين عادة على سن 7 شهور، ولكن يختلف هذا الأمر من طفل إلى آخر.
  • يكون مصاحب للتسنين ألم وانزعاج وقلة في النوم ولثة حمراء متورمة مع ميل الطفل إلى مص الأشياء بكثرة.
  • تعتبر الرضاعة الطبيعية أمر مهم يساعد في التخفيف من ألم التسنين والتقليل من انزعاج الطفل.
  • لا تستخدمي جل تخفيف الألم المحتوي على السكر ولا الأسبرين للتقليل من ألم طفلك، ويمكن استخدم الأكمول بدلا من ذلك.

يعتبر ألم التسنين من الأمور المزعجة للطفل والتي تسبب في بكائه وصراخه بكثرة

ما هو التسنين

التسنين هو مرحلة طبيعية في تطور ونمو الطفل، وتحدث عندما تخرج أسنان الطفل عبر اللثة وتسبب في بعض الأحيان إزعاجاً شديد لكل من الطفل والأم.

متى يبدأ الطفل بالتسنين

إن سن التسنين يختلف من طفل إلى آخر ولكن عموماً تبدأ فترة التسنين من عمر 4-7 أشهر من العمر، ولكن هذا النطاق يمكن أن يمتد من 3-12 شهر اعتماداً على الطفل.

علامات التسنين عند الرضع

قد تظهر وتختفي علامات التسنين على مدار الأيام، وتتفاوت استجابة الأطفال للتسنين، فمنهم من يبدأ بصمت دون أن تلاحظي حتى، والآخر سوف يقلع أسطح المنازل بصراخه ليعلمك أن هناك شيء ما!

يمكن أن تظهر على الطفل العلامات التالية والتي تدل على التسنين:

  1. بكاء الطفل بشكل مستمر وعدم الارتياح والطابع الغير مستقر.
  2. النوم المضطرب والقلق.
  3. الخدود الحمراء أو الحمى.
  4. كثرة مص الطفل لشفته.
  5. مص الألعاب أو أي شيء يقع تحت يديه.
  6. صعوبة في التغذية أو رفض الطعام.
  7. اللثة الحمراء المتورمة.
هذه العلامات هي الشائعة عند حدوث التسنين لكن التسنين الطبيعي لا يجب أن يسبب المرض، لذا إن كان طفلك يعاني من الحمى الممتدة أو الإسهال أثناء التسنين، يجب استشارة الطبيب المعالج.

هل التسنين مؤلم لطفلي

الخبراء ليسوا متأكدين إذا ما كان التسنين مؤلم أم لا، لكن مهما يكن، يعتبر التسنين تجربة لم يخضها الطفل من قبل.

إن الأحاسيس التي يشعرون بها في أفواههم جديدة تماماً ومشتتة للغاية، وكما يعلم الآباء والامهات أنها وصفة لطفل كثير العصبية والبكاء.

جدول التسنين عند الأطفال

إليك الترتيب الذي يمكنك من خلاله توقع ظهور أسنان طفلك، مع الأخذ في الاعتبار أن كل طفل فريد من نوعه.

يميل بعض الأطفال إلى أن تخرج أسنانهم الأولى في أوقات مختلفة وأحيانًا في ترتيب مختلف عن الأطفال الآخرين. هذا لا يعني أن هناك مشكلة، ولكن إذا كان طفلك متأخراً، فهناك بعض العوامل التي قد تمنع ظهور الأسنان. الفحوصات المنتظمة مع طبيب أسنانك ستكون قادرة على اكتشاف أي من هذه الحالات.

  • الأسنان الأولى: القواطع الوسطى السفلى (أسنان القاع)، في حوالي 6-10 أشهر.
  • الأسنان الثانية: القواطع المركزية العليا (الأسنان العلوية)، في حوالي 8-13 شهر من عمره.
  • الأسنان الثالثة: القواطع الجانبية العليا (بجانب الأسنان المركزية)، في حوالي 9-13 شهرا.
  • الأسنان الرابعة: القواطع الجانبية السفلى (بجانب الأسنان المركزية)، في حوالي 10-16 شهر.
  • المجموعة الأولى من الأضراس: كل من الأسنان العلوية والسفلية، في حوالي 13-19 شهر.
  • أسنان الناب: تعرف أيضا باسم أسنان العين أو الحوض، في حوالي 16-23 شهر.
  • المجموعة الثانية من الأضراس العلوية والسفلية، في حوالي 23-33 شهرا.

فائدة جل التسنين لتخفيف الألم

لا يوصى باستخدام جل تسنين لإنه ليس مؤكد أن له أثر فعال لإزالة الألم، فضلاً عن المخاطر التي يمكن أن يسببها لأسنان الطفل.

ومع ذلك إذا اخترت استخدام الجل، فتأكدي من أنه خالي من السكر؛ لأن السكر يسبب في تسوس أسنان الطفل وتكوين تجاويف في الأسنان، وهذا قطعاً أمر مكروه للأطفال.

أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل أثناء التسنين

قد تبدو فكرة الرضاعة الطبيعية أثناء التسنين أمرًا غير عادي. ومع ذلك، تعتبر الرضاعة الطبيعية ملجأً لتخفيف انزعاج الطفل أثناء هذه الفترة. ويُعتقد أن الإرضاع من الثدي وملامسة الجلد هو مخفف للألم أثناء التدخلات الطبية للأطفال.

يريد العديد من الأطفال غريزيًّا رعاية أكثر أثناء هذه المرحلة. فللرعاية أيضًا فائدة إضافية تتمثل في المساعدة في محاذاة أسنان الطفل بشكل صحيح ومنع الأسنان المعوجة في وقت لاحق، لذلك هناك اتصالات متعددة لصحة الفم والرضاعة الطبيعية.

تتمثل إحدى الصعوبات في التعامل مع الألم لطفل يعض أثناء الرضاعة. إذا كان طفلك يعضك، فإن استجابتك الطبيعية هي الصراخ بصوت عالٍ وسحبه بعيداً. هذا عادة ما يزعج طفلك وسوف يطلق سراح الحلمة ويتفاعل مع المفاجأة، وغالباً ما تتضرر مشاعره وقد يبدأ طفلك بالبكاء. هذا هو التعزيز السلبي الذي يتبع على الفور السلوك الذي تريدين تثبيطه.

كيف يمكنني مساعدة طفلي خلال هذه المرحلة

للأسف، لا توجد طريقة لتسريع عملية التسنين، بحيث لا يبقى أمامك خيار سوى التحلي بالصبر وإيجاد طرق لجعل الفترة مريحة قدر الإمكان لصغيرك.

ما لا يجب عليك فعله:

  • لا تعطي أبداً الأطفال الأسبرين.
  • لا تستخدمي أي مسكن للآلام أو جل فموي يحتوي على مخدر موضعي.

هذه الاستعدادات ليست مناسبة للأطفال الرضع أقل من 3 أشهر من العمر.

تأكد من التحدث إلى طبيب طفلك أو طبيب الأسنان قبل اختيار خيار تخفيف الألم.

هل يجب أن أعطي طفلي أدوية مخففة للألم

  • يجب أن يكون هذا هو الملاذ الأخير المطلق عندما يكون طفلك في ضائقة حقيقية.
  • يمكنك إعطاءه جرعة من باراسيتامول الرضيع أو الأيبوبروفين. هذه هي مسكنات الألم الفعالة والتي يمكن أن تجعله يشعر أكثر راحة.
تحققي دائمًا من معلومات الجرعة الموجودة على العبوة واسألي طبيبك أو الصيدلي عن مقدار ما تقدميه لطفلك.
  • يجب عليك أيضا استشارة طبيبك إذا كان طفلك لديه درجة حرارة 40 درجة أو أعلى. هذا بالتأكيد لن يكون بسبب التسنين.
  • تأكد من عدم وجود شيء آخر غير التسنين مما يسبب انزعاج طفلك. غالبًا ما يُخطئ في تشخيص حالات التهابات الأذن ونزلات البرد والسعال وحشرات المعدة والتهابات المسالك البولية (UTIs) للتسنين، ويستطيع الطبيب تأكيد التشخيص.

نصائح عامة

  • الفرك بلطف فوق اللثة المصابة بإصبعك النظيف قد يخفف الألم.
  • يجد العديد من الأطفال أن القضم على شيء نظيف وبارد كحلقة تسنين مبردة أو فانيلا نظيفا وباردًا ورطبًا أمرا مهدئ.
  • قد يساعد مضغ الفواكه أو الخضراوات الطفل ويقلل انزعاجه. ومع ذلك، ينبغي تجنب البسكويت أثناء التسنين لأنها تحتوي على السكر.

المصادر

  • Dr Mary Harding (2019) Teething, Available at: https://patient.info/childrens-health/teething (Accessed: 7 July 2019).
  • Steven Lin (2019) A Guide to Infant Teething, Available at: https://www.verywellfamily.com/a-guide-to-infant-teething-4047462 (Accessed: 7 July 2019).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: بكر خضر أبو جراد.

السابق
مرض كاواساكي: ماهيته وأعراضه، وطريقة تشخيصه وكيفية علاجه
التالي
الاكتئاب: ماهيته، وأعراضه وطرق علاج الاكتئاب

اترك تعليقاً