أمراض الغدد والسكري

الاعتلال العصبي السكري أحد مضاعفات مرض السكري على كبار السن

حقائق  عن الاعتلال العصبي السكري

  • يعد الاعتلال العصبي السكري من أكثر المضاعفات شيوعًا لدى مرضى السكري، حيث يؤثر على ما نسبته 50% من مرضى السكري.
  • الآلام المصاحبة للاعتلال السكري العصبي تعد من أكثر العوامل المسببة للاكتئاب لدى مرضى السكري.
  • المرضى الذين يعانون من الاعتلال العصبي معرضون لحدوث مضاعفات خطيرة بسبب جروح بسيطة وغير محسوسة.

ما هو الاعتلال العصبي السكري؟

يعرّف الاعتلال العصبي السكري على أنه تلف الأعصاب الناتج عن مرض السكري، يعد مرض السكري أحد أهم الأسباب المؤدية لتلف الأعصاب وأكثرها شيوعًا، و يؤثر هذا المرض بشكل أساسي على الأعصاب الطرفية مثل أعصاب الذراعين والساقين، لذا يعرف أيضًا بالاعتلال العصبي الطرفي. يمكن أن يؤثر الاعتلال العصبي السكري على الأعصاب المسؤولة عن الإحساس والحركة  في كل من الذراعين والساقين، كما يمكن أن يؤثر على الأعصاب التي تنظم الوظائف الحيوية للجسم مثل ضربات القلب وهضم الطعام.

يؤثر مرض السكري على الرجال والنساء بالتساوي، ومع ذلك، فقد وُجد أن الذكور المصابين بالسكري من النوع الثاني يصابون بالاعتلال العصبي السكري في وقت مبكر عن المرضى الإناث، بينما تكون سرعة تفاقم و تطور ألم الأعصاب في الإناث أعلى من الذكور. يمكن أن يحدث الاعتلال العصبي السكري في أي فئة عمرية ولكنه أكثر شيوعًا لدى كبار السن لزيادة شدة ومدة مرض السكري.

كيف يحدث الاعتلال العصبي السكري؟

يجري الأطباء دراسات وأبحاث عديدة حول ماهية المرض وأسبابه، لكنهم لم يتوصلوا بعد إلى السبب الدقيق وراء إتلاف مرض السكري للأعصاب. ومع ذلك، فقد تم التوصل إلى أن التحكم الجيد في مستويات السكر في الدم يساعد في الوقاية من اعتلال الأعصاب السكري و يبطئ من سرعة تقدمه، خاصةً لدى مرضى السكري من النوع الأول.

أعراض الاعتلال العصبي السكري

تشمل أعراض الاعتلال العصبي السكري ما يلي:

  • على المستوى الحسي:  يعاني المريض من خدر (تنميل) أو فقدان في الإحساس، ويبدأ عادة في القدمين والساقين ثم يشمل اليدين أيضًا، و يمكن أن تنشأ آلام لدى المريض وقد تتراوح هذه الآلام من انزعاج بسيط أو وخز في أصابع القدم إلى ألم شديد، كما قد يشعر المريض بالحساسية المفرطة لأدنى لمسة أو مؤثر بسيط.
  • على المستوى الحركي: قد يعاني المريض من ضعف في العضلات يؤدي إلى صعوبة في الحركة.
  • على مستوى وظائف الجسم الحيوية، قد يعاني المريض من هذه الأعراض:
    • انخفاض ضغط الدم والدوار عند النهوض بسرعة من الجلوس أو الاستلقاء.
    • ضربات القلب السريعة أو غير المنتظمة.
    • مشكلة في حدوث الانتصاب لدى الذكور.
    • الغثيان أو القيء.
    • صعوبة في البلع.
    • الإمساك أو الإسهال.

تشخيص الاعتلال العصبي السكري

يقوم الأطباء بتشخيص الاعتلال العصبي السكري بناءً على الأعراض والتاريخ المرضي والفحوصات الطبية السريرية والفحوصات المخبرية. فإذا كنت مصابًا بمرض السكري، يجب أن تحصل على فحص شامل لاختبار الإحساس في قدميك وساقيك مرة واحدة في السنة على الأقل.

خلال هذا الاختبار؛ سوف يتفحص الطبيب قدميك بحثاً عن علامات مرَضية، حيث يقوم بما يلي:

  • يتحقق من فعالية تدفق الدم في ساقيك.
  • يختبر الإحساس في قدميك بواسطة وضع شوكة رنانة مقابل أصابع القدم وأعلى قدميك لمعرفة ما إذا كان يمكنك أن تشعر بالاهتزاز، و يلمس كل قدم وبعض أصابع القدمين باستخدام شريط من النايلون لمعرفة ما إذا كان بإمكانك الشعور به.
  • قد يفحص طبيبك أيضًا ما إذا كنت تشعر بتغيرات في درجة حرارة قدميك.
  • وأخيرًا، يقوم الطبيب بفحص طريقة المشي الخاصة بك، للكشف عن أي تغيرات غير طبيعية يمكن أن تحدث خلال المشي.

قد يقوم الطبيب بإجراء فحوصات مخبرية لاستبعاد الأسباب الأخرى لتلف الأعصاب، مثل فحص الدم للتحقق من مشاكل الغدة الدرقية أو أمراض الكلى أو انخفاض مستويات فيتامين ب 12.

طرق الوقاية من اعتلال الأعصاب السكري

قد تساعدك الممارسات التالية على منع أو إبطاء تفاقم الاعتلال العصبي السكري:

  • السيطرة على مرض السكري، وذلك من خلال المحافظة على مستويات طبيعية للسكر في الدم.
  • الحفاظ على قراءات طبيعية لضغط الدم، حيث أن ارتفاع ضغط الدم يفاقم مشكلة الاعتلال العصبي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، وفقًا لتوصية مقدم الرعاية الصحية.
  • التوقف عن التدخين.
  • الحد من تناول الكحول لأن الإفراط فيها يمكن أن يسبب اعتلال الأعصاب أو يجعله أسوأ.
  • تناول نظام غذائي صحي لتجنب ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم.
  • الحفاظ على وزن مناسب.
  • المحافظة على مواعيد المتابعة مع مقدم الرعاية الصحية.

علاج الاعتلال العصبي السكري

  • لا يوجد علاج ناجع متاح حاليًا للشفاء الكامل من الاعتلال العصبي، أفضل طريقة هي السيطرة على مرض السكري وعوامل الخطر الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والسمنة والتدخين.
  • يتم التغلب على ضعف العضلات باستخدام الرباطات الداعمة، كما قد يساعد العلاج الطبيعي والتمارين الرياضية المنتظمة للمرضى في الحفاظ على قوة و سلامة العضلات لديهم.
  • قد تساعد بعض الأدوية في تخفيف حدة الألم وجعله أكثر احتمالًا مثل بريجابالين (Pregabalin) وجابابنتين (Gabapentin).
  • يمكن استخدام أدوية لعلاج الغثيان والقيء والإسهال، أما الرجال الذين لديهم مشاكل في الانتصاب بسبب اعتلال الأعصاب فعليهم التحدث إلى مقدمي الرعاية الصحية حيث يمكن لبعض الأدوية مساعدة الرجل على تحقيق الانتصاب والحفاظ عليه.
  • إن الوقاية من الإصابات مثل الحروق والجروح وكسور العظام أمر مهم بشكل خاص، لأن المرضى الذين يعانون من الاعتلال العصبي معرضون لحدوث مضاعفات خطيرة من إصابات بسيطة كما أن الجروح البسيطة لديهم لا تلتئم بسرعة الأفراد الأصحاء.

أسئلة شائعة حول الاعتلال العصبي يواجهها المرضى:

كيف يمكنني الاعتناء بنفسي؟

يمكن لمرضى السكري اتخاذ تدابير الرعاية الذاتية التالية:

  • عليك زيارة أطباء الرعاية الأولية وأخصائي الغدد الصماء بشكل منتظم للسيطرة على مستويات سكر الجلوكوز في الدم.
  • افحص جلد قدميك وساقيك بانتظام للبحث عن أي إصابات أو جروح غير محسوسة.
  • راجع مقدم الرعاية الصحية فور حدوث الالتهابات أو التقرحات الجلدية، أو غيرها من المشاكل المحتملة حتى يمكن علاجها مبكرًا بشكل مناسب.
  • ارتداء أحذية مريحة تحمي القدمين ولا تشكل ضغطًا عليهما.

إلى متى ستستمر المشكلة؟

عندما يصاب الشخص بالاعتلال العصبي، ستستمر الأعراض إلى أجل غير محدود، لكن لحسن الحظ أن معظم المصابين بالاعتلال العصبي السكري يمكن أن يعيشوا حياة طبيعية نشطة من خلال السيطرة والحفاظ على انتظام مستويات السكر في الدم مما قد يوقف الاعتلال العصبي ويبطئ تدهوره.

في بعض الأحيان، قد يؤدي الاعتلال العصبي إلى عجز المريض عن إدراك مشكلة نقص السكر في الدم في حال حدوثها، ما الحل؟

إذا أدى الاعتلال العصبي السكري إلى عجزك وعدم قدرتك على إدراك نقص السكر في الدم، فقد تحتاج إلى فحص نسبة الجلوكوز في الدم لديك في كثير من الأحيان، حتى تعرف متى تحتاج إلى علاج نقص السكر في الدم أو اتخاذ خطوات لمنعه.

قد يصف طبيبك جهاز مراقبة الجلوكوز المستمر حيث يتحقق الجهاز من مستويات الجلوكوز في الدم في أوقات منتظمة طوال النهار والليل، حيث يمكن أن يخبرك عما إذا كان مستوى الجلوكوز في الدم ينخفض بسرعة فيصدر إنذارًا إذا انخفض مستوى الجلوكوز في الدم لديك.

إذا أصبت بالإغماء بسبب نقص سكر الدم الشديد، سيحتاج شخص ما إلى إعطائك حقنة الجلوكاجون، ستؤدي حقن الغلوكاغون إلى رفع نسبة الجلوكوز في الدم بسرعة إلى وضعها الطبيعي، اسأل طبيبك عن موعد وكيفية استخدام الغلوكاغون في حالات الطوارئ.

المصادر

  • Dianna Quan, MD (2018) Diabetic Neuropathy, Available at: https://emedicine.medscape.com/article/1170337-overview (Accessed: 28 November 2018).
  • The National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (2018) Peripheral Neuropathy, Available at: https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/preventing-problems/nerve-damage-diabetic-neuropathies/peripheral-neuropathy (Accessed: 28 November 2018).

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: د. مي زكي عبد العال

السابق
طول النظر، ما هو وكيفية علاجه عند الصغار والكبار
التالي
النزيف الدموي تحت الجافية تعريفه، وأعراضه، وأسبابه، وعلاجه

اترك تعليقاً