الحمل

الأسبوع الثامن من الحمل والتغيرات الحاصلة وأهم النصائح التي يجب إتباعها

8th Week of Pregnancy

ماذا يحدث في الأسبوع الثامن من الحمل؟

يعتبر الأسبوع الثامن من الحمل هو نهاية المرحلة الأولى من الحمل والتي يتطور فيها نمو الجنين بسرعة كبيرة وفي هذه المرحلة يكتمل تكوين معظم الأعضاء وأجهزة الجسم وفي نهاية هذا الأسبوع تصبح أطراف الجنين أكثر وضوحاً وتتكون أصابع اليد والقدم وتصبح تفاصيل الوجه أكثر تطوراً بحيث يكتمل نمو الشفتين والأذن وخلال هذه الفترة يتطور نمو الدماغ والحبل الشوكي ويكتمل نمو الجهاز العصبي وفي الأسبوع الثامن يبلغ وزن الجنين تقريبًا 1 غرام وطوله 1.6 سم ويقدر حجمه بحجم ثمرة التوت البري في هذا العمر داخل الرحم وخلال هذه الفترة يكون الجنين أكثر عرضة للتشوهات والإجهاض نتيجة لتناول الأدوية أو العدوى بالحصبة الألمانية.

ما هي الأعراض التي قد تعاني منها الأم خلال هذه الفترة؟

هناك العديد من الأعراض التي قد تعاني منها الأم خلال الأسبوع الثامن وفي بداية الحمل وتختلف هذه الأعراض من سيدة لأخرى في طبيعتها وحدتها وهي في الأغلب طبيعية ولا تشير إلى وجود مشاكل صحية وناتجة عن ارتفاع هرمون الحمل في الدم والتطورات السريعة التي تحدث لدى كل من الأم والجنين ومن هذه الأعراض:

  • يبدأ حجم الرحم في الازدياد مما يضغط على المثانة ويتسبب بزيادة عدد مرات التبول.
  • زيادة حجم الصدر وتضخمه والشعور بالألم.
  • الشعور بتقلبات في المزاج نتيجة ارتفاع الهرمونات في الدم وبعض التقلبات النفسية التي تتشابه مع تلك التقلبات التي تحدث في العادة خلال فترة الدورة الشهرية.
  • الغثيان الصباحي والشعور برغبة في التقيؤ والناتج عن بلوغ هرمون الحمل ذروته في دم الأم خلال هذه الفترة وليس بالضرورة أن يحدث الغثيان خلال الصباح فقط فقد يتكرر مرات عدة خلال اليوم.
  • الشعور ببعض التقلصات في البطن نتيجة تمدد الرحم.
  • الإمساك وانتفاخ البطن نتيجة ارتفاع هرمون البروجسترون الذي يتسبب في إبطاء حركة الأمعاء وهضم الطعام.
  • الشعور بالتعب لأن جسم الأم يستهلك المزيد من الطاقة والغذاء لإمداد الجنين بالعناصر الضرورية لإكمال تكوينه ونموه.
  • الشعور بزيادة نبضات القلب نتيجة التغيرات الفسيولوجية الحاصلة في الدورة الدموية والقلب لدى الأم.

ما هي المشاكل الصحية التي قد تحدث في بداية الحمل حتى الأسبوع الثامن؟

قد تعاني الأم في بداية الحمل من ألام في البطن يصاحبها نزيف مهبلي والذي قد يكون على هيئة نقاط من الدم لا تهدد بقاء الجنين ولا تستدعي القلق وقد يكون النزيف حاد ويشير لأحد الحالات الأتية:

  1. الإجهاض وفقدان الجنين وهذا يحدث في العادة نتيجة لتشوه الجنين ووجود خلل في تكوينه الجيني ومن الممكن أن يحدث الإجهاض دون نزيف بحيث تتوقف حركة القلب ويتوقف نمو الجنين ويتم تشخيصه بواسطة التصوير التلفزيوني.
  2. الحمل خارج الرحم بحيث لا ينغرس الجنين بطانة الرحم بحيث يتمكن من النمو وانما ينغرس في أماكن أخرى من جسم الأم مثل: قنوات فالوب أو داخل المبيض.
  3. كيس الحمل الفارغ أو البويضة التالفة التي لا تتطور لتكون جنين لاحقًا وتنتهي بالنزيف والإجهاض.
  4. وجود ورم دموي في الرحم وتختلف خطورته حسب موقعه داخل الرحم ولكن الورم يهدد الانغراس الطبيعي للجنين داخل الرحم وقد يؤدي للإجهاض.

تطور الجنين خلال الأسبوع الثامن

خلال الأسبوع الثامن يتطور الجنين بسرعة كبيرة ويبلغ طوله في الأسبوع الثامن من الحمل ما يقارب 1.27 سم وحجمه مقارب لحجم ثمرة التوت البري وينمو بضع ميليمترات بشكل يومي وهذه أهم التطورات الحاصلة:

  1. يبدأ في أخذ الشكل البشري وتبدأ أطرافه بالتمايز وتصبح أكثر وضوحًا كما تتكون الأصابع وتنفصل عن بعضها البعض.
  2. يصبح الفم أكثر تطورًا وتتكون الشفة العلوية ولثة الأسنان كما تتحدد باقي تفاصيل الوجه مثل جفون العين والأذن والأنف.
  3. تتكون أعضاء الجسم وأجهزته المختلفة مثل: الجهاز العصبي، القلب والدورة الدموية والجهاز الهضمي والبولي.
  4. تبدأ العظام بالتكون مثل عظمة الأنف والفك وتأخذ شكلها الطبيعي.
  5. يكون حجم الرأس كبير نسبيًا مقارنة بحجم الجسم.
  6. يمكن سماع نبض الجنين عند التصوير.
  7. يبدأ الجنين بالتحرك بشكل ثابت في رحم الأم دون أن تشعر الأم بحركته.

ما هي التغيرات الطبيعية التي تحصل داخل جسم الأم خلال الأسبوع الثامن من الحمل؟

1- يبدأ حجم الرحم بالازدياد والتمدد وتبدأ الأم بالشعور أن ملابسها أصبحت ضيقة وغير ملائمة لها.

2- يزداد حجم بلازما الدم بنسبة 50% مع زيادة في معدل نبضات القلب بحيث يمكن للأم ملاحظتها والشعور بها.القلب والحمل، التغيرات المصاحبة، وأمراض القلب أثناء الحمل

3- من الممكن أن تخسر الأم القليل من الوزن في الأسابيع الأولى نتيجة الغثيان المستمر وتغير عادات الأكل لديها.

ما هي الأشياء التي يجب على السيدة الحامل اجتنابها في هذه الفترة من الحمل؟

  • النشاطات العنيفة والرياضات التي قد تتسبب في السقوط أو تضغط على البطن.
  • التدخين والكافيين الموجود في القهوة والشاي بكميات كبيرة.
  • الحمامات الساخنة والساونا.
  • الأعشاب والعناصر الكيميائية المستخدمة لعلاج مشاكل الشعر والبشرة.
  • الأدوية المختلفة دون مراجعة الطبيب واستشارته.
  • المنظفات القوية ذات الرائحة النفاذة.
  • المسكنات بكميات كبيرة.

ما هي النصائح التي ينبغي على السيدة الحامل الالتزام بها؟

  1. في حال كانت تعاني من أي أمراض مزمنة وتتناول العلاج لها بشكل دوري مثل الصرع والضغط والسكر يجب ابلاغ الطبيب المسؤول عند اكتشاف الحمل لتغيير نوع العلاج المستخدم لأن بعض أنواع الأدوية المستخدمة في هذه الأمراض قد تؤدي لتشوهات عند الأجنة.
  2. القيام بالتمارين الرياضية السهلة والاسترخاء قدر الامكان.
  3. تناول الأغذية الغنية بالعناصر الغذائية الأساسية وتناول الخضروات والفواكه بكميات كبيرة وتجنب الأطعمة التي تسبب الغثيان خلال هذه الفترة.
  4. في حال شعرت السيدة بالصداع المستمر والمتكرر يمكن استشارة الطبيب حول المسكنات الآمنة.

المصادر

  • Johns Hopkins Medicine (2020) The First Trimester, Available at: https://www.hopkinsmedicine.org/health/wellness-and-prevention/the-first-trimester (Accessed: 09/08/2020).
  • Lorna White (2020) 8 weeks pregnant: Symptoms, belly and advice, Available at: https://www.motherandbaby.co.uk/pregnancy-and-birth/pregnancy/pregnancy-week-by-week/week-8-eight-weeks-pregnant (Accessed: 09/08/2020).
  • Abbott Family (2020) 8th Week of Pregnancy, Available at: https://abbottfamily.com.sg/pregnancy-guide/week/8 (Accessed: 09/08/2020).
السابق
ستة فوائد لعصير البرتقال
التالي
السكتة القلبية: أسبابها، علاماتها، وكيفية علاج السكتة القلبية

اترك تعليقاً