الصحة النفسية

إدمان الإنترنت، ماهيته وما هي أعراضه، وما هو تأثير إدمان الإنترنت ووسائل علاجه

إدمان الإنترنت

قد تشعر أحياناً بأنك تستغرق ساعاتٍ طويلة في تصفح الانترنت دون أي فائدةٍ تذكر، وقد تنتابك أوقات اخرى تشعر فيها بأنك لا تستطيع التوقف عن التحقق من حسابات التواصل الاجتماعي وبرامج المحادثة، أو لربما تشعر بأن أحد أبنائك يقضي ساعات طويلة على جهازه اللوحي مما أثر على مستواه الدراسي وعلاقاته الاجتماعية، إذا كنت كذلك فعليك أن تحذر فربما تكون تلك أحد علامات إدمان الإنترنت.

ما هو إدمان الإنترنت وما هي أسبابه

يُعدُّ إدمان الانترنت من الاضطرابات القهرية التي ظهرت في العالم حديثاً، ويُطلق هذا المصطلح على الأشخاص الذين يقضون ساعات طويلة غير مجدية على شاشات الأجهزة اللوحية مما يؤثر عليهم سلباً خاصةً فيما يتعلق بالحياة الاجتماعية وصحتهم النفسية والبدنية ويمنعهم من ممارسة حياتهم بالشكل الطبيعي.

لا يوجد سبب واضح حول إدمان الإنترنت إلا أنّ البعض قد يلجأ إليه نتيجة الشعور الدائم بالوحدة أو الملل، وقد يرى بعض المختصين أن السبب وراء إدمان الأطفال للإنترنت يعود إلى عدم قدرة الآباء على تقييد وصول الأبناء الى الإنترنت لأنهم لم يولدوا في عصر الإنترنت والتكنولوجيا الحديثة.

ماهي علامات إدمان الشخص للإنترنت

أولاً: الأعراض النفسية

  • عدم القدرة على التحكم بالوقت المستغرق على الانترنت.
  • الشعور بالقلق الدائم حول ما يجري على الانترنت عندما لا تكون متصلاً.
  • التقاعس عن أداء الواجبات اليومية.
  • التقلبات المفاجئة في المزاج.
  • انعدام الاحساس بالوقت.
  • عدم القدرة على الالتزام بالمواعيد أو جداول الأعمال.
  • الشعور بالملل أثناء أداء الأعمال الروتينية.
  • ظهور أعراض انسحابيه عند محاولة التوقف عن استخدام الإنترنت مثل الاكتئاب والقلق.

 ثانياً: الأعراض الجسدية

  • الصداع.
  • آلام الظهر.
  • الأرق ومشاكل النوم.
  •  تغير الوزن بزيادة أو نقصان.
  • متلازمة النفق الرسغي.
  • قصر النظر وتشوّش الرؤية.
  • سوء التغذية (إما نقص التغذية أو الأكل بشراهة وباستمرار).

 تأثير إدمان الإنترنت على الصحة النفسية والعقلية

  • التراجع الملحوظ في المستوى الدراسي وتأخُّر إنجاز الأعمال.
  • تشتيت الذهن واضطرابات نقص الانتباه.
  • الشعور الدائم بالخمول والكسل.
  • إضعاف القدرة على التركيز والتفكير والتذكر.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • القلق أثناء النوم بالتالي تأثُّر نشاط الفرد وأدائه في العمل أو الدراسة.
  • الشعور بالعُزلة والانطواء والخجل الاجتماعي.

نصائح للتغلب على إدمان الإنترنت

  • الانخراط في المجتمع والأعمال التطوعية.
  • ممارسة الرياضة والهوايات المختلفة واستغلال أوقات الفراغ.
  • حاول أن تفكر بالأسباب الحقيقية التي تدفعك إلى الهرب نحو الواقع الافتراضي وحاول أن تجد حلًا لذلك.
  • الحد من عدد مرات التحقق من الإشعارات ومواقع التواصل بحيث تجعلها مرة كل 15 دقيقة ثم مرة كل 30 دقيقة وهكذا.
  • قم باستخدام تطبيقات المؤقت الزمني بحيث يمنعك من تصفح الإنترنت بعد فترة زمنية تحددها أنت.
  • قم بإغلاق هاتفك تمامًا عند البدء في العمل أو الدراسة.
  • توقف عن تصفح الإنترنت قبل النوم بساعة أو ساعتين.
  • يمكنك أيضًا أن تستخدم أسلوب الحافز المادي مع أطفالك بحيث تختبر صبرهم في التوقف عن استخدام الأجهزة الذكية لفترة معينة ويتم بعدها مكافئة الشخص الفائز.
  • إذا شعرت بأنك لا تزال بحاجة إلى المساعدة فننصحك بطلب المساعدة من المختصّين.

العلاج الطبي والنفسي لإدمان الإنترنت

يقتنع المريض خلال العلاج النفسي بأن الإدمان هو مجرد خيار يمكنه تغييره وأن التزامه بتغيير سلوكه سينعكس بالمقابل على تغيير حياته ومستقبله وهو يتضمن:

  1. جلسات توفر للمريض نشاطات بديلة عن السلوك الإدماني.
  2. تعليم مهارات إدارة الوقت.
  3. جلسات الاستماع الجماعية مع أشخاص يعانون من نفس الحالة.
  4. مساعدة المريض على الانخراط في العائلة والعلاقات الاجتماعية.
  5. العلاج السلوكي المعرفي.
  6. العلاج الدوائي مثل ادوية: (Escitalopram وBupropion) إضافةً إلى الفيتامينات وأدوية مضادات الاكتئاب.

المصادر

  • Melanie Burke (2020) Understanding Internet Addiction, Available at: https://www.healthline.com/health/causes-of-internet-addiction#causes (Accessed: 31/8/2020).
  • Christina Gregory, PhD (May 22, 2019) Internet Addiction Disorder, Available at: https://www.psycom.net/iadcriteria.html (Accessed: 31/8/2020).
السابق
أسباب الصداع النصفي: تعرف على أسباب الصداع النصفي ومحفزاته وتجنبها
التالي
حب الشباب، أسبابه وإزالة آثاره، وكل ما تود معرفته عنه

اترك تعليقاً