أمراض العظام

أعراض سرطان العظام والفحوصات المستخدمة في تشخيصه

سرطان العظم

سرطان العظام هو عبارة عن مرض خبيث يصيب العظم فيؤدي إلى نمو غير طبيعي لتلك الخلايا لتحل محل الخلايا الطبيعية مما يفقده القدرة على أداء وظيفته بشكل سليم.

اقسام سرطان العظام

يمكن تقسيم سرطان العظم إلى:

  • سرطان العظام الأولي: يعني أن السرطان بدأ من الخلايا المتواجدة في نسيج العظم نفسه. وهو  نوع نادر من السرطان حيث نسبته فقط 1% من سرطان العظم.
  • سرطان العظم الثانوي: يعني أن السرطان الذي بدأ في جزء آخر من الجسم ثم انتشر إلى العظم. يمكن أن تنتشر أنواع كثيرة من السرطان إلى العظام. لكن الأكثر شيوعا، سرطان الثدي، سرطان البروستات، سرطان الرئة، سرطان الكلى وسرطان الغدة الدرقية.

ويجدر الإشارة هنا غلى أنه لا يتم تصنيف سرطان خلايا الدم التي تنشأ في نخاع العظام على أنها سرطانات عظمية -على سبيل المثال- سرطان الدم والورم اللمفاوي والورم النقوي.

أسباب الإصابة بسرطان العظام الأولي

لا يوجد سبب محدد واضح للإصابة بسرطان العظم ولكن هناك عدة عوامل تزيد من احتمالية الإصابة به ومنها:

  • التعرض لجرعة عالية من العلاج الإشعاعي.
  • الإصابة بمرض بهجت.
  • ورم في الخلايا الغضروفية وهو ورم حميد يمكنه التحول الى ورم خبيث.
  • بعض الاضطرابات الوراثية كمتلازمة لي فارموني.

 أعراض سرطان العظام

في بعض الأحيان لا تظهر أعراض سرطان العظام على المرضى بل يتم اكتشافه عن طريق الصدفة، ولكن هناك بعض الأعراض ومنها:

  1. الألم:  قد يكون الألم غامضًا في البداية ولكنه يميل تدريجياً إلى أن يصبح ثابتًا وأكثر حدة على الجزء المصاب من العظام.
  2. تورم فوق الجزء المصاب من العظام: قد يكون ملحوظًا فقط في حال كانت العظام المصابة قريبة من سطح الجلد.
  3. صعوبة في تحريك المفصل: إذا كان السرطان قريبًا من منطقة المفصل.
  4. ضعف في العضلات أو تنميل في منطقة الجلد: وينتج عن ضغط الورم على الأعصاب والأوعية الدموية المجاورة له.
  5.  كسر في العظم: وقد يحدث نتيجة سقوط خفيف أو إصابة طفيفة لا تسبب كسرا في شخص سليم.
  6. فقدان في الوزن.
  7. تعب وإرهاق غير مبرر.
  8. فرط في التعرق ليلا.

تشخيص سرطان العظام

في حال وجود أحد أعراض سرطان العظام لديك واشتباه الطبيب بإصابتك به سيقوم حينها بطلب عدد من الفحوصات منها:

  • تصوير بالأشعة السينيه (x-ray): غالبًا ما يكون لسرطانات العظام مظهر مميز على الأشعة السينية.
  • تصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): هذا مفيد لإظهار الموقع الدقيق والحجم الصحيح للورم.
  • خزعة (عينة) عظمية: حيث يتم إزالة عينة صغيرة من العظم المصاب ليتم فحصها تحت المجهر للبحث عن خلايا غير طبيعية.

إذا تم التأكد من إصابتك بسرطان العظام، فإنه ينصح بإجراء اختبارات أخرى لتقييم مدى انتشار السرطان وذلك يشمل اختبارات الدم المختلفة والأشعة المقطعية والمسح الضوئي للجسم بأكمله.

علاج سرطان العظام

العلاجات الرئيسية المستخدمة لسرطان العظم هي:

  • الجراحة من خلال استئصال الورم.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.

يعتمد العلاج المستخدم في كل حالة على عدة عوامل مثل:

  1. نوع سرطان العظام الأولي.
  2. الموقع الدقيق للسرطان.
  3. مرحلة السرطان (حجم السرطان وما إذا كان قد انتشر).
  4. الصحة العامة للمريض.

المصادر

  • NICE (2017) Suspected cancer: recognition and referral, Available at: https://www.nice.org.uk/guidance/NG12/ (Accessed: 12 Oct. 2019).
  • The ESMO/European Sarcoma Network Working Group, Bone sarcomas: ESMO Clinical Practice Guidelines for diagnosis, treatment and follow-up, Annals of Oncology, Volume 25, Issue suppl_3, September 2014, Pages iii113–iii123, https://doi.org/10.1093/annonc/mdu256
  • Bone Cancer Research Trust (2019) Symptoms of Bone Cancer, Available at: https://www.bcrt.org.uk/information/symptoms-of-bone-cancer/ (Accessed: 12 Oct. 2019).
السابق
فوائد البقدونس وقيمته الغذائية وأمور يجب الحذر منها عند تناول البقدونس
التالي
فتق الحجاب الحاجز الخلقي عند الأطفال حديثي الولادة

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. عادل قال:

    د خالد عمارة استاذ جراحة العظم يكتب: أغلب اورام العظام حميدة . كما أن بعض البروزات تحدث في العظام و لا تعتبر من الأورام . لكن هناك بعض الحالات يكون ورم العظام خبيث

    و من هذه الانواع ورم إيونج . و هو ورم يظهر في عظام الاطفال عادة قرب مركز النمو

    هذا الورم يستجيب للعلاج الكيميائي لمدة شهرين الى ثلاثة أشهر بعدها يحدث إنكماش للورم و يتم إزالة الجزء المتبقي منه جراحيا ثم يتم إعطاء جرعة أخرى من العلاج الكيميائي أو الإشعاعي

    و نسبة الشفاء من هذا الورم الخبيث عالية لكن عادة يؤثر ذلك على مركز النمو مما قد يستلزم جراحة أخرى فيما بعد لعلاج أي تشوهات متبقة في العظام بعد شفاء الورم

    و قد يحدث خلط بين هذا الورم و التهابات العظام الصديدية و التفريق بينهما عادة يكون عن طريق الخزعات (تحليل الباثولوجي للأنسجة )

اترك تعليقاً