جراحة عامة

أعراض السرطان العامة، وكيف يمكن معرفة السرطان بشكل مبكر

أعراض السرطان

السرطان هو مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تسبب أي علامة أو أعراض تقريبًا. ستتوقف العلامات والأعراض على مكان الإصابة، ومدى ضخامة حجمه ومدى تأثيره على الأعضاء أو الأنسجة. وقد تظهر أعراض السرطان في أي جزء من أجزاء الجسم عند انتشاره.

مع نمو هذا المرض، يمكن أن يبدأ الضغط على الأعضاء المجاورة والأوعية الدموية والأعصاب. هذا الضغط يسبب بعض العلامات والأعراض. فمثلا إذا كان السرطان في منطقة حرجة، مثل أجزاء معينة من الدماغ فحتى أصغر الورم يمكن أن يسبب الأعراض، لكن في بعض الأحيان يبدأ في الأماكن التي لا تسبب أي علامات حتى يكبر حجمها مثل سرطان البنكرياس.

أعراض السرطان العامة

قد يعاني مريض السرطان من بعض الأعراض العامة لكن وجود هذه الأعراض لا يعني بالضرورة الإصابة به، ومن هذه الأعراض:

  • فقدان للوزن بشكل غير المبرر

معظم الناس المصابين بالسرطان سيفقدون الوزن في مرحلة ما. عندما تفقد وزنك دون سبب معروف، يطلق على ذلك فقدان الوزن غير المبرر. قد يكون فقدان الوزن غير المبرر وقدره 10 أرطال أو أكثر أول علامة على الإصابة به.

يحدث فقدان الوزن غير المبرر غالبًا مع سرطان البنكرياس أو سرطان المعدة أو سرطان المريء أو حتى سرطان الرئة.

  • حمى وتعرق ليلي

  1. الحمى شائعة جدًا مع السرطان، ولكنها تحدث غالبًا بعد انتشاره.
  2. جميع المصابين بالسرطان تقريبا سيصابون بالحمى في وقت ما، خاصة إذا كان السرطان أو علاجه يؤثر على الجهاز المناعي.
  3. في كثير من الأحيان قد تكون الحمى علامة مبكرة له، مثل سرطانات الدم.
  • إعياء وتعب شديد

الإعياء وتعب دائمين لا يزولا بالراحة، قد يكون من الأعراض المهمة مع نمو السرطان. ولكن قد يحدث في وقت مبكر في بعض الأنواع، مثل سرطان الدم.

بعض الأنواع كسرطان القولون أو المعدة يمكن أن يسببا فقداناً للدم بشكل غير واضح، مما يؤدي إلى الإصابة بالإرهاق والتعب.

  • ألم مزمن

قد يكون الألم من الأعراض المبكرة لهذا النوع من المرض خاصة مع تلك التي تصيب العظام أو الخصية، كذلك قد يكون الصداع الذي لا يزول أو لا يتحسن مع علاج عرض من أعراض أورام الدماغ، يمكن أن تكون آلام الظهر من أعراض سرطان القولون والمستقيم أو المبيض. في أغلب الأحيان، الألم الناجم عن السرطان يعني أنه قد انتشر بالفعل (منتشر) من حيث بدأ.

  • فقدان للشهية

في معظم الأحيان يكون فقدان الشهية عرض من أعراض هذا المرض، وتكون عادة عند تقدم المرض وانتشاره.

  • تغيرات في الجلد

يمكن أن تسبب بعض أنواع السرطانات تغيرات جلدية يمكن رؤيتها، مثل:

  1. بشرة داكنة المظهر.
  2. اصفرار في الجلد والعينين (اليرقان).
  3. احمرار الجلد.
  4. الحكة دائمة وشديدة.
  5. نمو للشعر بشكل زائد.
لا يعني الإصابة بهذه الأعراض أنك مصاب بالسرطان ولكن وجود هذه الأعراض لفترة طويلة أو تطورها وازديادها سوء فهذا يعني الحاجة لزيارة الطبيب فورا.

أعراض خاصة ببعض الأنواع

بالإضافة للأعراض العامة، يجب عليك مراقبة بعض الأعراض خاصة تلك التي تتعلق ببعض الأنواع، ومن هذه الأعراض:

  • تغير في عادات الأمعاء

قد يكون الإمساك طويل الأجل أو الإسهال المزمن أو التغير في حجم البراز علامة على سرطان القولون.

  • تغير في عادات التبول

يمكن أن يكون الألم عند تمرير البول أو وجود دم في البول أو تغيير في عادات التبول كالحاجة تمرير البول أكثر أو أقل من المعتاد، متعلقًا بسرطان المثانة أو البروستاتا.

  • القروح التي لا تلتئم

سرطانات الجلد قد تنزف وتبدو مثل القروح التي لا تلتئم، كما ويعتبر التهاب الفم طويل الأمد دليل على سرطان الفم غالبا.

قد تكون القروح الموجودة على القضيب أو المهبل إما علامة على وجود عدوى أو وجود سرطان مبكر.

  • بقع بيضاء داخل الفم أو على اللسان

بقع بيضاء داخل الفم والبقع البيضاء على اللسان قد تكون مصاحبة لقلة الكريات البيضاء. غالبًا ما يكون سبب التدخين أو أي استخدام التيغ بشكل أو بآخر.

  • نزيف غير عادي وفقر الدم غير المبرر

يمكن أن يحدث نزيف غير عادي عند الشخص المصاب بهذا المرض الخبيث، كما ويعتبر السعال الدموي علامة على سرطان الرئة.

وجود دم في البراز ممكن أن يكون علامة على وجود سرطان القولون أو المستقيم. ويمكن أن يسبب سرطان عنق الرحم أو بطانة الرحم نزيفًا مهبليًا غير طبيعي. كما يعتبر وجود إفراز دموي من الحلمة علامة على سرطان الثدي.

  • سماكة أو كتلة في الثدي أو أجزاء أخرى من الجسم

يمكن الشعور بكتلة تحت الجلد في العديد من السرطانات مثل تلك التي تصيب الثدي والخصية والغدد الليمفاوية والأنسجة الرخوة في الجسم.

قد يكون الورم أو السماكة علامة مبكرة أو متأخرة على الإصابة بالسرطان.

  • عسر الهضم أو مشكلة البلع

قد تكون مشاكل عسر الهضم أو البلع التي لا تزول علامة من علامات سرطان المريء أو المعدة أو البلعوم.

  • تغير حديث في الثآليل أو الخلد أو أي تغيير جديد في الجلد

يجب أن يرى الطبيب على الفور أي ثآليل أو خلد أو نمش يتغير لونه أو حجمه أو شكله أو يفقد حدوده الحادة. قد يكون هذا التغير مرضا يمكن علاجه بنجاح إذا تم اكتشافه مبكرًا.

  • السعال المزعج أو بحة في الصوت

السعال الذي لا يزول قد يكون علامة على سرطان الرئة، بينما تدل البحة المزمنة أو حديثة العهد على وجود ورم في الحنجرة أو الغدة الدرقية.

  • مشاكل عصبية مثل النوبات (تشنجات)، الصداع، تغير في الرؤية أو السمع

يعتبر الإصابة بأعراض عصبية كالتشنجات أو الصداع المزمن أو تغير في الرؤية أو السمع علامة على وجود ورم في المخ.

إذا لاحظت أي تغييرات كبيرة في الطريقة التي يعمل بها جسمك أو الطريقة التي تشعر بها -خاصةً إذا استمرت لفترة طويلة أو ازدادت سوءًا -أخبر الطبيب بذلك. إذا لم يكن له أي علاقة بالسرطان، يمكن للطبيب معرفة المزيد حول ما يحدث وعلاجه. إذا كان لديك هذا المرض، فسوف تمنح نفسك الفرصة لعلاجه مبكراً، عندما يكون العلاج أفضل.

المصادر

  • American Cancer Society (2019) Signs and Symptoms of Cancer, Available at: https://www.cancer.org/cancer/cancer-basics/signs-and-symptoms-of-cancer.html (Accessed: 19 Dec. 2019).
  • Jerry R. Balentine (2019) 18 Cancer Symptoms, Available at: https://www.emedicinehealth.com/cancer_symptoms/article_em.htm#introduction_to_cancer_symptoms_and_signs (Accessed: 19 Dec. 2019).
السابق
العصب الحائر: تعرّف على المزيد حول العصب العاشر وسبب تسميته
التالي
علاج الاكتئاب خيارات علاجه وكيف يمكن السيطرة عليه

اترك تعليقاً