صحة عامة

هل حقا أننا بحاجة إلى شرب 8 أكواب من الماء يوميا؟

من أكثر التوصيات الصحية انتشارًا بين الناس هي شرب 8 أكواب من الماء يوميًا وهي التي تعرف بقاعدة 8×8 أي شرب 8 أكواب من الماء في 8 أوقات مختلفة، ولكن هل هذه القاعدة صحيحة ومن أين جاءت؟

في الحقيقة أن معظم الناس يستهلكون الكثير من السوائل كل يوم، ولكن ليس من الضروري أن يكون على شكل ماء، هناك الكثير من السوائل كالشاي والقهوة والعصائر التي تحافظ على رطوبة الجسم، أيضًا هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي كميات لا بأس بها من السوائل كالفواكه والخضراوات، التي تكون أيضا قادرة على تقليل فرص الجفاف.

لقد نشأت قاعدة 8×8 عن سوء تفسير لقاعدة أوجدها مجلس الغذاء والتغذية في عام 1945 وهي أن الإنسان يحتاج 1 مل من الماء لكل سعرة حرارية يستهلكها وبما أننا نستهلك 1900 سعرة حرارية يوميا فإننا نحتاج 1900 مل من الماء أي ما يعادل 8 أكواب من الماء، فسر الناس ذلك بأننا بحاجة 1900 مل من الماء النقي متناسين حقيقة وجود الماء في السوائل الأخرى وفي الأطعمة.

إذن كم من الماء يجب أن نشرب؟

لقد تم تقدير أن الرجال بحاجة إلى 13 كوب من الماء (3 لتر) وأن النساء بحاجة إلى ما يقارب 8 أكواب من الماء (2.2 لتر) ويضم ذلك الماء الذي نحصل عليه من الأطعمة والمشروبات الأخرى، ولكن عليك أن تعلم أن حاجتنا للماء تختلف من شخص إلى آخر، وتختلف أيضًا من يوم إلى آخر وذلك باختلاف العمر، والمناخ، والأنشطة اليومية التي نقوم بها لذلك فإن أفضل الطرق للحصول على الماء الكافي يوميًا هي شربه في حال شعرت بالعطش، دون تجاهل ذلك الشعور.

لكن ما أهمية أن نتناول كميات مناسبة من الماء يوميا؟

عليك أن تعلم أن 60 % من أجسامنا عبارة عن ماء فهو ضروري لكل خلية في جسمك، فقد وجدت الدراسات أن حصولك على الماء الكافي يوميا يحافظ على الذاكرة، وعلى بقاء مزاجك مستقرا، إضافة إلى قدرتك على مواصلة يومك وإنجازاتك، ونضيف إلى ذلك:-

  • يساعد الماء على منع جفاف الفم

تناولك كميات مناسبة من الماء يمنع جفاف الفم وبالتالي يمنع خروج رائحة كريهة له.

  • يعزز صحة القلب والأوعية الدموية

يقلل الجفاف من حجم الدم، مما يزيد جهد القلب في ضخ الدم لتحصل خلاياك على الأكسجين الكافي، مما يجعل ذلك أنشطتك اليومية كصعود الدرج أكثر صعوبة.

  • المحافظة على حرارة الجسم

عند ارتفاع درجة حرارة الجسم يبدأ بالتخلص من الحرارة عن طريق توسعة الأوعية الدموية القريبة من الجلد-وذلك ما يجعل وجهك أحمر أثناء التمارين-لذلك فأنت بحاجة للسوائل ليستمر تدفق الدم إلى الجلد.

  • يساعد المفاصل للعمل بشكل أفضل

تحيط السوائل المفاصل للتقليل من احتكاكها ومساعدتها على الحركة.

  • التخلص من فضلات الجسم

عندما تحصل على كميات مناسبة من الماء فإن الدم يتدفق إلى الكلى بكميات مناسبة لتعمل على التخلص من فضلات الجسم، أيضا يمنع من تراكم التكلسات في القناة البولية وبالتالي يقلل من فرصة الإصابة بالتهاب القناة البولية ومنع تكون الحصوات في الكلى.

ماذا لو شربت ماء أكثر من الحاجة؟

تناول كميات كبيرة من الماء كما هو الحال في الرياضيين قد يعمل على تخفيف مستوى الصوديوم في الدم مما يجعل الجسم في حالة خطيرة، لذلك قد يساعدك لون البول على ضبط شربك للماء، أي أن لونه الداكن يخبرك بأنك تحتاج إلى كميات إضافية من الماء، وفي حال كان لونه أصفر فاتح أو عديم اللون فذلك يدل أنك تشرب الكميات المناسبة منه.

المصادر

  • Brierley Wright (2017) 6 benefits of staying hydrated, Available at: https://www.onemedical.com/blog/live-well/6-benefits-of-staying-hydrated/ (Accessed: 7 February 2019).
  • National Kidney Foundation (2017) 6 Tips To Be “Water Wise” for Healthy Kidneys, Available at: https://www.kidney.org/content/6-tips-be-water-wise-healthy-kidneys?fbclid=IwAR3bD42wZkc08h-7MO6lWIoT9A92JPxDPpYrik4zLClOmjIN_4lIWa0W9Uo (Accessed: 7 February 2019).
السابق
التهاب الأنف التحسسي، أسبابه وعلاجه وطرق الوقاية من حساسية الأنف
التالي
أنواع الرقع الجلدية (1) الرقع الجلدية ذات السمك الجزئي

اترك تعليقاً