الأمراض التنفسية

20 شائعة حول فيروس كورونا تعرف عليها ومدى صحتها

شائعات حول فيروس كورونا

نظرًا لظهور فيروس كورونا حديثًا وعدم وجود تفاصيل كافية عنه وعن العلاج؛ كل شخص يُحاول البحث عبر الإنترنت ليطمئن نفسه بعدم إصابته أو البحث عن طريقة للوقاية؛ فيجدون معلومات خاطئة ويقومون بنشرها وتتداول بين الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي، سنذكر في هذا المقال شائعات تم ادعائها حول الوقاية والعلاج من المرض.

الشائعات الأكثر شهرة

  • ينتقل الفيروس عبر الهواء

إنَ فيروس كورونا لا ينتقل عبر الهواء، بل من رذاذ شخص مصاب عطَسَ أو مصاب بالسعال سواء بملامسة الأسطح أو مباشرة إذا كنت قريبًا جدًا ووصل الرذاذ إليك، لهذا عليك الابتعاد من الشخص المصاب أو مشتبه بالإصابة بمسافة مترين، للاطلاع حول كيفية الوقاية من فيروس كورونا تابع القراءة من هنا.

  • تم إيجاد لقاح للفيروس

لا يوجد أي لقاح لهذا الفيروس بعدْ، ولكن هناك دراسات وتجارب بدأت في هذا الموضوع، وتطوير لقاح خاص لهذا الفيروس يحتاج مدة طويلة لدراسته في الغالب يحتاج سنة على الأقل.

  • لقاحات الالتهاب الرئوي تساعد في العلاج من الفيروس

بالطبع لا، الفيروس جديد ومختلف ويحتاج اللقاح الخاص به.

  • يجب على الأشخاص الالتزام بلبس الكمامات

لا، فالكمامة فقط تُستخدم من قبل الأشخاص المصابين ب COVD-19 أو الأشخاص المشتبه بإصابتهم بالفيروس وللأشخاص العاملين في الجهات الطبية.

  • الأطفال لا يصابون بالفيروس

جميع الفئات العمرية معرضة للإصابة، ولكنَ الكبار في السن ومن لديهم مشاكل صحية ترتفع نسبة الإصابة لديهم أكثر نظرًا لنقص المناعة؛ فتظهر عليهم الأعراض بشكل أكبر واحتمالية شفائهم من المرض قليلة.

  • المضادات الحيوية فعالة ضد فيروس كورونا

إنَ استخدام المضادات الحيوية مقتصر فقط عند وجود التهاب بكتيري ولا يتم استخدامها في الالتهابات الفيروسية كوباء الكورونا.

  • رش الكحول أو الكلور على الجسم يقتل فيروس كورونا

إذا دخل الفيروس الجسم لا تقتله المعقمات، بالإضافة إلى أنَ هذه المواد قدْ تؤذي الأنسجة المخاطية للفم والعينين، فهذه المواد تستخدم فقط لتعقيم الأسطح.

  • أكل الثوم يقي من الإصابة بالمرض

على الرغم من أهمية الثوم في تقوية المناعة ومقاومة الأمراض البكتيرية إلا أنها ليس له أي دور ضد الفيروسات خاصة فيروس كوفيد-19.

  • فيروس كورونا (COVD-19) هو نفسه متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (SARS) الذي انتشر في 2002

يعتبر هذان الفيروسان من نفس العائلة وقد يتشابها في بعض الخصائص لكن هناك بعض الخصائص تميز أحدهما عن الآخر مثل السرعة الكبيرة للانتشار كوفيد-19 مقارنة بسارس.

  • ينتقل المرض عن طريق براز الشخص المصاب

لا تُعتبر طريقة رئيسية للعدوى، فنسبة انتقاله بهذه الطريقة قليلة جدًا، ولكن للمزيد من الوقاية يجب غسل اليدين بعد دخول الحمام وقبل الطعام.

  • ينتقل فيروس كورونا عبر الحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب

لا يوجد أي دليل يثبت صحة هذا الكلام، ولكنْ لا ضرر من غسل اليدين بعد لمسهم؛ للوقاية من أمراض أخرى.

شائعات أخرى حول فيروس كورونا

  • مجفف اليدين فعال في قتل الفيروس

غير صحيح، الطريقة الوحيدة لقتل الفيروس هي بغسل اليدين باستخدام الماء والصابون أو باستخدام الكحول المعقم، ويجب أن يكون غسل اليدين بشكل صحيح للتعرف على كيفية غسل اليدين بشكل صحيح تابع القراءة من هنا.

  • زيت السمسم يقي من دخول الفيروس إلى الجسم

لا يوجد أي دليل علمي على صحة أن زيت السمسم أو أي أغذية أخرى بإمكانها أن تمنع دخول الفيروس لجسم الإنسان.

  • استيراد البضائع من الصين غير آمن

لا يعتبر استيراد البضائع من الصين أمر خطر حيث أن هذه البضائع تمر برحلة سفر طويلة وظروف قاسية والفيروس لا يعيش لفترات طويلة على البضائع واستلامهم لا يوجد فيه خطورة واحتمالية بالإصابة.

  • ينتقل المرض عبر لدغة البعوض

ينتقل المرض فقط عن طريق التعرض لرذاذ العطس أو للعاب شخص مصاب وهذه هي أشهر طرق الانتقال الخاص به.

  • ارتفاع درجة حرارة الجو تقتل الفيروس

لا يوجد أي دليل علمي على أن حرارة الجو يمكن أن تؤثر على الفيروس سواء ارتفاعها أو انخفاضها.

  • الكوكايين يحميك من الفيروس

بالطبع لا، بالإضافة إلى أنَه يسبب الإدمان وأعراض جانبية خطيرة وهذا من شأنه أن يضعف مناعتك ويزيد من خطر إصابتك بمرض كورونا.

  • ينتقل الفيروس عبر الأموال الورقية أو المعدنية

لا، فالالتزام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين لا يعرضك لأي إصابة بالمرض.

  • أخذ حمام ساخن يساعد في القضاء على الفيروس

لا تؤثر ارتفاع درجة الحرارة على فيروس كورونا، كذلك لا يوجد علاقة بين الحمام الساخن أو حتى البارد بالقضاء على هذا الفيروس.

  • شرب الماء كل 10 دقائق يحميك من الإصابة بوباء كورونا

على الرغم من أهمية شرب الماء لما له من فوائد عظيمة للجسم إلا أن شربه كل 10 دقائق ليس له علاقة بالحماية من الفيروس من عدمها.

المصادر

السابق
تينيدازول
التالي
جائحة فيروس كورونا: هل هناك أنباء جيدة مصاحبة لهذا الوباء لم ينتبه العالم لها؟

اترك تعليقاً