أمراض الدم

هل أنا من المعرضين للإصابة بنقص الحديد؟

رحلة عنصر الحديد في جسم الإنسان

عنصر الحديد مهم للغاية في الحفاظ على العديد من وظائف الجسم، بما في ذلك إنتاج الهيموغلوبين. وهو عبارة عن جزيء في الدم يقوم بحمل الأكسجين، ويعد ضروريًا للحفاظ على الخلايا البشرة والشعر والأظافر السليمة.

يتم امتصاص الحديد من الطعام الذي تتناوله في الجسم عن طريق الخلايا التي تبطن الجهاز الهضمي، لا يمتص الجسم سوى جزء صغير من الحديد الذي تتناوله. يتم بعد ذلك إطلاق الحديد في مجرى الدم، حيث يربطه بروتين يسمى ترانسفيرين وينقل الحديد إلى الكبد. ثم يتم تخزين الحديد في الكبد على شكل (فيريتين) ويتم استخدامه حسب الحاجة؛ لإنشاء خلايا الدم الحمراء الجديدة في نخاع العظم.

يمكن أيضًا إعادة تدوير الحديد من هذه الخلايا القديمة بواسطة الجسم. عندما تصبح خلايا الدم الحمراء غير قادرة على العمل (بعد حوالي 120 يومًا في الدورة الدموية)، يتم امتصاصها من قبل الطحال،

هل أنا معرض للإصابة بنقص الحديد؟

يعتبر نقص الحديد شائعًا جدًا، خاصة بين النساء والأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا منخفضًا من الحديد.
المجموعات التالية من الناس هي الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد:

    1. النساء اللاتي يعانين من الحيض، خاصة إذا كانت فترات الحيض ثقيلة.
    2. النساء الحوامل أو المرضعات أو أولئك الذين أنجبوا مؤخراً.
    3. الأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية كبيرة أو صدمة جسدية؛ أدى إلى نزف كمية كبيرة من الدم.
    4. الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز الهضمي مثل مرض الاضطرابات الهضمية (sprue)، وأمراض الأمعاء الالتهابية مثل التهاب القولون التقرحي، أو مرض كرون ومرضى القرحة الهضمية.
    5.  الأشخاص الذين خضعوا لإجراءات لعلاج السمنة، خاصة عمليات استئصال أجزاء من المعدة.
    6. النباتيون، والأشخاص الآخرون الذين لا تشمل وجباتهم على الأطعمة الغنية بالحديد.
    7. الأطفال الذين يشربون أكثر من 16 إلى 24 أونصة من حليب البقر يوميًا حيث أن حليب البقر يقلل أيضًا من امتصاص الحديد ويزعج بطانة الأمعاء مما يؤدي إلى فقد دم مزمن.

تشمل الأسباب الأخرى الأقل شيوعًا لنقص الحديد:

    1. فقدان الدم من الجهاز الهضمي بسبب التهاب المعدة، التهاب المريء، القرحة في المعدة أو الأمعاء، البواسير، تضخم الأنسجة الوعائية (الأوعية الدموية المتسربة المشابهة لأوردة الدوالي في الجهاز الهضمي) كما التهاب أو أورام في المريء أو المعدة أو الأمعاء الدقيقة أو القولون.
    2.  فقدان الدم من نزيف في الأنف المزمن.
    3.  فقدان الدم من الكليتين أو المثانة.
    4.  نقل وحدات الدم المتكرر.
    5. انحلال الدم داخل الأوعية: وهي حالة تتفكك فيها خلايا الدم الحمراء في مجرى الدم، وتطلق الحديد الذي يفقد في البول. يحدث هذا في بعض الأحيان في الأشخاص الذين يمارسون تمارين نشطة، وخاصة الركض. هذا يمكن أن يسبب صدمة للأوعية الدموية الصغيرة في القدمين ما يسمى ب”مسيلة بيلة دموية”. يمكن ملاحظة انحلال الدم داخل الأوعية أيضًا في حالات أخرى بما في ذلك صمامات القلب التالفة أو الاضطرابات النادرة مثل فرفرية نقص الصفيحات الدموية (TTP) أو انحلال الدم داخل الأوعية المنتشر (DIC).
    6. تشمل الآثار الجانبية المحتملة لأقراص الحديد الانزعاج البطني والغثيان والقيء والإسهال والإمساك والبراز الغامق.

المصادر

  • American Society of Hematology (2019) Iron-Deficiency Anemia, Available at: https://www.hematology.org/Patients/Anemia/Iron-Deficiency.aspx (Accessed: 15 November 2019).
  • James L Harper (2019) Iron-Deficiency Anemia, Available at: http://reference.medscape.com/article/202333?src=medscapeapp-android&ref=email (Accessed: 15 November 2019).
السابق
فقر الدم الناجم عن نقص الحديد وعلاج نقص الحديد
التالي
دوالي الخصيتين ما هي أعراضها وما حقيقة علاقتها بالعقم

اترك تعليقاً