المضادات الحيوية

مضادات الهيستامين ماهيتها، كيف يتم التعامل معها وأنواع مضادات الهيستامين

مضادات الهيستامين

مضادات الهيستامين هي أدوية متعددة الاستخدام بدءً من تأثيرها كمضادات للحساسية مرورًا بتأثيراتها على إفرازات المعدة وصولًا لمفعولها القوي كمنوم والذي قد يُساء استخدامه. في هذا المقال سنتناول أدوية مضادات الحساسية ماهيتها، مفعولها، استخداماتها، وأضرارها وكيف يتم التعامل معها بحذر.

هستامين Histamine

رسول كيمائي يُفرز غالباً في خلايا الدم البيضاء وتحدياً Mast cell، عند ارتباطه بمستقبلاته المنتشرة في الجسم له القدرة على إعطاء العديد من التأثيرات مثل:

  • حساسية Allergic reaction.
  • التهاب Inflammations.
  • زيادة إفرازات المعدة (الأحماض).
  • ناقل عصبي.

الهستامين كمادة ليس له أي فائدة علاجية، ولكن مضادات الهستامين تحديداً حاصرات مستقبلات الهستامين له فوائد علاجية.

أماكن تواجد هستامين

حيثُ أنه يُفرز من قِبل الخلايا البدينة (الصارية) mast cell، يتواجد في كافة أنسجة الجسم، وبكميات كافية في الرئة، الأوعية الدموية والقناة الهضمية.

أنواع مستقبلات هستامين

هنالك 4 أنواع من مستقبلات هستامين داخل الجسم

  •  H1.
  •  H2.
  • H3.
  • H4.

حيث يتميز مستقبلات 1,2 بأن لهم دور في التأثيرات العلاجية.

دور هستامين داخل الجسم

له العديد من الفعالية داخل الجسم، منها:

  • مادة باسطة Vasodilation: يعتبر هستامين مادة باسطة للأوعية الدموية الدقيقة من خلال إفراز مادة أكسيد النيتريك nitric oxide.
  • يحفز بعض الخلايا في المعدة لإفراز الأحماض من خلال مستقبل الهستامين H2.
  • وسيط أساسي لبعض الأمراض مثل:
  1. التهاب الجلد التأبتي.
  2. التهاب غشاء الأنف المخاطي (Rhinitis).
  3. التهاب باطن الجفن(الرمد) Conjunctivitis.
  4. الربو (الأزمة) Asthma.
  5. فرط الحساسية (عُوَار) Anaphylaxis.

مضادات الهيستامين

مصطلح Antihistamines يُشير إلى مُحصرات (حاجب) مستقبلات هستامين H1 receptor blockers. والتي تنقسم لمجموعتين دوائيتين متمثلتين ب:

  • الجيل الأول من مضادات الحساسية First generation antihistamines.
  • الجيل الثاني من مضادات الحساسية Second generation antihistamines.

الجيل الأول من مضادات الهيستامين

ما زال استخدام هذه المجموعة من مضادات الحساسية بشكل واسع ليومنا هذا، وذلك لكونها عالية الفعالية ورخيصة الثمن. ولكن ما دفع العلماء إلى ابتكار مجموعة أخرى، هي كونها لها القدرة على اختراق الجهاز العصبي المركزي وبالتالي لها القدرة على التأثير على الدماغ مسببة تأثيرات جانبية غير مرغوب فيها كالتنويم. كما لها القدرة على الارتباط ببعض المستقبلات الأخرى مؤدية لكثير من الآثار الجانبية.

الجيل الأول من أدوية مضادات الحساسية لا تؤخذ بالصباح الباكر لأنها تسبب النعاس.

الجيل الثاني من مضادات الهيستامين

تتميز هذه المجموعة من مضادات الحساسية بأنها أكثر خصوصية من المجوعة الأولى، حيث قدرتها على الارتباط بالمستقبلات الأخرى محدودة وغالباً ترتبط بمستقبلات هستامين فقط، وبالتالي يقلل من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها. تتميز أيضا بعدم قدرتها على اختراق الجهاز العصبي، فلا تعمل كمنوم.

استخدامات مضادات الهيستامين العلمية

لا تقتصر الأهمية من استخدام مضادات الهستامين على تقليص الحساسية، بل تمتد لاستخدامات أخرى متمثلة بالآتي:

  • حالات الحساسية Allergic

حيث تستخدم مضادات الهستامين في الوقاية وأيضًا العلاج من حالات الحساسية التي قد يتعرض لها المريض نتيجة دخول أجسام غريبه جسمه ومحاولة جهاز المناعة الدفاع عن الجسم ضدها.

الخيار الأول لعلاج فرط الحساسية Anaphylactic shock هو الإيفيدرين Ephidrine حيث يعاكس مفعول الهستامين داخل الجسم.

  • الغثيان ودوار الحركة Motion sickness

معالجات الحساسية لها القدرة على تقليل دوار الحركة الذي قد يُصيب الناس في سفرهم. وبجب التنويه إلى أنه يجب أخذه قبل السفر، حيث أنه يفقد فعاليته بعد التعرض لنوبة الدوار.

من أمثلة أدوية مضادات الحساسية التي يمكن استخدامها للتقليل من حالات الغثيان والدوران:

  • دايفينهيدرامين Diphenhydramine.
  • بروميثازين Promethazine.
  • سايكلزين Cyclizine.
  • ميكليزين Meclizine.

 

  • منوم Somnifacient

على الرغم من أنها ليست الخيار الأول إلا أن الجيل الأول من الأدوية المعالجة للحساسية له تأثير منوم عالٍ لذلك يستخدم في علاج الأرق Insomnia. مع ملاحظة أنها لا تستخدم في هذه الحالة بدون وصفة طبية، ويجب أن تكون تحت استشارة طبية.

ومن الأدوية التي يمكن استخدامها في هذه الحالة:

  • دايفينهيدرامين Diphenhydramine.
  • دوكسيلامين Doxcylamine.

الأشكال الصيدلانية

تتوفر معالجات الحساسية على عدة أشكال منها:

  • أقراص/ كبسول
  • شراب
  • قطرات

السمات الدوائية

  • امتصاصها جيد، حيث تصل إلى أعلى تأثر لها خلال ساعة أو ساعتين.
  • تبقى داخل الجسم بمعدل 4-6 ساعات.
  • بعض أنواع الجيل الثاني قد يبقى مفعولها من 12-24 ساعة.

الأسماء التجارية

الجيل الذي يُسبب نعاس

  •  chlorphenramine Malate، الأسماء التجارية له (Allergon، Ahiston، Artix).
  •  Dexchlorphenramine، الأسماء التجارية له (Dexamine).
  • Cyproheptidine، يتواجد بالاسم التجاري (Cyprodine).
  • Dimethindene، يتواجد بالأسماء التالية (Dimestil، Fenistil)
  • Diphenhydramine، الأسماء التجارية (Broncho_D، Hudu، Dramenex).

الجيل الذي لا يُسبب نعاس

  • Cetrizine الذي يتواجد بأسماء (Histazine، Citrizine، Cetrisam).
  • Levo_cetrizine الأسماء التجارية له (Levo_Hist، Levo_cetrizine).
  • Loratidine ويتواجد بأسماء (Lorax، Loradine، Loratidine).
  • disloratidine المشهور بالأسماء التالية (Lorias، Aerius، Rinazol).
  • Ebastine والمشهور بالأسماء (Astin، Kistne)
  • Fexofenadine والمشهور بالأسماء التجارية (Telfast، Fexodin، Fexo_Ez).
  • Meclizine يتواجد بأسماء منها (Ancozine، Parovomine).

المراجع

  • Karen Whalen (2014) Antihistamines, 6th edn., Lippincott Illustrated Reviews: Wolters Kluwer.
  • MED SCAPE (August 22, 2019) Antihistamines, Available at: https://search.medscape.com (Accessed: 19/9/2019).

تدقيق لغوي ومراجعة علمية: إيمان أحمد إبراهيم.

السابق
حمية كيتو تعريفها، فوائدها، وأهم الأعراض الجانبية
التالي
فوائد زيت الزيتون

اترك تعليقاً