أمراض الجلدية

مرض الشرى، ما هو الشرى وما هي أعراضه، وكيفية علاج الأرتكاريا

حقائق عن مرض الشرى

  • الشرى هو مرض جلدي من أمراض الحساسية، ويحدث عادة نتيجة التعرض لمادة تسبب الحساسية و التهابات جلدية تفرز بسببها مواد مختلفة من خلايا جهاز المناعة مثل الهيستامين.
  • تختلف أشكال و مظاهر طفح الشرى على الجلد من شخص لأخر.
  • يمكن لأي شخص أن يصاب بالشرى.
  • تعد الشرى من أكثر أنواع الحساسية شيوعًا بين الناس.
  • تعد مضادات الهيستامين العلاج الأكثر شيوعًا للطفح الجلدي والوذمة الوعائية.
  • تعتبر الأدوية السبب الأول والشائع للإصابة بالشرى.
  • يمكن أن تكون الشرى علامة على وجود مرض داخلي.
  • عندما تكون الشرى خفيفة، قد لا تحتاج إلى علاج.
  • في أغلب حالات الشرى لا تترك أي علامات على المدى الطويل حتى دون علاج.

ما هو الشرى؟

الشرى، والمعروف باسم الارتكريا، هو عبارة عن طفح جلدي أحمر ناجم عن تورم الجزء السطحي من الجلد بسبب تفاعل حساسية تجاه مادة تثير الحساسية مما يؤدي إلى الإصابة بالحكة نتيجة إفراز مادة الهستامين كردة فعل للحساسية.

يمكن أن تظهر على أي جزء من الجلد سواء كبقعة واحدة أو مجموعات من البقع، وكثيرًا ما تختفي البقع في غضون 24 ساعة أو أقل. قد تظهر بقع جديدة بعد تلاشي الخلايا القديمة، لذلك قد تستمر الشرى لبضعة أيام أو أكثر، وفي العادة تستمر نوبة الشرى أقل من 6 أسابيع و تسمى هذه الشرى بالحادة، ولكن في حال استمرت الشرى أكثر من 6 أسابيع، فإنها تسمى بالشرى المزمنة. إن الشرى غالبًا ما تنتج عن الحساسية، ولكن يمكن أن يكون لها العديد من الأسباب الأخرى.

نسبة انتشار الشرى أو الأرتكاريا

أثبتت الدراسات أن ما يقارب من 15٪ من الأشخاص قد عانوا من الأرتكاريا في وقت ما في حياتهم. وتعتبر الشرى الحادة أكثر شيوعًا من الشرى المزمنة. حيث يبلغ معدل الإصابة من شخص إلى ستة أشخاص مقارنة بالشرى المزمنة التي تحدث في 1 من كل 1000 شخص. ويعتبر أيضًا الشرى الحاد أكثر شيوعًا  عند الأطفال وعند النساء من الرجال، وخاصة في الفئة العمرية 30-60 عامًا وكذلك في الأفراد الذين يعانون من مرض التهاب الجلد التأتبي.

أسباب الشرى

السبب الرئيسي لحدوث الشرى (الأرتيكاريا) هو رد فعل تحسسي من الجسم ضد المادة المهيجة، وهناك عوامل عديدة قد تساعد في حدوث الشرى ومنها:

  • الأدوية: تعتبر الأدوية من أسباب الشرى الرئيسية والشائعة، ومن أهم الأمثلة عليها هو رد الفعل الشديد والفوري للأشخاص الذين لديهم حساسية من دواء البنسلين ومركبات السلفا.
  • الطعام: تعد الأطعمة المسبب الثاني الشائع للشرى، حيث عند تناول بعض أنواع الطعام مثل الفواكه والحليب والبيض والفول السوداني والجوز، يصاب الشخص بالأرتكاريا ويشعر بحكة وتظهر عليه بقع حمراء، ويتم تجنب هذا النوع عن طريق اعتماد نظام غذائي يعتمد على تناول هذه الأطعمة بشكل تدريجي و بالتالي يخفف من الإصابة بها.
  • لمس شيء ما لديك حساسية منه، مثل مادة اللاتكس.
  • العدوى: مثل نزلات البرد والالتهابات التي تسببها بعض البكتيريا أو الفطريات.
  • بعض الأمراض: بما في ذلك نوع من التهاب الأوعية الدموية والذئبة الحمراء وأمراض الغدة الدرقية أو الإصابة بفيروس التهاب الكبد أو فيروس نقص المناعة البشرية أو الفيروس المضخم للخلايا.
  • التعرض لأشعة الشمس (الشرى الشمسية) أو الحرارة أو البرودة أو الماء.
  • لقاح الثمار.
  • التوتر العصبي.
  • الضغط على الجلد عند الجلوس لمدة طويلة .
  • التعرض لمواد كيميائية مهيجة للجلد.

 أعراض الشرى

العلامات الأكثر شيوعًا للشرى (الأرتيكاريا) هي:

  • حدوث تورم طفيف وردي أو أحمر.
  • ظهور مناطق تشبه الكدمات تظهر في أماكن واسعة أو صغيرة.
  • عادة ما تسبب حكة كثيرة.

بعض الناس يصابون دائمًا بالشرى في نفس البقعة أو البقع على أجسامهم، وهؤلاء الناس غالبًا ما يكون لديهم سبب يحفز حدوث الحساسية في كل مرة يتعرضون لهذا المهيج.

كيف يتم تشخيص الشرى؟

يقوم أخصائي الأمراض الجلدية بإجراء التشخيص من خلال النظر إلى الجلد وفحصه، ولمعرفة ما الذي يسبب الشرى أو الأرتكاريا، سيقوم الطبيب بمراجعة تاريخك الصحي وطرح الأسئلة وإجراء اختبار بدني. و قد تحتاج أيضًا إلى الاختبارات التالية:

  • اختبارات الحساسية (على الجلد أو اختبارات الدم).
  • اختبار دم خاص (لاستبعاد أمراض معينة).
  • أخذ خزعة من الجلد لفحصها تحت المجهر.

علاج الأرتكاريا

في الحالات الخفيفة أو المعتدلة من الشرى يكون العلاج المتبع فيها و الأكثر شيوعًا هو مضادات الهيستامين غير المنومة التي تستخدم لتخفيف الأعراض مثل الحكة. وفي الحالات المزمنة من الشرى (التي تستمر لفترة أطول من 6 أسابيع)، يوصف للمريض مضادات الهيستامين بالإضافة لأدوية أخرى، مثل:

  • أدوية الكورتيزون، وتوصف هذه الأدوية للاستخدام على المدى القصير بسبب الآثار الجانبية عند استخدامها على المدى الطويل.
  • دواء “Dapsone” ويعتبر هذا مضاد حيوي يساعد في تخفيف  الاحمرار والتورم.
اسأل طبيب الأمراض الجلدية عن الآثار الجانبية المحتملة (المشكلات الصحية التي قد تنتج عن الأدوية).

بالنسبة لبعض حالات الشرى أو الوذمة الوعائية (وهي حالة شبيهة بالشرى، ولكن التورم يحدث بشكل أعمق في الجلد)، قد تحتاج إلى حقن  من الأدرينالين.

عندما تكون الشرى خفيفة، قد لا تحتاج إلى علاج، و يمكنك في كثير من الأحيان تخفيف الحكة عن طريق وضع قطعة قماش باردة على البقع الحمراء في الجلد، أو عن طريق أخذ دش بارد.

مستقبل الأشخاص المصابين بالشرى

بالنسبة لمعظم الناس، لا يعتبر الشرى مرض خطير، فقد يتخلص منه الأطفال بسهولة أو عند البلوغ، ولكن بعض الأشخاص الذين يعانون من الشرى المزمن و التي تدوم لأكثر من 6 أسابيع ولا تختفي من تلقاء نفسها في كثير من الأحيان إلا في غضون عام. لكن بالنسبة للكثير من الأشخاص الذين يعانون من الشرى المزمنة، فإنها تأتي نوبات وتذهب لمدة أشهر أو سنوات.

من المهم أيضًا أن تحصل على الرعاية الطبية الطارئة على الفور في الحالات التالية:

  • إذا كنت مصابًا بالشرى وتشعر بصعوبة في التنفس أو البلع.
  • إذا لم يتم السيطرة على الأعراض بشكل جيد.
  • إذا كانت هناك حاجة لاستخدام مضادات الهيستامين باستمرار للسيطرة على الأعراض لأكثر من ستة أسابيع.
  • إذا كانت الشرى مؤلمة ومستمرة.

المصادر

  • American Academy of Dermatology (2018) HIVES: OVERVIEW, Available at: https://www.aad.org/public/diseases/itchy-skin/hives (Accessed: 9 December 2018).
  • Dr Mary Harding (2016) Urticaria, Available at: https://patient.info/doctor/urticaria-pro (Accessed: 9 December 2018).
السابق
كيف أتخلص من قمل الرأس في شعر طفلي
التالي
التهاب الحلق، ما هو التهاب الحلق، أعراض و علاج التهابات الحلق

اترك تعليقاً