صحة الطفل

مرض الربو (الأزمة) عند الأطفال: ماهيته، أعراضه، التشخيص والعلاج

حقائق عن مرض الربو (الأزمة)

  1. مرض الربو هو مرض مزمن ينتج عن حساسية زائدة للمجاري الهوائية لبعض المحفزات.
  2. حتى الآن لا يوجد سبب مباشر لمرض الربو لكن هناك علاقة وطيدة بين احتمالية حدوثه والتاريخ العائلي للمرض.
  3. هناك العديد من المحفزات التي تؤدي لحدوث النوبات والتي يجب تجنبها.
  4. يتم تشخيص المرض من خلال الأعراض التي يشكو منها الطفل وبعض الفحوصات.
  5. علاج مرض الربو عن طريق الالتزام بمجموعة من التعليمات والأدوية التي يوصفها الطبيب للأهل.
  6. أهمية دراسة المرض تكمن في أنه السبب الثالث لدخول الأطفال للمستشفى، وأن 13.1% من الأطفال مشخصين بالمرض عالميًا، وأنه من بين 44000 شخص يدخل في نوبة أزمة سنويًا 36000 منهم من الأطفال وأن 1 من كل 5 من هؤلاء الأطفال يحتاج إلى رعاية خاصة جدًا.

ما هو مرض الربو

ينتج مرض الربو عن حساسية زائدة للمجاري الهوائية لبعض المحفزات، تظهر على شكل نوبات من صعوبة التنفس عند التعرض لهذه المحفزات نتيجة التضيق فيها وزيادة الإفرازات.

أسباب مرض الربو

وفقًا للدراسات لا يوجد سبب واضح لمرض الربو حتى الآن، لكن تزداد فرصة الإصابة عند وجود تاريخي عائلي للمرض أو أي نوع آخر من الحساسية، وهنالك بعض العوامل التي تحفز حدوث النوبات ومنها:

  • الدخان والغبار.
  • بعض الروائح القوية.
  • الالتهابات الفيروسية.
  • تلوث هوائي.
  • بعض الأغذية.
  • بعض الأدوية مثل الأسبرين-Aspirin.
  • الارتجاع المريئي-المعدي Gastroesophegeal reflux.
  • حالات التوتر والانفعال والحزن أو الفرح الشديد.
  • تغيرات الطقس والفصول.
  • زيادة النشاط البدني والتمارين.
  • حديثًا رُجّح وجود علاقة بين مرض الربو والسمنة.

أعراض مرض الربو

يعاني طفل الربو من بعض الأعراض التالية أو جميعها عند التعرض للعامل المحفّز، ويجب التنويه هنا أن مدى تكرار وحدّة هذه الأعراض يعتبر علامة على وضع الطفل الصحي وشدة مرضه وتؤثر على طبيعة العلاج. والأعراض هي:

  • صعوبة وضيق في التنفس.
  • كحة مزمنة.
  • ضيق أو آلام في الصدر.
  • صوت صفير مسموع مع النفس.
  • صعوبات في النوم لأن الأعراض تزداد سوءًا مساءً.

يظهر المرض على شكل نوبات عند التعرض للمحفزات، وتختلف هذه النوبات في حدتها من بسيطة يمكن التعامل معها في المنزل، إلى شديدة أو شديدة جدًا تحتاج لدخول المستشفى ورعاية طبية عالية، لذلك فإن الالتزام بالعلاج والتعليمات التي سيتم ذكرها أمر مصيري في حياة الطفل.

كيف يشخص مرض الربو

يشخص مرض الربو من خلال الفحص السريري مع بعض الفحوصات الأخرى أهمها مقياس التنفس-spirometry حيث يقيس أكبر كمية يخرجها الطفل مع الزفير بعد أخذ نفس عميق، وفي حال تصّعب الطفل من أداء هذا الفحص يساعده الطبيب من خلال إعطائه جرعة صغيرة من دواء يعمل على توسيع المجاري التنفسية ويعيد الفحص بعدها، ويتم إعادة الفحص اكثر من مرة للحصول على النتيجة الأدق.
كذلك يمكن فحص مستوى أكسيد النيتريك في هواء الوفير وهذا عن طريق أن يخرج الطفل هواء الزفير في جهاز خاص يقيس مستوى أكسيد النيتريك المتوقع أن يزيد مستواه في حالات الربو.
وأخيرًا فحص الحساسية عن طريق الجلد أو الدم لتحديد سبب الحساسية.

علاج مرض الربو

من المؤسف أنه لا يوجد علاج نهائي لمرض الربو، لكن كأي مرض مزمن هناك بعض التعليمات التي تحسن من كفاءة الحياة للمريض عند إتباعها، أهمها تجنب تعرض الطفل لمحفزات النوبات التي سبق ذكرها والالتزام بالخطة العلاجية التي يضعها الطبيب بالاتفاق مع العائلة مع احتمالية تغييرها في حالة تدهور الحالة أو زيادة عدد النوبات.
وهناك نوعين من الادوية المستخدمة:

  • أدوية تأخذ بشكل يومي أهمها بخاخ الستيرويد الذي يقلل من عدد النوبات والحاجة لدخول المشفى، تأثيره على سرعة نمو الطفل قليل جد ولا يحدث في جميع الحالات لذلك عليك متابعة نمو طفلك باستمرار لدى عيادات الرعاية الأولية، مع العلم أيضًا أن تأثير المرض على نمو الطفل في حالة عدم استخدام العلاج يكون أكبر وأكبر.
    ويجب التنويه هنا على أهمية استخدام البخاخ بالطريقة الصحيحة ومضمضة الطفل جيدًا بعد استخدامها لتجنب حدوث فطريات.
  • أدوية تأخد عند الحاجة فقط ومفعولها سريع ومؤقت، تأخد في حالات النوبات أو كوقاية عند الاضطرار للتعرض لإحدى المحفزات مثل الرياضة.

كما يجب الحفاظ على الأدوية اليومية دائما مع الطفل والاتفاق مع المدرسة على تعليمات استخدام البخاخ وكيفية علاج النوبة والمحفزات المزعجة للطفل ليتم التعامل بالشكل السليم مع الطفل وليتمتع بحياة بكفاءة حياة أقرانه.

بعض الحالات مع الالتزام التام بالتعليمات والاهتمام الكامل بالطفل قد يتخلص من الأزمة لأسباب غير واضحة حتى الآن.

المصادر

  • familydoctor.org editorial staff (2017) Asthma, Available at: https://familydoctor.org/condition/asthma/ (Accessed: 26 Mar 2019).
  • Karen Marcdante, Robert M. Kliegman (2014) Nelson Essentials of Pediatrics, 7 edition edn., : Saunders.

مراجعة علمية وتدقيق لغوي: مي زكي عبد العال.

السابق
ألم الأبهر”الوتاب”: تعريفه،وأعراضه، والعلاج الطبيعي، والوقاية من ألم الأبهر
التالي
القضيب: تشريح القضيب ووظائفه ودوره في الجهاز التناسلي والبولي

اترك تعليقاً