الأمراض التنفسية

ما هي أعراض الالتهاب الرئوي

lung infection

الالتهاب الرئوي أو ما يعرف طبياً بـ Pneumonia، يعتبر أحد أشهر الأمراض التي قد يصاب بها الإنسان حيث تمتلئ المشافي بهذه الحالات خصوصاً خلال فصل الشتاء، ينتج هذا الالتهاب عن عدوى بكتيرية أو فايروسية وأحياناً فطرية، ورغم أن البكتيريا هي المسبب الأول للالتهاب الرئوي إجمالاُ إلا إن الفيروسات هي المسبب الأكثر شهرة عند الأطفال.

للالتهاب الرئوي العديد من الأعراض والعلامات التي سيتم التعرف عليها في هذا المقال.

أعراض الالتهاب الرئوي

تصاحب الالتهاب الرئوي العديد من الأعراض والعلامات التي قد تختلف في حدتها وظهورها باختلاف الأشخاص ومستوى المناعة لديهم وأيضاً باختلاف المسبب لهذا الالتهاب، لكن هنا سنجمل أهمّ وأشهر الأعراض وهي كالتالي:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • القشعريرة.
  • ضيق النفس.
  • ارتفاع معدل التنفس في الدقيقة.
  • سعال مصحوب بمخاط.
  • آلام في الصدر.

في حالات الالتهاب الرئوية الفيروسية، تكون مسبوقةً بأعراض الزكام أو الانفلونزا، ويشكو المريض من الصداع وآلام في العضلات إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة، وتجدر الإشارة هنا إلى أن الأعراض تتطور بشكل أبطأ من تطورها في حال الإصابة بالالتهاب الرئوي البكتيري.

تختلف الأعراض باختلاف الفئات العمرية مثل:

الأطفال وحديثي الولادة

تكون الأعراض أقل وضوحاً عند الأطفال وتكون أعراضاً عامة قد لا تشير بشكل مباشر إلى الالتهابات الرئوية. ومن هذه الأعراض العامة:

  • ارتفاع درجات الحرارة.
  • التعب العام وملاحظة إرهاق الطفل وعدم قدرته على اللعب والتحرك كالمعتاد.
  • ظهور أصوات أثناء التنفس مثل الشخير.
  • فقدان الشهية، الامتناع عن الطعام.

المرضى كبار السن

قد تظهر أعراض الالتهاب الرئوي عند الكبار في السن بشكل غير واضح مثل التغير في مستوى الوعي والصداع.

[box type=”warning” align=”” class=”” width=””]

في حال ظهور ازرقاق في الجلد خصوصاً عند أطراف الأصابع، فإن هذا مؤشر على تدهور الأعراض لدى المريض وعدم قدرة الرئتين على استنشاق الأوكسجين اللازم

[/box]

الفرق بين أعراض الالتهاب الرئوي الفيروسي والالتهاب الرئوي البكتيري

تتشابه الأعراض كثيراً رغم اختلاف المسبب للاتهاب الرئوي، لكن كما سبق فإن الالتهاب البكتيري تتطور أعراضه بشكل أسرع من الالتهاب الفيروسي، وإجمالاً تكون حدتها أكبر وتسبب مضاعفات أكثر.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي؟

  • الأطفال صغر السن وحديثي الولادة.
  • الأشخاص الذين عانوا مؤخراً من التهابات تنفسية كالزكام والانفلونزا.
  • المدخنون.
  • الأشخاص المصابون بأمراض الرئة بشكل مزمن.
  • الأشخاص ذوو المناعة المنخفضة.
  • الأشخاص المبيّتون في المستشفيات، حيث تعتبر المشافي غير المعقمة بشكل جيد إحدى الأسباب التي تسهل انتقال العدوى.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلات عصبية ويعانون مشاكل في البلع وأصحاب الجلطات الدماغية.
  • كبار السن عموماً.

للاطلاع على طرق التشخيص وعلاج الالتهاب الرئوي ننصحك بمراجعة المقال التالي: التهاب الرئة، أعراضه، مسبباته وعلاجه.

المصادر

  • Southern Cross (2019) Pneumonia – causes, symptoms, treatment, Available at: https://www.southerncross.co.nz/group/medical-library/pneumonia-causes-symptoms-treatment (Accessed: 03/08/2020).
  • Madeleine Burry (2018) Viral vs. Bacterial Pneumonia: What’s Really the Difference?, Available at: https://www.health.com/condition/cold-flu-sinus/viral-bacterial-pneumonia (Accessed: 03/08/2020).
السابق
انسداد الأذن ماهي الأسباب وطرق العلاج
التالي
حبوب منع الحمل، الطريقة السليمة لاستخدامها وموانع الاستخدام

اترك تعليقاً