صحة الطفل

ما هو لين العظام عند الأطفال وكيفية علاجه والوقاية منه

rickets
  • الشمس التي تبعث لنا بذهبها الأصفر، بالتأكيد نحن ندرك أهميتها الصحية في حياتنا، وخاصة للأطفال في مراحل نموهم الأولى، وتطورهم الجسدي عامة، وتطور عظامهم خاصة.

تلاحظ بعض الأمهات تأخر أطفالهن عن موعد ظهور الأسنان مقارنة بإخوانهم أو أقرانهم، تقوس واضح في الساقين، وأيضا تأخر في إغلاق يافوخ رأس الطفل. هل من الممكن أن تكون هذه العلامات إشارة إلى وجود لين العظام عند الطفل “Rickets” ؟

إذن، فما هو لين العظام عند الأطفال؟ وما أسبابه وأعراضه؟ وما هي طرق الوقاية والعلاج الممكنة؟

دعونا نتعرف أكثر من خلال هذا المقال على العديد من الحقائق الهامة والإرشادات المتبعة للوقاية من لين العظام لدى الأطفال.

لين العظام عند الأطفال

لين أو تلين العظام “Rickets”، معناه من حيث الاسم، ليونة ملحوظة في عظام الطفل تتمثل عبر أعراض معينة شديدة الوضوح، مسببة أوجاعا في العظم وتأخر في نموه، مع تعرضه لكسور العظام بشكل متكررة.

قد يصاب الكبار بهذه الحالة فيما يعرف بلين العظام لدى الكبار “osteomalacia”

أسباب الإصابة بلين العظام عند الأطفال

يلاحظ أن هذا المرض قد زادت نسبة حدوثه بشكل كبير في العصر الحديث وهذا يعزى إلى زيادة التطور التكنولوجي السريع، ورغبة الشخص في التنقل بأسرع وقت ممكن، أصبح التنقل بوسائل المواصلات المتعددة أساسي في حياة كثير من الناس، مما يقلل بدوره من تعرض الإنسان لأشعة الشمس الغنية بفيتامين “د”، إضافة إلى الاعتماد على الأطعمة سريعة التحضير والجاهزة في أغلب الوقت.

مما سبق، يظهر لنا جليا مجموعة من أسباب الإصابة بلين العظام عند الأطفال، ومن هذه الأسباب:

  • نقص فيتامين “د”: ويعتبر هو السبب الأساسي خلف الإصابة بهذا المرض، ويصحبه نقص في أملاح الكالسيوم، وينتج نقص فيتامين “د” بسبب :
  1. عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل كافٍ.
  2.  سوء التغذية.
  • بعض الأسباب مرتبطة بعوامل جينية أو وراثية معينة مثل وجود تاريخ مرضي للإصابة به.
  • الأطفال الذين ولدوا ولادات مبكرة “الأطفال الخدج”.
  • بعض الأدوية حيث تؤثر على امتصاص فيتامين دال في الجسم مثل دواء الفينيتوين والفينوباربيتال.
  • الأمراض المزمنة في الكلية أو الكبد.
  • الداء البطني: حيث يعمل على منع امتصاص الكالسيوم.
  • عمليات الجهاز الهضمي والتي اضطر الأطباء فيها لإزالة جزء من الأمعاء مما يؤدي إلى الإصابة بسوء الامتصاص.

أعراض المرض

قد لا تكون هذه الأعراض في بداية الإصابة بلين العظام عند الأطفال، وقد تظهر بعضها بشكل متأخر ومن هذه الأعراض:

  • تأخر عام في نمو الطفل، أو تأخر في ظهور الأسنان.
  • قصر القامة.
  • حدوث كسور متكررة لدى الطفل.
  • انحناء في شكل الساقين.
  • تأخر في إغلاق اليافوخ لدى الطفل.
  • التهابات متكررة في الرئة.
  • انحناءات واضحة في عظام القفص الصدري.
  • انتفاخات في البطن.
  • ضعف عام وأوجاع في العضلات.

تشخيص المرض

سيقوم الطبيب بأخد تاريخ مرضي للطفل ثم سيقوم بفحصه وعند وجود أي علامات لمرض لين العظام عند الأطفال سيقوم بطلب بعض الفحوصات منها:

  • الأشعة السينية للعظام.
  • الفحوصات المخبرية لأملاح الكالسيوم والفوسفات، وأيضا مستوى فيتامين “د” في عينات الدم.
  • فحص كثافة العظام – ولا يجرى هذا الفحص دائما – “DEXA Scan”.
  • فحوصات دم حيث أن بعض أنواع لين العظام لدى الأطفال تكون مصحوبة بأمراض معينة في الكليتين، الكبد أو تساقط الشعر.

علاج لين العظام عند الأطفال

بعد التأكد من تشخيص الطفل بلين العظام، يجب البدء بالعلاج والمتابعة بأسرع وقت ممكن، مع عدم الاستهانة بالعلاج وذلك لأنه من الممكن أن تتطور العديد من المضاعفات المصاحبة للمرض، كالإصابة بالالتهابات الرئوية، وحدوث آلام وتشوهات في العظام والعمود الفقري.

يتم علاج هذا المرض من خلال:

  • زيادة المحتوى الغذائي للأطعمة الغنية بفيتامين “د” وأملاح الكالسيوم والفوسفات
  • مدعمات غذائية ودوائية يقوم الطبيب بوصفها حسب حاجة الطفل وعمره بجرعات معينة.
  • في حال وجود تشوهات في العظام قد يتم استخدام جهاز  أو مشدات عظم للمساعدة في علاج هذه التشوهات.

كيف أقي طفلي من الإصابة بلين العظام

يمكن الوقاية من الإصابة بلين العظام عند الأطفال من خلال:

  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين “د” والأطعمة الغنية بالكالسيوم، كمشتقات الحليب، البيض، الأسماك، السمسم.
  • التعرض لأشعة الشمس لفترات كافية خاصة في فترات الصباح الباكر لمدة 20 دقيقة يوميا على الأقل.
  • تناول المكملات الغذائية المدعمة بفيتامين “د” في حال معاناة الطفل من سوء التغذية.

أدام الله علينا وعليكم لباس الصحة والعافية..

المصادر

  • NHS (2018) Rickets and osteomalacia, Available at: https://www.nhs.uk/conditions/rickets-and-osteomalacia/ (Accessed: 26 Oct. 2019).
  • Healthline Media UK (2018) Everything you need to know about rickets, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/176941.php (Accessed: 26 Oct. 2019).
السابق
فحوصات إنزيمات الكبد: فحص إنزيم AST ما هو، وما هو دوره
التالي
الخيارات المستخدمة في علاج سرطان البنكرياس وآثارها الجانبية

اترك تعليقاً