أمراض الجلدية

كل ما تحتاج معرفته عن بكتيريا الوجه أنواعها أعراضها وسبل الوقاية منها

face bacteria

يعد الوجه كباقي أجزاء الجسم الخارجية المغطاة بالجلد، تعيش عليها أعداد كبيرة من البكتيريا باختلاف أنواعها دون أن تسبب ضررًا للإنسان، بل قد تساعد في منع نمو البكتيريا الضارة على الجلد، وبالتالي فإنها تحمي الجسم من العدوى والالتهابات.

وعلى النقيض من ذلك، هناك أنواع من البكتيريا الضارّة التي تعيش على الجلد بشكلٍ عام والوجه بشكلٍ خاص، وقد تتسبب بإحداث أمراض عديدة مثل الطفح الجلدي والبثور وحب الشباب وتجمعات الصديد.

إضافةً إلى ذلك، قد تتسبب بكتيريا الوجه الضارة بما هو أكثر خطورة عند دخولها إلى الجسم، ويحدث ذلك عن طريق الجروح أو الفتحات التي يتم عملها لإدخال بعض المعدات الطبية، وأهم ما تسببه هو تسمم الدم  للمزيد هنا وغيرها.

سنتناول في هذا المقال بكتيريا الوجه باختلاف أنواعها والمشاكل الصحية التي تسببها وكيفية الوقاية منها.

أنواع بكتيريا الوجه

  • البكتيريا البروبيونية العدية Propionibacterium

تعيش وتنمو هذه البكتيريا على الوجه وخصوصًا في المناطق الدهنية، مثل الأنف وأماكن نمو الشعر، وتتواجد أيضًا في فروة الرأس، وتتسبب في ظهور البثور وحب الشباب للمزيد هنا وتجمع الصديد مما يؤدي إلى إغلاق المسامات، حيث تعد المواد المكونة للصديد وسطًا مثاليًا لنمو هذا النوع من بكتيريا الوجه.

  • البكتيريا الوتدية Corynobacterium

لبكتيريا الوجه هذه عدة أنواع منها الغير ممرضة والتي لا تؤثر على صحة الإنسان، والممرضة التي قد تتسبب بما يعرف بالخناق، حيث تنمو هذه البكتيريا في الحلق والجلد، وتتسبب بمشاكل جلدية تصيب الاشخاص الذي يعانون من أمراض مناعية أو لديهم نقص في المناعة.

  • البكتيريا العنقودية البشروية Staphylococcus epidermidis

نادرًا ما تتسبب هذه البكتيريا بمشاكل صحية للأصحاء، ولكنها قد تسبب العديد من الالتهابات والمشاكل الصحية الخطيرة مثل التهاب بطانة القلب (Endocarditis) للأشخاص الذين قاموا بزراعة أجهزة طبية مثل ضابط نبضات القلب والصمامات الصناعية.

وتعد هذه البكتيريا من الأسباب الرئيسية لعدوى الدم المرافقة لدخول المشفى والتي تكون أكثر مقاومة للمضادات الحيوية.

  • المكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus

 تعد هذه البكتيريا من أكثر أنواع البكتيريا انتشارًا في الجسم، حيث أنها تتواجد بشكل طبيعي دون أن تحدث أمراضًا في الجلد وأغشية الأنف والجهاز التنفسي، ولكن هناك فصيلة من هذه البكتيريا تتميز بمقاومتها للمضادات الحيوية المشتقة من البنسلين وهي تعد من أكثر الأسباب شيوعًا لعدوى الجلد والالتهابات التي تتراوح من البثور وحب الشباب إلى التهابات ذات تبعات مميتة في حال حصلت البكتيريا على فرصة لدخول الجسم.

  • البكتيريا العقدية المجموعة أ Group A Streptococcus GAS

قد يسبب هذا النوع من بكتيريا الوجه طفح جلدي ومشاكل جلدية أخرى، رغم أنها قد تتواجد لدى كثير من الأشخاص دون أن تسبب لهم أي أعراض، وتعد هذه البكتيريا معدية. 

أعراض العدوى الجلدية التي تسببها بكتيريا الوجه

تتشارك جميع أنواع البكتيريا المسببة للعدوى الجلدية في العديد من الأعراض، مثل:

  1. احمرار الجلد وسخونته.
  2. ظهور الطفح الجلدي والبثور.
  3. تجمعات الصديد الذي قد تختلف ألوانه من الشفاف الى الأصفر أو الأخضر. وفي بعض الحالات، يكون اللون قاتمًا مثل البني.
  4. قد يصاحب هذه الأعراض ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

سبل الوقاية من العدوى الجلدية الناتجة عن بكتيريا الوجه

  • في حال ظهور طفح جلدي أو بثور، تجنب ملامستها باليد واستشر طبيبًا متخصصًا ليساعدك في العلاج.
  • عدم استعمال المقتنيات الشخصية للآخرين مثل المناشف وأغطية الوسائد. 
  • الحفاظ على أساسيات النظافة الشخصية وتقليل ملامسة اليدين للوجه. 

العلاجات

تختلف أنواع العلاجات وتتنوع بين المراهم الطبية والغسولات وبعض المضادات الحيوية. وفي حال وجود كمية كبيرة من الصديد، يلجأ الطبيب إلى إخراجه ومن ثم البدء بالعلاج الدوائي. 

في النهاية، يمكننا القول بأن الوجه يعد مرآة لما يحدث داخل الجسم، فإذا لاحظت أي تغيرات غير مألوفة، لا تتردد في استشارة طبيبك.

المصادر

  • Regina Bailey (21st August 2019) 5 Types of Bacteria That Live on Your Skin, Available at: https://www.thoughtco.com/bacteria-that-live-on-your-skin-373528#:~:text=Staphylococcus.,in%20boils%2C%20pustules%20and%20abscesses. (Accessed: 1st July 2020).
  • (February 2011) Bacterial Skin Infections: Impetigo and MRSA, Available at: https://www.health.ny.gov/diseases/communicable/athletic_skin_infections/bacterial.htm (Accessed: 1st July 2020).
السابق
أحدث الأبحاث حول القهوة، وتأثيرها على أجسامنا
التالي
فوائد القرنفل للاسنان واستخداماته في طب الأسنان

اترك تعليقاً