صحة العيون

قصر النظر، الأسباب وطرق العلاج

حقائق سريعة

  • معظم الناس لديهم أخطاء انكسارية في العين (طول أو قصر النظر) ولكن بدرجة صغيرة جدًا غير ملحوظة ولا تحتاج إلى تعديل.
  • قصر النظر هو أن ترى الأشياء البعيدة غير واضحة بينما ترى الأشياء القريبة بوضوح.
  • العامل الوراثي هو أكثر أسباب قصر النظر، حيث إن معظم المصابين بهذه المشكلة يكون أحد آبائهم أو كلاهما يعاني منها.
  • هناك وسائل عديدة لتصحيح قصر النظر منها الجراحية ومنها غير الجراحية، يتم اختيار الحل الأنسب لكل مريض بناءً على وضعه الخاص ورأي الطبيب المعالج.

كيف نرى بأعيننا؟

ينعكس الضوء عن الأشياء التي ننظر إليها فيدخل إلى العين عبر القرنية (الجزء الشفاف المحدب الموجود في مقدمة العين) والعدسة اللتان تتشاركان مهمة تجميع هذا الضوء على شبكية العين (الطبقة العصبية من العين وتحتوي على مستقبلات الضوء)، فتنتقل إشارات عصبية من الشبكية إلى الدماغ فيترجمها إلى الصورة التي نراها.
ماذا لو لم يتركز هذا الضوء على سطح الشبكية تمامًا؟ سينتج عن ذلك ما يسمى بالأخطاء الانكسارية في العين وهي ثلاثة أنواع:

  • قصر النظر (Myopia)
  • طول النظر (Hyperopia)
  • اللابؤرية (astigmatism)

ماذا يعني قصر النظر؟

هو أحد أنواع الأخطاء الانكسارية للعين حيث يتجمع الضوء المنعكس من الأجسام البعيدة أمام الشبكية وليس على سطحها، وهذا يؤدي إلى عدم وضوح الأشياء البعيدة بينما تظهر الأشياء القريبة واضحة.

قد يكون قصر النظر موجود في إحدى العينين أو كلتاهما، وقد تختلف شدته أيضًا في عين عن الأخرى.

وهو أكثر أنواع الأخطاء الانكسارية شيوعًا، حيث يصيب 3٠% من الناس، وتظهر المشكلة غالبًا في مرحلة المراهقة ولكن يمكن أن تظهر بعد البلوغ.

أسباب قصر النظر

يحدث قصر النظر عندما يتركز الضوء أمام الشبكية وليس على سطحها، ويحدث ذلك إذا كانت مقلة العين طويلة، أو القرنية أو العدسة محدبة بدرجة كبيرة.

ليس هناك سبب مباشر معروف لهذه المشكلة ولكن بعض العوامل ممكن أن تزيد احتمال الإصابة، مثل:

  • إصابة الأم أو الأب أو كلاهما، وهو أهم هذه العوامل حيث إن العامل الوراثي هو سبب معظم حالات قصر النظر.
  • أمراض الشبكية.
  • إرهاق العين بشكل كبير في القراءة أو على شاشات الحاسوب أو الهواتف الذكية.

أعراض قصر النظر

  • العرض الأساسي هو صعوبة رؤية الأشياء البعيدة، فسيشكو الطفل غالبًا من عدم القدرة على القراءة من السبورة في الفصل الدراسي، أيضًا سيلاحظ الوالدين أنه يقترب كثيرًا من شاشة التلفاز عند المشاهدة. تسوء هذه المشكلة تدريجيًا حتى مرحلة البلوغ وتبقى حدة النظر بعدها ثابتة تقريبًا.
  • قد يظهر حول في العين نتيجة محاولتها التركيز لرؤية الأشياء بوضوح.
  • قد تعاني أيضًا من صداع وألم في العين خصوصًا عند محاولة رؤية الأشياء التي تبعد أكثر من بضعة أمتار.

في معظم البلدان يكون هناك فحص طبي روتيني للعين في مدارس الأطفال حتى يتم اكتشاف الأخطاء الانكسارية مبكرًا وعلاجها بشكل فعّال؛ لمنع المضاعفات وأيضًا حتى لا يؤثر ضعف الرؤية على التحصيل العلمي لدى الطفل.

تشخيص قصر النظر

  • فحص حدة النظر: يقوم هذا الفحص بتحديد ما إذا كانت الرؤية لديك طبيعية أم لا على مسافات معينة باستخدام مخطط المسافة الذي يتكون من مجموعة من الرموز أو الحروف بأحجام متدرجة، وتكون نتيجة هذا الفحص على شكل كسر مثل 6/12 وهذه النتيجة تعني أن ما تراه أنت من مسافة 6متر يستطيع أن يراه الإنسان ذا العين السليمة من مسافة 12 متر.
  • فحص الخطأ الانكساري: باستخدام جهاز ال Phoropter، وهو أداة لقياس مقدار الخطأ الانكساري لديك، ويساعد على تحديد مقدار التصحيح اللازم من خلال تجريب عدة عدسات وتحديد المقاس المناسب للتصحيح.
  • فحص الشبكية: لمعرفة سبب قصر النظر من خلال تسليط ضوء خاص على عينيك ورؤية انعكاس الضوء على شبكية العين.

بعد تجميع نتائج هذه الفحوصات يتضح للطبيب سبب ضعف الرؤية لديك وحجم المشكلة الموجودة، وبناءً عليه يوضح لك خيارات العلاج المناسبة.

خيارت العلاج المتاحة

هناك العديد من الخيارات المتاحة لتصحيح الرؤية، بالتشاور مع طبيبك يمكنك اختيار الوسيلة الأنسب من بين الوسائل التالية:

النظارات الطبية

وهي الوسيلة الأكثر استخدامًا، يتم تصميم النظارة الطبية الخاصة بك بوضع عدسات بالمقاس اللازم لتصحيح الخطأ الانكساري المسبب لقصر النظر لديك، حيث تساعد هذه العدسات في تركيز الضوء على الشبكية وبالتالي الحصول على رؤية واضحة.

ستحتاج إلى استعمالها عند القيام بأعمال تتطلب النظر بعيدًا مثل القيادة أو مشاهد التلفاز، ولكن إذا كنت تعاني من قصر نظر شديد ربما تحتاج لاستعمالها طوال الوقت.

العدسات اللاصقة

وتعمل بنفس فكرة النظارات الطبية ولكن هنا توضع العدسة على سطح العين مباشرة (على القرنية)، ولها عدة أنواع تختلف في خصائصها وكيفية ومدة استعمالها.

العلاج بالليزر أو الليزك

مثل الليزك LASIK و PRK وغيرها من الإجراءات التي تستخدم أشعة الليزر في إعادة تشكيل القرنية من خلال اقتطاع طبقة أو عدة طبقات منها وهذا يساعد في تركيز الضوء على الشبكية وتصحيح الرؤية.

وهذه الإجراءات ناجحة بشكل كبير وتستطيع بعد إجرائها غالبًا الاستغناء عن النظارة الطبية.

وتعتبر هذه الإجراءات آمنة إلى حد كبير، حيث لا ينتج  عنها مضاعفات إلا في أقل من 1% من الحالات. ولكن يجب أن تعلم أن هذه الإجراءات لا تناسب جميع المرضى، فهناك عدة حالات تكون فيها هذه العمليات بدون فائدة أو خطرة فلا ينصح بإجرائها، مثل حالات قصر النظر الشديد، وإذا كانت القرنية رقيقة جدًا أو غير منتظمة، وفي حالات جفاف العين، وبعض أمراض المناعة الذاتية.

إجراء orthokeratology

المعروف أيضًا باسم علاج الانكسارية في القرنية (CRT)، وهو إجراء غير جراحي حيث تقوم باستعمال سلسلة من العدسات اللاصقة الصلبة المصممة خصيصًا لإعادة تشكيل تقوس القرنية تدريجيًا، وهذا يساعد في تركيز الضوء بشكل صحيح على سطح الشبكية وبالتالي تحسين الرؤية وهذا حل مناسب إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من القصر المعتدل، وحل آمن إلى حد كبير بشرط مراعاة استعمال العدسات بالطريقة الصحيحة حسب توجيهات الطبيب.

العلاج الجراحي

وهو الحل الأنسب إذا كنت تعاني من قصر النظر الشديد الذي يصعب تصحيحه بأي من الحلول السابقة. الفكرة الأساسية في هذا النوع من العمليات هو زراعة عدسة صناعية لها مقاس تصحيحي كافي لتصحيح درجة الخطأ الانكساري في عينك، فيقوم الطبيب بزراعتها إما أمام عدسة العين الأصلية دون إزالتها، أو يقوم بإزالة العدسة الأصلية ووضع العدسة الصناعية في مكانها. بعد إجراء هذه العملية، قد يكون الخطأ الانكساري تم تصحيحه بالكامل فلا تحتاج إلى استعمال النظارة الطبية، أو يكون قد تبقى خطأ انكساري قليل يتم تصحيحه باستعمال النظارة الطبية.

المضاعفات

معظم المصابين بقصر النظر لا يواجهون مضاعفات له في العين، ولكن في حالات القصر الشديد يكون هناك احتمال للإصابة بأحد المضاعفات التالية:

  • مرض الساد (المياه البيضاء).
  • انفصال الشبكية.
  • ارتفاع ضغط العين (الجلوكوما).
  • ضمور في الشبكية.

هناك مضاعفات تنتج عن التأخر في اكتشاف المشكلة أو الإهمال في العلاج أهمها الحول وكسل العين، وهو أن يقوم الدماغ بإهمال الصورة المنقولة من العين المصابة بقصر النظر لأنها ترى بأقل وضوح عن الأخرى فلا تنتقل نفس الصورة إلى الدماغ من كلتا العينين، وإذا استمرت المشكلة بلا علاج فإن العين المصابة ستظل مهملة من قبل الدماغ ويصعب تصحيح الرؤية فيها بعد ذلك.

المصادر

  • David K Coats, MDEvelyn A Paysse, MD (2018) Refractive errors in children, Available at: https://www.uptodate.com/contents/refractive-errors-in-children (Accessed: 25 November 2018).
  • American Optometric Association (2018) Myopia (Nearsightedness), Available at: https://www.aoa.org/patients-and-public/eye-and-vision-problems/glossary-of-eye-and-vision-conditions/myopia (Accessed: 25 November 2018).
  • Dr Mary Lowth (2016) Short Sight (Myopia) | Causes and Treatment, Available at: https://patient.info/health/short-sight-myopia (Accessed: 25 November 2018).
  • Kierstan Boyd (2013) Nearsightedness: Myopia Treatment, Available at: https://www.aao.org/eye-health/diseases/myopia-nearsightedness-treatment (Accessed: 25 November 2018).

 

السابق
الثعلبة، ما هي الثعلبة، أعراض الثعلبة وعلاج الثعلبة
التالي
طول النظر، ما هو وكيفية علاجه عند الصغار والكبار

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. محمد سعيد قال:

    ما هي أسوأ درجة قصر نظر يمكن لعمليات الليزك أن تعالجها؟

اترك تعليقاً