أمراض الجلدية

فوائد زيت الخروع واستعمالاته وبعض أضرار زيت الخروع المصاحبة للإفراط في استخدامه

فوائد زيت الخروع

زيت الخروع هو أحد أنواع العلاجات القديمة الذي كان يستخدم في الطب التقليدي، كما أن فوائد زيت الخروع تضم قائمةً طويلةً من الاستخدامات في شتى المجالات الصناعية والتجميلية، والتي سنتطرق إلى بعضها في هذا المقال.

زيت الخروع

زيت الخروع هو عبارة عن زيت نباتي على هيئة سائل شفاف ذو لون أصفر ورائحة قويّة، وتصل درجة غليانه إلى 313 درجة مئويّة، يُستخرج من بذور نباتات الريسينوس، التي تعتبر المناطق الاستوائية في إفريقيا وآسيا هي الموطن الأصلي لها.

تعود الفائدة العظيمة في زيت الخروع لاحتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنيّة، والتي تكون غير مشبعة بما في ذلك حمض الرينيوليك، وهو بذلك يعتبر مفيداً في العديد من الاستخدامات، حيث يُستخدم في:

  • صناعة المواد التجميليّة والصابون والعطور.
  • صناعة مواد تشحيم السيارات وسوائل الفرامل.
  • الصبغات والحبر.
  • البلاستيك والشمع والنايلون.

بالإضافة إلى ذلك، تضم فوائد زيت الخروع عددًا كبيرًا من الأغراض التجميلية والطبية، ففي بعض الأحيان، تم استخدامه في علاج الأمراض الجلدية المختلفة بما في ذلك الصدفية وحب الشباب، وهناك أيضًا تقارير تثبت أن زيت الخروع يعزز نمو الشعر بما في ذلك الرموش.

هناك أيضًا اعتقاد سائد أن زيت الخروع له خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات وتساعد على الترطيب، إضافة الى أنه بمجرد دخوله في الأمعاء الدقيقة ينقسم إلى حمض الريسينوليك مما يسرع عملية الهضم، كما يحتوي زيت الخروع على بعض الخصائص التي تجعله منتجًا مفيدًا للعناية بالبشرة وخاصةً للوجه.

فوائد زيت الخروع

فوائد زيت الخروع عديدة وواسعة، نذكر منها ما يتعلق بالبشرة والشعر.

فوائد زيت الخروع للبشرة

من فوائد زيت الخروع المتعلقة بالبشرة:

  • حب الشباب: تلعب الخصائص المضادة للميكروبات والالتهابات الموجودة في زيت الخروع دورًا في الوقاية من حب الشباب، وكذلك يحول حمض الريسينوليك دون نمو البكتيريا التي تسبب حب الشباب.
  • لون البشرة: تعزز الأحماض الدهنية في زيت الخروع نمو أنسجة البشرة السليمة؛ مما يجعلها مفيدة في استعادة صفاء البشرة وتوحيد لونها.
  • البشرة الحساسة: يحتوي زيت الخروع على درجة منخفضة من الكوميدوغينيك، مما يقلل من فرص حدوث انسداد لمسام الجلد، والذي يعني ظهور أقل للرؤوس السوداء، الأمر الذي يجعله مناسبًا للاستخدام على البشرة الحساسة.
  • غير مكلف: يعتبر زيت الخروع منخفض التكلفة مقارنةً بمنتجات العناية بالبشرة؛ مع أنه يتشارك معها في العديد من الخصائص كتعزيز صحة البشرة ورطوبة الجلد.
  • مضاد للالتهابات: مما يجعله مفيدًا لعلاج تهيج الجلد.
  • احتوائه على مضادات الميكروبات: يساعد في حماية الجلد من الالتهابات البكتيرية عن طريق مقاومة الميكروبات التي يمكن أن تسبب المرض، إضافةً إلى أن الدهون الثلاثية الموجودة في زيت الخروع تساعد على تطهير وإزالة الأوساخ من الجلد.
  • الترطيب: يحتوي زيت الخروع على الدهون الثلاثية التي تساهم في الحفاظ على رطوبة الجلد؛ مما يجعله علاجًا مفيدًا للبشرة الجافة.
قد يكون استخدام زيت الخروع أكثر فعالية إذا ما تم استخدامه جنبًا إلى جنب مع العلاجات الأخرى. 

فوائد زيت الخروع للشعر

تتمثل فوائد زيت الخروع للشعر في مساهمته في زيادة معدل نمو الشعر؛ حيث يزعم البعض أن التطبيق الشهري للزيت يمكن أن يعزز نمو الشعر بنسبة تصل إلى خمسة أضعاف المعدل المعتاد، إضافة إلى أنه قد يحسن مظهر الشعر عن طريق زيادة بريقه.

طريقة استخدام زيت الخروع

قد يستغرق الجلد بعض الوقت لامتصاص زيت الخروع بالكامل؛ لكن تخفيف الزيت يمكن أن يعزز امتصاص الجلد له، حيث يمكن تخفيف زيت الخروع مع زيوت أخرى، مثل: زيت الزيتون أو زيت الفول السوداني، وتكون النسبة الموصى بها هي ١ إلى ١، بمعنى أنه يجب أن تكون كمية زيت الخروع هي نفس كمية الزيت المخلوط به.

إذا كنت مهتمًا باستخدام زيت الخروع لنمو الشعر، فحاول فرك فروة رأسك ببضع قطرات من الزيت، كما يمكنك أيضًا استخدام بضع قطرات إضافية من الزيت لتدليك القسم الأوسط من شعرك ونهايته، الأمر الذي يساعد في حمايته من التكسر ويحسن من نسيج الشعر.

إن ترك الزيت على الشعر لمدة ساعتين قد يكون مفيدًا؛ لكن لمنع تلطخ ملابسك بالزيت فكر في تغطية رأسك بغطاء حتى يحين وقت غسل شعرك. 

أضرار زيت الخروع

يمكن أن يصاحب استخدام زيت الخروع بعض الأضرار، وغالب هذه الأضرار متعلقٌ بتفاعلات الحساسية، مثل:

  • الطفح الجلدي.
  • التورم.
  • الحكة.
يجب على أي شخص يعاني من رد فعل تحسسي تجاه زيت الخروع أن يسعى فورًا للحصول على رعاية طبية. 

بالإضافة إلى تهيج الجلد والطفح الجلدي، أكثر الآثار الجانبية شيوعًا، فإن شرب زيت الخروع يصاحبه ظهور بعض الأعراض الجانبية، مثل:

  • المغص.
  • الإسهال.
  • الدوخة.
  • الهلوسة.
  • الإغماء.
  • الغثيان.
  • ضيق التنفس وألم الصدر.
  • الطفح الجلدي.
  • ضيق الحلق.
في حين أن زيت الخروع له مجموعة من الخصائص الواعدة، فمن المهم الإشارة إلى أن الأدلة العلمية الداعمة للعديد من هذه الفوائد ليست قاطعة، والكثير من هذه الأدلة يميل إلى أن يكون قصصياً وليس علميًا، مما يعني أن معظم الدراسات التي تستند عليها الفوائد تدور حول حالة واحدة أو أكثر بقليل كانت فيها المعالجة بزيت الخروع ناجحة، بدلاً من توفير بيانات دقيقة وواسعة النطاق. 

المصادر

  • Kandola, A. (2018) Benefits of castor oil for the face and skin, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/319844.php (Accessed: 7th February 2020).
  • Wong, C. (2019) Using Castor Oil for Hair Growth, Available at: https://www.verywellhealth.com/using-castor-oil-for-hair-growth-4172190 (Accessed: 7th February 2020).
السابق
التهاب المفاصل الروماتيزمي
التالي
أسباب الشخير وأهم الإجراءات التي تساعد على التخلص من الشخير

اترك تعليقاً