الصحة النفسية

علم النفس الاكلينيكي: تعريفه وبدايته وأهدافه والفرق بينه وبين الطب النفسي

علم النفس الاكلينيكي

هل تعلم ما هو علم النفس الاكلينيكي “السريري” (clinical psychology)، وهل تعلم ما الفرق بينه وبين الطبيب النفسي (psychiatrist)، هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

نبذة عامة

علم النفس الاكلينيكي هو مجال فرعي من مجالات علم النفس يوفر رعاية صحية وعقلية وسلوكية بشكل مستمر وشامل للأفراد والأسر حيث يهدف إلى معرفة الأمراض النفسية ومحاولة التخفيف من حدتها والتغلب عليها من خلال التشخيص والعلاج، وذلك يتم عن طريق الدمج بين العلوم والنظريات والمعرفة السريرية.

ويتميز هذا العلم بشمولية وتكامل المعرفة والمهارة من مجموعة واسعة من التخصصات داخل وخارج علم النفس السليم، وأيضا يتميز بشمولية نطاقه حيث يشمل نطاق علم النفس الاكلينيكي جميع الأعمار والتنوع المتعدد والأنظمة المتنوعة.

بداية علم النفس الاكلينيكي

بدأ علم النفس الإكلينيكي في القرن التاسع عشر، حيث أصبحت الدراسة العلمية في علم النفس أساسية، وكانت بداية ذلك عندما وافق العالم “ويتمر” (رئيس قسم علم النفس بجامعة بنسلفانيا) في ذلك الوقت على علاج طفل صغير يشكو من صعوبات في النطق، والذي نجح في علاج مشكلة الطفل، وسرعان ما دفع هذا النجاح العالم ويتمر إلى افتتاح عيادة نفسية له في عام 1986م.

بعد مضيّ عشر سنوات، أسس ويتمر أول مجلة علمية تتناول هذا الموضوع فقط، وكانت متخصصة فقط في علم النفس الاكلينيكي، وكانت الاستجابة بطيئة في بداية الأمر لما طرحه ويتمر، ولكن في عام 1914 كان في الولايات المتحدة الأمريكية 14 عيادة نفسية مماثلة لعيادة ويتمر، وهكذا تم انتشار وممارسة هذا العلم.

ما الفرق بين عالم النفس الاكلينيكي والطبيب النفسي؟

الفرق بينهما صغير ولكن مهم، عادة ما يحصل علماء النفس الإكلينيكي على درجة الدكتوراه ولكن ذلك لا يعني أنهم أصبحوا أطباء، حيث يقوم علم النفس الاكلينيكي على الصحة العقلية والرفاهية ولكن ممارسيه ممنوعون من وصف الأدوية أو إجراء أي تدخل جراحي، بينما الطبيب النفسي يذهب إلى كلية الطب ومن ثم يكمل التخصص على وجه التحديد في الطب النفسي، وبعد ذلك يُسمح لهم بوصف الأدوية.

هناك مستوى لا بأس به من التداخل بين هاتين المهنتين، وغالباً ما يعمل الممارسون في تعاون لتلبية الاحتياجات الكاملة للمرضى.

أهداف علم النفس الاكلينيكي

  • معرفة طبيعة القلق عند الأشخاص والاضطرابات النفسية التي يتعرض لها المريض ومحاولة التخفيف من حدتها والتغلب عليها، ومساعدتهم لإيجاد حياة خالية من هذه الاضطرابات.
  • مساعدة المرضى على تحديد الأهداف والتخطيط للعمل لتحقيق التنمية والتكيف الشخصي والاجتماعي والتعليمي والمهني.
  • مراقبة تقدم المريض من خلال الاجتماعات أو الجلسات العادية.
  • فهم وتفسير الضغوط النفسية والعصبية التي تعرض لها المريض.
  • تقديم أبحاث حول السلوك البشري وكيف يفكر هؤلاء الناس.

أخلاقيات علم النفس الاكلينيكي

يعمل علماء النفس عن كثب مع مرضاهم لتشخيص الأمراض العقلية وعلاجها، والتي غالبا ما تكون ذات علاقة بمشكلات المرضى الشخصية، لذا يوجد علاقة حميمية فيما بينهم وذلك يعتمد على الثقة المتبادلة بينهم، وأيضا ممكن لهذه العلاقات أن تواجه معضلات عديدة عندما ينشأ تضارب في المصالح أو عندما يكشف المرضى نيتهم عن إلحاق الأذى بأنفسهم أو بالآخرين، وبناء على ذلك حددت الجمعية الأمريكية لعلم النفس خمسة أمور يجب على الممارسين لهذه المهنة الالتزام بها وهي:

  1. الإحسان وعدم المضايقة: أي يجب على هؤلاء العلماء أن يحاولوا إفادة المرضى ومساعدتهم وعدم إلحاق الضرر بهم.
  2. الإخلاص والمسؤولية: تعني أنه يجب على العلماء إنشاء علاقات محترمة وموثوقة مع المرضى.
  3. النزاهة: يتطلب الالتزام بها بأن يكون علماء النفس يتمتعوا بالمصداقية والدقة في الإبلاغ عن الحقائق والبيانات العلمية.
  4. العدالة: تعني أن كل عالم يجب عليه أن يعترف بحق كل مريض في الرعاية وأن تكون هذه الرعاية على الوجه الصحيح تتميز بالرقة والحنيّة وأدب التعامل.
  5. احترام حقوق المرضى وكرامتهم: وذلك يعني أنه يجب على عالم النفس الإكلينيكي احترام حق المريض في الخصوصية وقدرته على تحديد طريقته وسرية هذا الأمر.

المصادر

  • Aurora Harklute (2019) The Ethics of Clinical Psychology, Available at: https://careertrend.com/about-6694957-ethics-clinical-psychology.html (Accessed: 16 Feb. 2020).
  • Elizabeth Layne (2019) What Is a Psychologist’s Goal?, Available at: https://work.chron.com/psychologists-goal-22878.html (Accessed: 16 Feb. 2020).
  • All Psychology Schools (2019) Clinical Psychology Job Description: What You’ll Do, Available at: https://www.allpsychologyschools.com/clinical-psychology/job-description/ (Accessed: 16 Feb. 2020).
  • American Psychological Association (2019) Clinical Psychology, Available at: https://www.apa.org/ed/graduate/specialize/clinical (Accessed: 16 Feb. 2020).
السابق
عصب الأسنان: ما هو وما هي أعراضه وأسبابه وما هو أفضل مسكن لألم عصب الأسنان
التالي
التيزاندين المشهور باسم سيردالود: حقائق علمية، استخدامات الدواء، التفاعلات الدوائية، الآثار الجانبية

اترك تعليقاً