أمراض العدوى

علاج فيروس كورونا والتطعيمات المتاحة للوقاية منه

منذ تاريخ 31 ديسمبر لعام 2019 تم تسجيل أول حالات إصابة بالتهاب رئوي حاد غير معروف السبب في مدينة وهان الصينية والتي تم تشخيصها فيما بعد بالإصابة بفيروس كورونا المستجد(COVID-19)، وبحسب آخر تقرير نشر بتاريخ 12 مارس 2020 لمنظمة الصحة العالمية WHO بتسجيل 125048 حالة إصابة مؤكدة و 4613 حالة وفاة حول العالم  بفيروس كورونا المستجد.

فهل هناك علاج للحالات المصابة بالفيروس وهل هناك لقاح يمنع الإصابة به وما هي الجهود الصحية العالمية للحد من انتشار الفيروس واكتشاف لقاح له تابع معنا قراءة هذا المقال لنتعرف سويًا.

علاج فيروس كورونا

حتى هذه اللحظة لا يوجد أي لقاح يقي من الإصابة من الفيروس أو أي علاج خاص لعلاج فيروس كورونا المستجد عند الإصابة به، كما أن المضادات الحيوية غير مجدية في حالة الإصابة بعدوى فيروسية كما هو الحال بفيروس كورونا المستجد.

من الجدير بالذكر أن نسبة كبيرة من الإصابات المصنفة على أنها إصابات خفيفة يتم الشفاء فيها تلقائيًا.

إن العديد من الإجراءات الطبية بالتعامل مع الحالات المرضية داخل المستشفيات هي إجراءات لتخفيف أعراض المرض ومحاولات للسيطرة لمنع تدهور الحالة الصحية لدى المرضى.

هل هناك تطعيمات يمكن أن تمنع من الإصابة بالفيروس؟

قد شاع حديثا أن تطعيم الإنفلونزا الموسمي يمكن أن يحمي من الإصابة بفيروس الكورونا المستجد، لكن للأسف حسب منظمة الصحة العالمية، والتي أكدت أن ليس له فعالية ضد فيروس كورونا المستجد، حيث أن التطعيم خاص بالسلالات الموسمية لفيروس الإنفلونزا.

ليس هناك أي اجراءات صحية بإمكانها أن تمنع الإصابة بالفيروس، لكن يمكن القول أن إجراءات النظافة الشخصية يمكنها التقليل من فرصة الإصابة بالفيروس بشكل كبير ومنها:

  • غسل اليدين بشكل دوري لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
  • تقليل لمس الوجه والعينين باليدين.
  • تجنب الاختلاط بالأشخاص الذين تظهر عليهم اعراض الرشح والانفلونزا.

 أبرز الجهود الصحية العالمية لمواجهة انتشار الفيروس واكتشاف علاج له

منذ تسجيل أول حالات بالفيروس وإعلان حالة الطوارئ العالمية فيما بعد وحتى إعلان منظمة الصحة العالمية بتاريخ 11 مارس 2020 تصنيف عدوى فيروس الكورونا المستجد بالجائحة العالمية، عمل فريق منظمة الصحة العالمية والأطباء بتنفيذ عدة إجراءات منها:

  • تصميم فحص جيني يمكنه الكشف الدقيق عن وجود الفيروس لدى الحالات لتأكيد الإصابة.
  • توفر منظمة الصحة العالمية والعديد من المجلات العلمية العالمية إمكانية الدخول المجاني لجميع الباحثين والأطباء بأي بلد للوصول لتقارير الأطباء حول العالم الذين تعاملوا مع المرضى بالفيروس المستجد والبروتوكولات المتبعة؛ لتشخيص الحالات وأي أبحاث علمية لتطوير لقاحات وعلاج للفيروس وآي محاولات علمية وتجارب سريرية بإمكانها علاج الحالات المرضية.
  • تسعى منظمة الصحة العالمية وغيرها من المنظمات العالمية مثل مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) لوضع إجراءات عالمية للحد من انتشار الوباء بفيروس كورونا المستجد بتقليل السفر بين الدول التي اجتاجها الوباء، وتوفير دعم مالي للمؤسسات الصحية بالبلدان التي اجتاحها الوباء بالفيروس؛ لتشخيص الحالات وتطبيق إجراءات الحجر الصحي للحالات وإجراءات الوقاية الصحية لدى الكوادر العاملة بالمجال الصحي.
حتى الآن لا يوجد علاج يمكن اعتماده عالميًا. فلم تصل هذه الأبحاث لمرحلة النجاح الكامل بمراحل الاعتماد العلمي للعلاجات.

حتى تاريخ 12 مارس 2020 توجد 1755 ورقة علمية بين بحث وورقة علمية مجمعة بمكتبة منظمة الصحة العالمية على الانترنت لكل ما توصل له العلم عن فيروس كورونا، وأي إجراءات طبية تم اتباعها مع أي حالة حول العالم وأبرز الإجراءات الصحية المتبعة بمركز انتشار العدوى بالفيروس المستجد بمدينة وهان الصينية التي استطاعت حديثًا السيطرة على الوباء بهذه الإجراءات.

المراجع

  • World Health Organization (Updated 11 March 2020) Rolling updates on coronavirus disease (COVID-19), Available at: https://www.who.int/emergencies/diseases/novel-coronavirus-2019/events-as-they-happen (Accessed: 13 March 2020).
  • World Health Organization (updated daily, Monday through Friday in 2020 ) Global research on coronavirus disease (COVID-19), Available at: https://www.who.int/emergencies/diseases/novel-coronavirus-2019/global-research-on-novel-coronavirus-2019-ncov (Accessed: 13 March 2020).
  • National Health Service ( 12 March 2020) Coronavirus (COVID-19), Available at: https://www.nhs.uk/conditions/coronavirus-covid-19/ (Accessed: 13 March 2020).
  • World Health Organization national authorities ( 12 March 2020) Coronavirus disease 2019 (COVID-19) Situation Report – 52, Available at: https://www.who.int/docs/default-source/coronaviruse/20200312-sitrep-52-covid-19.pdf?sfvrsn=e2bfc9c0_2 (Accessed: 13 March 2020).
السابق
فيروس كورونا: أشهر الأسئلة الشائعة عن فيروس كورونا الجديد.
التالي
ما هو الفرق بين العزل والحجر الصحي؟

اترك تعليقاً