أمراض الجلدية

علاج حروق البخار والخطوات الإسعافية السليمة للتعامل معها

علاج حروق البخار

تعتبر حروق البخار شكلًا من أشكال الحروق الحرارية الناتجة عن بخار الماء المغلي، سواء كانت درجة حرارة السائل كافية للوصول لنقطة الغليان أم لا. تعرف على علاج حروق البخار وخطوات التعامل معها.

حروق البخار

قد تحدث حروق البخار في أي عمر كان، خصوصًا في الأطفال وكبار السن، تحدث الإصابة بحروق البخار في أي من المناطق المكشوفة من الجسم والتي يمكن للبخار الوصول إليها مثل الجلد، الغشاء المبطن للقصبة الهوائية، أو حتى العيون.

حول التعامل مع الحروق بين الطب والخرافة، طالع مقالنا من هنا.

الأعراض

تتشابه حروق البخار مع الحروق الحرارية في معظم الأعراض وتتمثل في:

  • الاحمرار.
  • التورم والانتفاخ.
  • الألم.
  • البثور.
  • كشط الجلد.
  • فقدان السوائل عبر الأماكن المصابة.

من الممكن أن تؤدي حروق البخار إلى حدوث مضاعفات خصوصًا إذا تم استنشاق البخار ودخل إلى الجهاز التنفسي، أو وصل العين. ومنها: صعوبة التنفس، الكحة، الصفير، صعوبة في البلع، فقدان البصر.

الأسباب

عند وصول الماء إلى درجة الغليان يتحول إلى بخار، الذي يُنتج جزيئات ساخنة جدًا تتسبب في حرق فوري بمجرد ملامستها سطح الجلد. حيث أن حجم الماء يتضاعف لأكثر من 1600 ضعف عندما يتحول من سائل إلى بخار، فإن البخار يتسرب عادة من الوعاء تحت الضغط العالي، وينتشر بسرعة مسببًا الحروق.

لا يوجد دليل مثبت علميًا على فائدة البخار الساخن في علاج التهابات الجهاز التنفسي، أو الصعوبة في التنفس.

الخطورة على الأطفال

الأطفال معرضون بشكل أكبر للتعرض للحرق بالبخار بسبب كثرة وضعهم لأيديهم ووجوههم مباشرة في البخار المتصاعد من الماء المغلي، كما أنهم معرضون بشكل أكبر لحدوث التهاب في لسان المزمار بسبب الاستنشاق المباشر للبخار، الذي يعتبر حالة خطيرة قد تهدد الحياة إذا حدث تكون للأنسجة حول القصبة الهوائية مسببة الاختناق.

التشخيص

يتطلب تشخيص الحرق بالبخار أخذ تاريخ مرضي دقيق من المريض، ويتم وضع الحروق على مقياس لشدة الحروق تبعًا لمساحة المنطقة المحروقة وسمك الطبقة المتأثرة من الجلد (درجة الحرق). ويتم تقسيمها إلى:

  • حروق الدرجة الأولى: احمرار دون وجود البثور. وجود احمرار خفيف يعني أن الطبقة المصابة هي الطبقة السطحية من الجلد فقط.
  • حروق الدرجة الثانية: يتم تدمير طبقة البشرة (epidermis) بالكامل، ويمتد الحرق إلى الطبقة التالية من الجلد، الأدمة (dermis). في معظم الحالات تؤدي الحروق من الدرجة الثانية لفصل طبقتي البشرة والأدمة عن بعضهما مما يعمل على فقدان السوائل من الأدمة، هذا الفقد يعمل على دفع طبقة البشرة للأعلى مكونةً البثور (blister)،.
  • حروق الدرجة الثالثة: إذا امتد الحرق عبر كل طبقات الجلد، تعرف الحروق عندها بحروق من الدرجة الثالثة.

علاج حروق البخار

هناك العديد من الخطوات الفورية بعد تعرض المصاب للبخار تتمثل في:

  1. إزالة المسبب.
  2. إيقاف عملية الحرق.
  3. تغطية المنطقة المصابة.
  4. نقل المصاب إلى مركز للحروق.

للمزيد حول علاج حروق الجلد، طالع مقالنا من هنا.

علاج حروق البخار بإزالة المسبب

الخطوة الأكثر أهمية في إسعاف المصاب بالحروق هي إزالة المسبب لعملية الحرق؛ لمنع حدوث المزيد من الحروق للمصاب أو لغيره.

علاج حروق البخار عبر إيقاف عملية الحرق

الخطوة التالية في علاج المصاب بالحروق تتمثل بإيقاف عملية الحرق عن طريق تعريض المنطقة المحروقة لماء بارد جاري حتى تصبح المنطقة المحروقة باردة كفاية للمسها باليد. يقوم الماء البارد بتقليل درجة الحرارة، وقد تحتاج إلى استمرار تدفق الماء لعشرين دقيقة لإيقاف عملية الحرق بشكل كامل ومنع تدهور حالة المريض.

تغطية المنطقة المصابة ونقل المريض

قم بتغطية المنطقة المصابة بقطعة قماش جافة ومعقمة، أو قطعة قماش نظيفة وجافة في حال عدم تواجد شاش معقم.

إذا غطت الحروق أكثر من 9% من مساحة سطح الجسم (تبعاً لقاعدة التسعة) فإن المريض عندئذ بحاجة إلى نقله لمركز مختص بالحروق، اتصل بالإسعاف إذا اشتمل الحرق على وجه المرض، يديه بالكامل، أقدامه بالكامل، أو الأعضاء التناسلية.

في حالة عدم حاجة المريض لنقله بالإسعاف قم باتباع الخطوات التالية كعلاج مؤقت بعد حدوث الحرق:

  1. حافظ على المنطقة المصابة مغطاة بشاش أو قطعة قماش جافة ومعقمة. قم بتغيير الشاش يوميًا وحافظ على تغطية المنطقة المحروقة لمدة لا تقل عن 10 أيام حتى تتماثل المنطقة المصابة للشفاء، ويستطيع المريض تعريضها للهواء الجوى.
  2. استخدم بعض مسكنات الألم.
  3. إذا أظهرت المنطقة المصابة علامات حدوث التهاب، قم بالتواصل مع الطبيب مباشرة.
  4. في حالة عدم اهتمام المريض بعلاج المنطقة المصابة وحدث معه ضيق في النفس في أي وقت بعد التعرض للبخار، قم بالاتصال بالإسعاف مباشرةً.

المصادر

  • American Burn Association ( 8/13/2018) Scald Statistics and Data Resources, Available at: http://ameriburn.org/wp-content/uploads/2018/12/nbaw2019_statsdataresources_120618-1.pdf (Accessed: 19th July 2020).
  • Sarah Al Himdani, Muhammad Umair Javed, Juliana Hughes, Olivia Falconer, Christopher Bidder, Sarah Hemington-Gorse and Dai Nguyen ( 2016) Home remedy or hazard? management and costs of paediatric steam inhalation therapy burn injuries, Available at: https://bjgp.org/content/66/644/e193 (Accessed: 19th July 2020).
  • Cochrane Database of Systematic Reviews (29 August 2017 ) Heated, humidified air for the common cold, Available at: https://www.cochranelibrary.com/cdsr/doi/10.1002/14651858.CD001728.pub6/full (Accessed: 19th July 2020).
  • Sapna R. Kudchadkar, MD Justin T. Hamrick, MD Christine L. Mai, MD Ivor Berkowitz, MD David Tunkel, MD (October 10, 2013) The Heat Is on … Thermal Epiglottitis As a Late Presentation of Airway Steam Injury, Available at: https://www.jem-journal.com/article/S0736-4679(13)00943-8/fulltext (Accessed: 19th July 2020).
  • Shenbana Bagirathana, Krishna Raoa, Sammy Al-Bennab, Ciaran P. O’Boylea (March 2016) Facial burns from exploding microwaved foods: Case series and review, Available at: https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S0305417915000534 (Accessed: 19th July 2020).
  • MedlinePlus (02 July 2020) Burns, Available at: https://medlineplus.gov/ency/article/000030.htm (Accessed: 19th July 2020).
السابق
أسباب الدوخة: تعرف على أهم مسببات الدوخة والدوار التي قد تشعر بها
التالي
بكتيريا مارسا وكيفية التعامل مع الإصابة بالبكتيريا الخارقة!

اترك تعليقاً