الأمراض التنفسية

علاج الجيوب الأنفية بشقيه الدوائي والجراحي

التهاب الجيوب الأنفية

هو مرض ناتج عن حدوث التهاب في الفجوات المنتجة للمخاط حول الأنف والقناة التنفسية، ويمكن أن يسببه عدوى فيروسية، أو بكتيرية، أو حساسية.

سنتعرف في هذا المقال على علاج الجيوب الأنفية.

علاج الجيوب الأنفية

المفتاح في العلاج هو معرفة السبب. على سبيل المثال، إذا كان التهاب الجيوب الأنفية ناتجًا عن الحساسية، فمن المحتمل أن تساعد أدوية مزيلات الاحتقان وحدها على ذلك.

إذا كان لديك أعراض لأكثر من 10 أيام، تحقق مع طبيبك من خلال إجراء الفحوصات واختبارات التصوير، مثل الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي التي من خلالها قد تتمكن من معرفة سبب المشكلة بالضبط.

غالبًا ما يكون أفضل علاج التهاب الجيوب الأنفية هو مزيج من الأساليب المختلفة.

العلاج الدوائي لالتهاب الجيوب الأنفية

المضادات الحيوية

هي علاجات لالتهابات الجيوب الأنفية الجرثومية. تؤخذ المضادات الحيوية عادة من 3 إلى 28 يومًا، اعتمادًا على نوع المضادات الحيوية. ونظرًا لأن الجيوب الأنفية قد تصل إلى العظام في جذورها، والإمداد بالدم لديها محدود، فقد يتم وصف علاجات أخرى للأشخاص الذين يعانون من حالات طويلة الأمد أو شديدة.

إن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية وإساءة استعمالها قد تسبب زيادة كبيرة في مقاومة المضادات الحيوية. لذلك يجب على المرضى الذين يعانون من أعراض الجيوب الأنفية التفكير في تناول المضادات الحيوية فقط إذا استمرت الأعراض (بما في ذلك إفرازات الأنف الملوّنة) لما بعد 7-10 أيام.

المسكنات

يتناول العديد من الأشخاص المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية أدوية للألم دون وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين، لتخفيف الانزعاج.

اتبع التعليمات الموجودة على الملصق، ولا تأخذها لأكثر من 10 أيام.

بخاخات احتقان الأنف

يمكن أن تكون مزيلات احتقان الأنفية الموضعية مفيدة في حالة استخدامها لمدة لا تزيد عن ثلاثة إلى أربعة أيام. هذه الأدوية تعمل على تقليص الممرات الأنفية المتضخمة، مما يسهل تدفق الدم إليها، ولكن الإفراط في استخدام مزيلات الاحتقان الأنفية الموضعية يمكن أن يؤدي إلى حالة الارتداد وهي حالة تنتفخ فيها ممرات الأنف.

مضادات الهيستامين

مضادات الهيستامين تمنع الالتهاب الناجم عن رد الفعل التحسسي ويمكن أن تساعد في محاربة أعراض الحساسية التي يمكن أن تؤدي إلى تورم الممرات الأنفية والجيوب الأنفية.

أدوية مزيلة للاحتقان ومضادات الهستامين

يجب استخدام الأدوية التي تحتوي على أدوية مزيلة للاحتقان ومضادات الهستامين معًا بوصفة طبية وبحذر، فقد تحتوي بعض هذه الأدوية على عوامل يمكن أن تجعل من قوام المخاط سميكاً، لذلك استخدمها فقط عندما يصفها أخصائي الحساسية لديك.

الستيرويدات الأنفية الموضعية

تعمل رشاشات الأنف هذه على منع الالتهاب والتورم في الممرات الأنفية وفتحات الجيوب الأنفية، مما يساهم في معالجة التهاب الجيوب الأنفية ومنع عودة البوليبات الأنفية. لا يتم امتصاص هذه المرشات بالجرعة العادية في مجرى الدم ويمكن استخدامها على مدار فترات زمنية طويلة دون ظهور “إدمان”.

العلاجات المنزلية

في حين أن الأدوية يمكن أن تساعد، فإن العديد من حالات التهاب الجيوب الأنفية تزول من تلقاء نفسها دون أي علاج طبي.

  • الترطيب: من خلال استخدم المرطب في الغرف التي تقضي فيها الكثير من الوقت.
  • تنفس في أبخرة البخار: يمكنك إما تشغيل الحمام والجلوس فيه، أو تنفس بخار من وعاء به ماء دافئ (ولكن ليس ساخنًا جدًا)، والتي من خلالها يتم تبخر الأبخرة إلى الممرات الأنفية المنتفخة.
  • استخدام الحرارة الدافئة: ضع منشفة دافئة ورطبة على وجهك، والتي يمكن أن تخفف بعض الضغط.
  • استخدام محلول ملحي للأنف: على الرغم من أنها لا تحتوي على دواء (المياه المالحة عبارة عن ماء مالح)، إلا أنها يمكن أن تساعد في الحفاظ على رطوبة الممرات الأنفية.
  • غسل الجيوب الأنفية: يمكن أن يؤدي غسل الأنف بالماء المالح إلى تطهير المخاط والحفاظ على رطوبة الجيوب الأنفية، يمكنك استخدام المحاقن لفعل ذلك. على سبيل المثال، استخدم الماء المقطر أو المعقم أو المغلي سابقًا لتعويض محلول الغسل، والعمل على شطف الجهاز بعد كل استخدام وتركه حتى يجف.
  • اشرب الكثير من السوائل: والذي يساعد على تخفيف المخاط، مما يقلل من انسداد الجيوب الأنفية.
  • الراحة: عندما تصاب بالتهاب الجيوب الأنفية، اعتبر الأمر أسهل من المعتاد واحصل على الكثير من النوم وامنح جسمك فرصة للتعافي.
العلاجات المنزلية تعطي نتاج في بعض الحالات ولكن اتصل بطبيبك إذا كان لديك أعراض الجيوب الأنفية لأكثر من بضعة أيام أو إذا كانت سيئة حقًا، فكلما بدأت العلاج المناسب بشكل أسرع، كلما تحسنت حالتك مرة بشكل أفضل.

الجراحة

إذا فشلت العلاجات الدوائية، فقد يوصى بإجراء الجراحة كملاذ أخير. وعادة ما يتم تنفيذها من قبل أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة. العيوب التشريحية هي السبب الأكثر شيوعًا للجراحة. تعتبر جراحة الجيوب الأنفية التنظيرية الوظيفية (FESS) هي الإجراء الرئيسي المستخدم للعلاج، ولكن قد يلزم إجراء عمليات جراحية أخرى عندما تتأثر أجزاء أخرى من الأنف.

المراجع

  • American Collage (2014) Sinus Infection, Available at: https://acaai.org/allergies/types/sinus-infection (Accessed: 28/2/2020).
  • WebMed (2019) Sinusitis Treatments and Home Remedies, Available at: https://www.webmd.com/allergies/sinusitis#3 (Accessed: 28/2/2020).
السابق
علاج البروستاتا: تعرف على أعراض وعلاج التهاب البروستاتا عند الرجال
التالي
أعراض البواسير: ما هي البواسير، أسبابها وأعراضها؟

اترك تعليقاً