أمراض وأعراض

علاج البروستاتا: تعرف على أعراض وعلاج التهاب البروستاتا عند الرجال

علاج البروستاتا علاج التهاب البروستاتا

يمتلك الذكور غدة البروستاتا التي تعمل توفير الحماية اللازمة للحيوانات المنوية بواسطة عصارة تفرزها عند انقباضها، فما هي البروستاتا؟ وما هو التهاب البروستاتا؟ وما هي أعراضه؟ تعرف على كل ذلك والمزيد حول علاج التهاب البروستاتا.

غدة البروستاتا

تشبه غدة البروستاتا حبة المشمش حجماً، وتتواجد أسفل المثانة البولية محيطة بالإحليل لدى الذكور فقط، يتكون في تركيبها النسيجي أنسجة عضلية مما يسمح بانقباضها لتفرز السائل الذي تنتجه، ويعمل هذا السائل على تغذية وحماية الحيوانات المنوية وبهذا تعتبر غدة البروستاتا كجزء من الجهاز التناسلي الذكوري وتلعب دوراً مهماً فيه، وتعمل هذه الغدة بتحفيز من الهرمونات مثل التستوستيرون.

يشكل السائل الذي تنتجه غدة البروستاتا ما نسبته 30% من السائل المنوي، وهو سائل أبيض اللون يحتوي على الانزيمات مثل إنزيم (PSA – prostate specific antigene)، والزنك وحمض السيتريك التي تعمل بمجملها على حماية الحيوانات المنوية، والحفاظ عليها حتى تصل البويضة لتلقيحها.

يتم فحص غدة البروستاتا بعدة طرق منها: الفحص السريري، أو استخدام الفحوص المخبرية لمعرفة مستوى PSA، أو باستخدام الموجات فوق الصوتية (ultrasound)، أو بأخذ خزعة من الغدة نفسها.

الأمراض التي تصيب البروستاتا

من الأمراض التي تصيب غدة البروستاتا:

  • تضخم البروستاتا: وهو تضخم حميد للغدة يسبب مشاكل بالتبول عند الذكور.
  • سرطان البروستاتا: ويعتبر أشهر أنواع السرطانات التي تصيب الذكور، للمزيد طالع مقالنا من هنا.
  • التهاب غدة البروستاتا: والذي سيتم الحديث عنه في هذا المقال.

التهاب البروستاتا (Prostatitis)

عبارة عن التهاب يصيب غدة البروستاتا، يحدث غالباً بسبب عدوى ميكروبية، تؤثر على الذكور بمختلف الأعمار وبشكل أكبر عند الذكور بين 30-50 عامًا، لا يعتبر هذا المرض جزءًا من سرطان البروستاتا.

لالتهاب البروستاتا نوعان رئيسان:

  • التهاب البروستاتا المزمن (Chronic prostatitis): يعتبر هذا النوع هو الأكثر شيوعاً، وهو غير ناتج عن عدوى ميكروبية، تظهر الأعراض وتختفي بشكل متتابع ولمدة طويلة.
  • التهاب غدة البروستاتا الحاد (Acute prostatitis): يعتبر هذا النوع أكثر خطورة وحدة ويستلزم التعامل معه وعلاجه فوراً، وهو دائماً يحدث بسبب عدوى ميكروبية، تظهر الأعراض فيه بشكل مفاجئ إلا أنه نادر الحدوث.

أسباب التهاب البروستاتا

  • التهاب غدة البروستاتا الحاد

    عدوى بكتيرية تصيب مجرى البول تصل من خلاله لغدة البروستاتا.

  • التهاب غدة البروستاتا المزمن

    في حال عدم وجود أي علامة دالة على وجود عدوى بكتيرية، فسبب هذا النوع غير معروف.

عوامل قد تسبب التهاب البروستاتا

  • التهاب البروستاتا الحاد

    1. حدوث التهاب سابق في المجاري البولية.
    2. استخدام القسطرة البولية.
    3. عمل خزعة من غدة البروستاتا.
    4. إصابة المريض بمرض يتنقل عن طريق الجنس، أو الإصابة بالإيدز، أو الممارسة الجنسية من فتحة الشرج.
    5. إصابة لمنطقة الحوض.
  • التهاب غدة البروستاتا المزمن

    1. العمر: 30-50 عام.
    2. وجود تاريخ للإصابة بالتهاب غدة البروستاتا سابقاً.
    3. القولون العصبي.
    4. الممارسة الجنسية الغير سليمة.

مضاعفات الإصابة بالتهاب غدة البروستاتا

غالباً يستجيب التهاب غدة البروستاتا الحاد للعلاج ويتعافى منه الشخص دون حدوث مضاعفات، ولكن قد يحدث بعض المضاعفات، مثل:

  • حصر البول.
  • تكون خراج في غدة البروستاتا.

في حال كون الشخص مصابًا بالتهاب البروستاتا المزمن، فإن الفترة اللازمة له ليتعافى أطول ومن الممكن أن تعود الأعراض للشخص مرة أخرى، ويجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد دليل ثابت على أن التهاب غدة البروستاتا المزمن يزيد من فرصة حدوث سرطان البروستاتا.

أعراض التهاب البروستاتا

  • التهاب البروستاتا الحاد

  1. الألم الشديد في المنطقة التناسلية وحول فتحة الشرج والمنطقة السفلية من البطن والظهر.
  2. الألم أو الصعوبة عند التبول، وأحياناً ظهور الدم في البول.
  3. عدم القدرة على التبول مما يؤدي لحصر البول.
  4. شعور عام بالإعياء والتعب وأحياناً ارتفاع في درجات الحرارة.
  5. خروج بعض الإفرازات من الإحليل.
  • التهاب البروستاتا المزمن

يتم تشخص المريض بالتهاب غدة البروستاتا المزمن في حال تواجدت هذه الأعراض لدى المريض على الأقل لمدة ثلاث شهور:

  1. ألم في منطقة الأعضاء التناسلية والمنطقة السفلية للظهر.
  2. ألم عند التبول، صعوبة في التبول، عدم القدرة على البدء بالتبول، الحاجة الملحة للتبول.
  3. تضخم في غدة البروستاتا.
  4. ضعف الانتصاب أو الألم عند القذف أو الألم في منطقة الحوض بعد ممارسة الجنس.

علاج التهاب البروستاتا

  • علاج التهاب البروستاتا الحاد

يتم علاج التهاب البروستاتا الحاد باستخدام مسكنات الألم والمضادات الحيوية وذلك لمدة 2-4 أسابيع، وقد تستلزم الحالة المبيت في المشفى وذلك عند وجود حصر بول عند المريض، أو عندما تكون الحالة شديدة.

  • علاج التهاب البروستاتا المزمن

يهدف علاج هذا النوع للسيطرة على الأعراض التي يعاني منها المريض، حيث يتم استخدام:

    1. مسكنات الألم: للتقليل من الألم المصاحب للمريض.
    2. مضادات مستقبلات ألفا: المستخدمة للمرضى الذين يعانون من مشاكل بالتبول.
    3. المضادات الحيوية: وتستخدم فقط في حالة وجود عدوى ميكروبية.

المصادر

  • Mayo Clinic (2020) Prostate gland, Available at: https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/prostate-cancer/multimedia/prostate-gland/img-20006060 (Accessed: 26th February 2020).
  • Tim Newman (January 11, 2018) What is the prostate gland?, Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/319859.php#structure (Accessed: 26th February 2020).
  • NHS (3 March 2017) Prostatitis, Available at: https://www.nhs.uk/conditions/prostatitis/ (Accessed: 26th February 2020).
السابق
زراعة الشعر: هل تكون عملية زراعة الشعر الحل النهائي للتخلص من الصلع
التالي
علاج الجيوب الأنفية بشقيه الدوائي والجراحي

اترك تعليقاً